مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 22 يوليو 2019 02:07 صباحاً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الخميس 14 يونيو 2018 06:48 صباحاً

ياسليمان.. هل تسمعني؟

الى فخامة الرئيس القائد المشير الركن عبدربه منصور هادي حفظك الله
سيادة الرئيس وبدون مقدمات نتمنى بان تكرم أيقونة الروح المعنوية أثناء احتدام المعارك الطاحنة في عدن والوطن بأكمله القيادي الجنوبي البطل أحمد الدياني والذي عرف برسائله المشهور (ياسليمان مرر ياسليمان) حيث كانت رسائله لها صدى كبير لدى المقاتلين ورفعت لديهم الروح المعنوية.

وكان البطل أحمد الدياني بمثابة دائرة التوجيه المعنوي من خلال رسائله الصوتيه التي يبثها يوميا ويحث فيها المقاتلين على الثبات والصمود ويحذرهم من بعض الثغرات التي قد يسلكها العدو وكذلك يحذرهم بعدم الاستماع للاشاعات التي يطلقها أعلام الانقلابيين وغيرهم ويؤكد على ان النصر حليفكم ايها الأبطال .
كان البطل الدياني موجها وقائدا عبر رسائله الصوتيه التي ذاع صدها في كافة ارجاء الوطن الحبيب وعقب تحرير عدن لم يظهر هذا القيادي ممتدحا ومتبجحا بماقام به مثلما يفعل الآخرين الذين يمنون على وطنهم بواجبهم ازاء وطنهم .


واليوم انصفوه اتحاد منظمات الشرق الأوسط للحقوق والحريات بتكريمة بشهادة دكتوراه فخرية ولقب سفير للنوايا الحسنه.. ولكن سيدي الرئيس فهل له حق على وطنه بان يكرمه؟ وثقتنا في فخامتكم كبيره بالاعتناء بمثل هكذا رجال ابطال وعملوا بكل الوسائل للدفاع عن عرضهم وارضهم فتحية كلها إجلال واكبار للدكتور السفير أحمد الدياني
وياسليمان ياسليمان مرر الى فخامة الرئيس القائد عبدربه منصور هادي

تعليقات القراء
322763
[1] نعم كانت رسائل يا سليمان...
الجمعة 15 يونيو 2018
واحد من الناس | اقليم حضرموت المستقل
نعم، كانت رسائل يا سليمان...ترفع معنويات حتى المغتربين ويا ما انتظرناها بشوق وتداولناها بحماس عبر الواتس وبقية وسائل التواصل الاجتماعي. شكرا يا دياني. وشكرا يا فضلي. عسى أن يوصل سليمان رسالة الفضلي كما وصل رسائل الدياني.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
فضيحة مالية بالبنك المركزي اليمني
بالصورة: هكذا كان اليمن الجنوبي واليمن الشمالي في سنة 1977
الفنان/ عبدالكريم توفيق حالة مرضية تكشف هشاشة الواقع السياسي ..
من هو صاحب الشخصية الحكيمة الذي أشار له غريفيث في إفادته الأخيرة؟!!
عاجل : عودة نائب رئيس الوزراء احمد الميسري إلى عدن
مقالات الرأي
اللواء/ أحمد مساعد حسين يكتب عن التحشيد العسكري في شبوة بينما كنت في طريقي الى مقر الهيئة الشعبية بمدينة عتق
  علي منصور مقراط رئيس تحرير صحيفة الجيش، والسكرتير الإعلامي لوزارة الدفاع، لا أعرفه شخصياً، ولم أتشرف
في رد الرئيس الجنوبي السابق علي ناصر محمد لموضوع الدكتور الوالي، أعاد ابو جمال مبادرة مؤتمر القاهرة و التي هي
  د. رشا الفقيه أربعة أعوام منذ تحررت مدينة عدن من قبضة مليشيا الحوثي الانقلابية ومازالت تعاني الأمرين،
  يطالب المجتمع في الجنوب بدولة نظام وقانون ومؤسسات .وبكفاءات وطنية مؤهلة تدير تلك المؤسسات تملك من
قد نطر الى تناول بعض الأمور ليس من باب الاحباط أو اليأس و انما للتوعية من مخاطر تلك الأمور على  أهم واقوى
 هناك العديد من تجار الكباش (البرابر) الموسميين الذين اعتادوا انتظار قدوم العيد الكبير بفارغ الصبر ليضربوا
تطالعنا العديد من المواقع كل يوم بكذبه للنيل من قوة الرئيس هادي، وشرعيته، وتماسك قواته، وثباته، ولكنهم سرعان
هناك مقولة شهيرة تقول (إن سر النجاح أن تكتب هدفك أمامك، وتضل تردد اسمه، وتحلم بيوم تحقيقه) والكيانات الجنوبية
  تزوجت أم الحسين على الطريقة التقليدية لعادات وتقاليد ريف أبين أرض البدو والرعيان ..كانت بارعة الجمال
-
اتبعنا على فيسبوك