MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 23 يونيو 2018 10:40 صباحاً

  

عناوين اليوم
أخبار وتقارير

بدعم من رجل الأعمال امين الناصري رئيس المؤسسة.. "مؤسسة الأمناء للأعمال الانسانية" تختتم مشاريعها الرمضانية للعام 2018م في عموم المحافظات اليمنية

الخميس 14 يونيو 2018 03:54 صباحاً
عدن ((عدن الغد)) خاص:
 
 
أختتمت مؤسسة الأمناء للأعمال الإنسانية تدشين مشاريعها الخيرية الرمضانية للعام الحالي 2018م والتي تضمنت عدداً من المشاريع الخيرية الرمضانية التي تنفذها المؤسسة في كل عام خلال الشهر الفضيل في مختلف المحافظات اليمنية بدعم ورعاية رجل الأعمال/ أمين عبدالله الناصري رئيس المؤسسة.
 
وأوضح الأخ / نصر الناصري مسؤول قطاع المشاريع الخيرية والإنسانية بالمؤسسة بأن المؤسسة نفذت خلال الشهر الفضيل العديد من المشاريع الخيرية التي هدفت إلى الإسهام في تخفيف معاناة الأسر والأفراد الأشد فقرا وذوي الاحتياجات الخاصة وذلك في إطار التزامها بنشر وتجسيد قيم التكافل الإجتماعي بين أفراد المجتمع.
 
وأشار الى أن هذه المشاريع الخيرية الرمضانية والتي أستفاد منها عدد (4300) أسرة اشتملت على توزيع سلال غذائية وتوزيع معونات مالية نقدية ، واستفاد منها عدد (4300) أسرة   وبتكلفة اجمالية بلغت نحو (35 مليون ريال)
 
لافتاً الى أن المؤسسة نفذت خلال العام الحالي 2018م العديد من البرامج والمشاريع الخيرية والانسانية الأخرى شملت تقديم مساعدات علاجية للحالات المرضية المستحقة وكذا تقديم مساعدات اغاثية للأسر النازحة جراء الحرب في عموم المديريات والمحافظات بالاضافة الى تنفيذ عدد من مشاريع الدعم المادي والمؤسسي للمرافق الخدمية وللجمعيات المحلية العاملة في المجال الخيري والانساني.
 
وأشار الى أن المؤسسة تسعى من خلال هذه المشاريع الى القيام بدورها في دعم الشرائح الاجتماعية الأشد فقرا وذوي الاحتياجات الخاصة في عموم المحافظات اليمنية ، لافتا الى أن جميع المشاريع الخيرية والانسانية المنفذة يتم تنفيذها بتمويل ذاتي من قبل المؤسسة وذلك بدعم وتمويل من رجل الأعمال الشيخ/أمين عبدالله الناصري رئيس مؤسسة الأمناء للأعمال الإنسانية وعدد من اهل اهل الخير ، لافتا الى ان المؤسسة تعطي الأولوية للمشروعات الخيرية والإنسانية الهادفة الى الاسهام في التخفيف من حجم المعاناة التي يعيشها الشعب اليمني في ظل هذه الظروف الصعبة والإستثنائية التي يمر بها اليمن.

المزيد في أخبار وتقارير
تظاهرة حاشدة بالحديدة رفضا لدخول قوات الجيش والمقاومة اليها
تظاهر الآلاف من المواطنين بمدينة الحديدة عصر يوم الجمعة رفضا لما اسموه دخول قوات الجيش والمقاومة إلى المدينة . ونظمت التظاهرة وسط شارع رئيسي بالمدينة . وقالت وسائل
في سابقة أمنية تكشف خطورة الوضع الأمني الذي تغرق فيه الضالع اليوم اختطاف أمني واعتداء وتعذيب وإطلاق نار على معتقل داخل سجن الأمن
تعرض المواطن شاذلي عبدالله محمد، من أبناء مدينة الضالع، لأبشع صور التعذيب والتنكيل على أيدي جنود مفترضين بإدارة أمن الضالع طيلة أربعة أيام من قيامهم باختطافه
مقتل ممثل مسرحي بالضالع
قالت مصادر طبية ان ممثل مسرحي قدم إلى مدينة الضالع قتل مساء يوم الجمعة برصاص مسلحين مجهولين. واستقدم الهلال الأحمر الاماراتي ممثلا شابا من خارج المدينة ليقدم عروضا




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
قوات النخبة ترفع علم الجمهورية اليمنية
بالصور : الحوثيون يفرون من مدينة الحديدة
رجال يرتدون ملابس نسائية في قبضة الشرطة النسائية بلحج
البخيتي للسفير البريطاني: الحوثيون خلطة مهجنة من أيدلوجية النظام الإيراني وممارسات طالبان والقاعدة
قائد محور عزان بنخبة شبوة يتهم العميد "العظمي" بتشويه سمعة النخبة والتمرد على دولة الإمارات
مقالات الرأي
  مرت أكثر من خمس سنوات عندما تقدمنا الى فخامة رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي أثناء زيارته الى عدن برؤية
  ثمّة ترابطٌ غير قابلٍ للفكاك بين السياسة والإقتصاد، وتنطبق على السياسة- بالتالي- ذات القوانين التي يمكن
للأسف عندما يخرج شيخ هيئة رئاسة المجلس العملاء لحزب الإصلاح اليمني اللواء ركن محمد عبدالله الليدومي( مخابرات
منصور صالح حين تقف على مسارح المدرج الروماني في الجزء الشرقي من العاصمة الأردنية عمّان ، تستطيع ان تبتسم كما
  هذه القبيلة الحميرية العربية الاصيلة الضارب جذورها في أعماق التاريخ كانت ولازالت وستظل عنوان الحق ونصير
قال لي صديقي الدكتور صابر حزام: يا صديقي ان الحوثي هو اللعنة التي حلت على اليمنيين. في سياق نقاش طويل أمضيناه
نستبشر خير من التقارب الحاصل بين الشرعية والإمارات والذي كان أخره زيارة الرئيس هادي ووزير  الداخلية احمد
يثبت فخامة الرئيس القائد عبدربه منصور هادي يوما بعد آخر انه الرقم الصعب في المعادلة اليمنية , كما يثبت انه رجل
أطلقت قبل عدة أشهر نداء إستغاثة من خلال مقالي المنشور بعنوان : رداءة الديزل .. تخرج التوربين القطري عن
  في أبريل 2005 وبعد تعيين "كونداليزا رايس" وزيرة للخارجية الأميركية بشهرين فقط، نشرت صحيفة "واشنطن بوست"
-
اتبعنا على فيسبوك