مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 25 مايو 2019 01:52 صباحاً

  

عناوين اليوم
أخبار وتقارير

عزان: الحوثي وضع أبناء صعدة والزيدية والهاشميين في مواجهة مع الشعب اليمني

الخميس 14 يونيو 2018 04:31 صباحاً
عدن ((عدن الغد)) خاص:

أكد الكاتب والمفكر اليمني محمد عزان – مؤسس تنظيم الشباب المؤمن – أن الحمل الذي ألقاه أنصار الحوثي على كاهل أبناء صعدة، وعموم الزيدية، وخصوص الهاشميين ثقيل، لافتا إلى أنهم وضعوهم في مواجهة مع الشعب اليمني.

وأوضح عزان، في منشور على حسابه بموقع "تويتر"، أن الحوثيين وبدماء أبناء صعدة والزيدية عموما، أوقدوا نار الحرب، تارة باسم الموت لأمريكا، وأخرى لإسقاط النظام، وتارة بذريعة ملاحقة الدواعش، وأخيرا باسم العدوان الذي جلبوه على اليمن بحماقاتهم.

وقال المفكر عزان، إنه من الضروري التأكيد على أن "كثيرا من أبناء صعدة وعموم الزيدية، وفريقا من عقلاء الهاشميين كانوا ولا يزالون خارج هذا العبث المُدمر؛ بل كانوا ضده وأول ضحاياه منذ انطلاق صرخة الموت مطلع 2002م، ولا يزالون ضحاياه إلى اليوم".


المزيد في أخبار وتقارير
نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية يعزي باستشهاد القائد شلال الشوبجي
بعث نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية المهندس أحمد الميسري، برقية عزاء ومواساة إلى كافة أفراد أسرة آل الشوبجي , عزاهم فيها باستشهاد مدير أمن ميناء المعلا بالعاصمة
العولقي: مليشيات الحوثيين هشة وضعيفة
    قال الأستاذ سالم ثابت العولقي عضو هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي أن جبهة الضالع قد أثبتت ان مليشيات الحوثي هشة ولا تقوى على التماسك ٤٨ ساعة متتالية
نقابة النقل الثقيل تنعي استشهاد مدير امن ميناء المعلا في جبهة الضالع
  نعت نقابة النقل الثقيل في محافظة عدن استشهاد مدير أمن ميناء المعلا القائد شلال الشوبجي في جبهة الضالع  وجاء في بيان النعي ما يلي بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره


تعليقات القراء
322739
[1] صيحفة كذابه ونافخة للفتنة بين ابناء الجنوب
الخميس 14 يونيو 2018
ابن الجنوب | عدن الحبية واخواتها (من حوف الى باب المندب)
وعاده بيقع حساب ...مادام كل بيت به شعيد او جريح ..بيقع شغل نظيف واجتثاث يا قرود مران وانجاس الفرس ...

322739
[2] هذا الكلام لا ينفع الآن !! حيث الله تعالى قال لفرعون (آلآنَ وَقَدْ عَصَيْتَ قَبْلُ وَكُنتَ مِنَ الْمُفْسِدِينَ)
الخميس 14 يونيو 2018
سعيد الحضرمي | حضرموت
نعم، هذا الكلام لا ينفع الآن !! حيث الله تعالى قال لفرعون (آلآنَ وَقَدْ عَصَيْتَ قَبْلُ وَكُنتَ مِنَ الْمُفْسِدِينَ).. ويقول الله تعالى أيضاً (إِنَّمَا جَزَاء الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الأَرْضِ فَسَاداً أَن يُقَتَّلُواْ أَوْ يُصَلَّبُواْ أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُم مِّنْ خِلافٍ أَوْ يُنفَوْاْ مِنَ الأَرْضِ ذَلِكَ لَهُمْ خِزْيٌ فِي الدُّنْيَا وَلَهُمْ فِي الآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ)، وفي الآية التي بعدها يقول (إِلاَّ الَّذِينَ تَابُواْ مِن قَبْلِ أَن تَقْدِرُواْ عَلَيْهِمْ فَاعْلَمُواْ أَنَّ اللّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ)، أي أن توبة المجرمين يجب أن تكون قبل هزيمتهم، وليس بعد الهزيمة.. ومعركة الحديدة لم تبدأ بعد، وعلى الحوثيين أن يستسلموا الآن ويتوبوا إلى الله.. وعلى التحالف العربي أن يقبل توبتهم، أما بعد الحرب والهزيمة، فلا تنفع التوبة ويجب معاقبة المجرمين.. ولا مستقبل للشعب الجنوبي الحضرمي ولا لأجياله القادمة، إلا بفك إرتباطه من الوحدة اليمنية المتعفنة، وإستعادة كامل حقوقه الشرعية المغتصبة بالقوة والحرب، وفي مقدمة تلك الحقوق، حقه في تقرير مصيره وإستعادة دولته وكرامته ومقدراته.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
وصول اسلحة للواء يديره الزبيدي في عدن وبدء حملة تجنيد
عاجل: انباء تفيد بالعثور على طفل عقب اختفاء دام يوم ونصف بعدن
عاجل: نجاة قائد عسكري بازر من محاولة اغتيال بعدن
مسلحون يختطفون مواطنا بعدن
مصرع فنان عدني بحادث مروري.. من هو؟
مقالات الرأي
  يوم الخميس قام الرئيس هادي بإبلاغ الأمين العام للأمم المتحدة رسميا بعدم إمكانية قبوله باستمرار مبعوث
من روائع أبن خلدون : لا تولوا أبناء السفلة والسفهاء قيادة الجنود ومناصب القضاء وشؤون العامة، ﻷنهم إذا أصبحوا
  محمد جميح عضو مجلس الحوثيين السياسي، سلطان السامعي يقول إنه جرى في فترة الحوثيين فساد لم يكن على أيام علي
بعد أشهر من المغالبة والضغوط والمحاولات لتمرير مشروعها الخاص بالبركست قدمت السيدة "تيريزا ماي " هذا اليوم
  سمير رشاداليوسفي الحركات الإسلاموية التي نشأت في القرن العشرين كان دافع نشوئها استعادة الخلافة بعد سقوط
وقع الشعب اليمني شمالا وجنوبا في مصيدة الأزمات والكوارث وتجار الحروب , بينما الساسة والزعماء والرؤساء
  ظل الشعب اليمني يناضل لسنوات طويلة سعيا لتحقيق الوحدة اليمنية،على امل ان تحقق تطلعاته في بناء دولة قوية
-قبل أن تحرر العبد علمه اولا معنى الحرية واصبر عليه حتى يعلمها لمن حوله من العبيد. وعند ذلك فقط سيتحرر من رهبة
بقلم/ أحمد صالح الدغاري*كنت يوم الاثنين الماضي وبمعية عدد من أخواني في قيادة السلطة المحلية وعدد من الشخصيات
-
اتبعنا على فيسبوك