مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 19 يوليو 2018 12:27 صباحاً

  

عناوين اليوم
رياضة

كأس العالم 2018.. مصر تودع المونديال إكلينيكيا بالخسارة من روسيا

الثلاثاء 19 يونيو 2018 11:02 مساءً
( عدن الغد ) متابعات :

فاز منتخب روسيا على نظيره المصري بثلاثة أهداف لهدف في المباراة التي أقيمت بينهما اليوم الثلاثاء في افتتاح الجولة الثانية من المجموعة الأولى لكأس العالم.



جاءت الأهداف الأربعة في الشوط الثاني، حيث تقدم المنتخب الروسي بثلاثية عبر أحمد فتحي "بالخطأ في مرماه" ودينيس تشيرشيف وأرتيم زوبا بالدقائق 47 و59 و62، وضيق محمد صلاح الفارق من ركلة جزاء بالدقيقة 73.



رفع المنتخب الروسي رصيده إلى 6 نقاط في صدارة المجموعة الأولى ليصبح أول المتأهلين لدور الـ16 بينما بقى المصريون بلا رصيد بعد الخسارة الثانية على التوالي، ليودع كأس العالم "إكلينيكيا"، في انتظار تعثر أوروجواي بخسارتين أمام السعودية وروسيا وتحقيق فوز على الأخضر في الجولة الثالثة ثم اللجوء لفارق الأهداف.



أجرى هيكتور كوبر المدير الفني لمنتخب مصر تعديلا وحيدا على التشكيلة الأساسية بوجود محمد صلاح العائد من الإصابة في خط الهجوم بجوار مروان محسن وعبد الله السعيد ومحمود حسن تريزيجيه بينما بقى محمد النني وطارق حامد في خط الوسط، وخلفهما رباعي الدفاع علي جبر، أحمد حجازي، أحمد فتحي ومحمد عبد الشافي، إضافة إلى حارس المرمى محمد الشناوي.



خطف المنتخب الروسي زمام المبادرة، وهدد المرمى بتسديدات غير مؤثرة لدينيس تشيرشيف وألكسندر جولوفين بخلاف ضربة رأس لسيرجي إيجناسفيتش أمسكها الشناوي بثبات.



اعتمد الفراعنة على الهجمات المرتدة، وكانت محاولاتهم أقرب للمرمى أخطرها تسديدتين لتريزيجيه وصلاح بجوار القائم، بينما كانت ضربات رأس مروان محسن ضعيفة دون خطورة على مرمى أكينفيف.



انهار المصريون في أول ربع ساعة بالشوط الثاني واهتزت شباكه بثلاثة أهداف مباغتة بتسديدة رومان زوبنين غير أحمد فتحي مسارها بالخطأ في مرمى الشناوي، وقبل أن يفيق منتخب مصر من الصدمة انطلق ماريو فرنانديز بالكرة من الجهة اليمنى ولعبها عرضية ليكملها تشيرشيف بسهولة في الشباك.



ومن كرة عالية لقلب الدفاع الروسي إيليا كوتيبوف وصلت إلى أرتيم زوبا الذي تسلمها دون رقابة مشددة، ومهدها لنفسه قبل أن يسدد في الشباك.



فاق منتخب مصر متأخرا وهدد مرمى منافسه بتسديدتين لصلاح وتريزيجيه الذي غادر الملعب ليشارك مكانه رمضان صبحي، وقبله شارك عمرو وردة مكان النني.



ووسط صحوة الفراعنة احتسب حكم اللقاء ركلة جزاء لمحمد صلاح بعد اللجوء لتقنية الفيديو، سددها مهاجم ليفربول الإنجليزي بنجاح في الزاوية اليسرى، ليحفظ ماء وجه منتخب بلاده.



بدأ مدرب روسيا استغلال البدلاء في آخر ربع ساعة بإشراك دالير كوزاييف وفيدور سمولوف وكوردرياشوف مكان تشيرشيف وزوبا وزيركوف، كما دخل محمود كهربا بديلا لمروان محسن.



مرت الدقائق الأخيرة كر وفر وأعصاب متوترة بين لاعبي الفريقين، ولم تشهد سوى تسديدة ضعيفة لعمرو وردة بجوار القائم الأيسر.


المزيد في رياضة
تحت شعار " عطاء - ثبات - طموحات" ورعاية وزير الشباب .. التلال يقدم الروح الأنتصارية في تدشين فعاليات ذكرى التأسيس "113"
قدمت إدارة نادي التلال الرياضي ، ورجاله المخلصون ، موعدا لائق ، ومزجت روح العطاء التي ترفض الانصياع لظرف صعب وخانق تعيشه ،وهي تطلق فعاليات الذكرى 113 للتأسيس ـ على
سحب قرعة بطولة الفقيد حسين باغويطه لأندية ساحل حضرموت في كرة القدم
عقد صباح  اليوم  بملعب الفقيد بارادم بالمكلا الاجتماع الفني لبطولة الدوري التنشيطي لكرة القدم للفرق الأولى بأندية ساحل حضرموت الذي سيقيمه اتحاد اللعبة على
افتتاح الدوري الرياضي للفقيد نصيب عوض نصيب في أبين
تخليدا للذكرى الثالثة لوفاة الشخصية الاجتماعية المعروفة الفقيد/نصيب عوض نصيب .. أقامت أسرة الفقيد دوري في كرة القدم على ملعب مدرسة الوحدة بسواحل بزنجبار لفئة




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء رياضية
لا يختلف اثنان على ان الجماهير الرياضية استمتعت بمشاهدة  كاس العالم 2018 في عدن أفضل من اي بطولات سابقة بفضل
إذا تحدثت عن التلال ، فأجمع حروف كل اللغات وضعها في مساحة والبسها كل مقتنيات الشعر والنثر ، لأن الحديث ينصب في
لم يكن مجرد ديربي بين فريقين عريقين بل كان مجموعة كلاسيكو  حضرت فيه المتعة الإثارة المفاجآت الجميلة على
ستكون الديوك الفرنسية في مواجهة نارية في المباراة الختامية وبإعصار كرواتية. انها اعصار قادمة من كرواتيا
هاهي بطولة كاس العالم تصل محطتها الأخيرة بعد شهر من ألمتعه الكروية المصحوبة بكثير من المفاجآت التي كانت
إلقاء الأول يجمع الديوك الفرنسية مع النسور الحمرا نسور المنتخب  بلجيكا بقيادة كان إيدين
وهم منتخب الارغواي ومنتخب السليساو  البرازيل الاول على يد  الديوك الفرنسية. والثاني على يد الشياطين
ما شاهدته في مباراة بلجيكا واليابان فوق مستوى العقل والتوقعات لو تم تكليف الكاتبة الشهيرة اجا ثاكريستي
-
اتبعنا على فيسبوك