مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 21 سبتمبر 2018 04:28 مساءً

  

عناوين اليوم
عالم المرأة والأسرة

ابنك عصبى ومش عارفة تتعاملى معاه؟.. اعرفى السبب الأول

الخميس 21 يونيو 2018 05:01 صباحاً
( عدن الغد ) متابعات :

تعانى أغلب الأمهات من العصبية الزائدة لأطفالهن، ولا تعرف كيف تتعامل معها بأسلوب علمى لا يضر بعلاقتها بالأطفال، لذلك لا يمكن تجاهل هذه الصفة، ويجب البحث للوصول إلى الحل الذى يمكن أن يساعدها فى مواجهة هذه المشكلة واحتوائها.

 

ومن جانبها قالت الدكتورة فاطمة على، استشارى الطب النفسى للأطفال وتعديل السلوك، إنه لابد من تحديد سبب العصبية لمعرفة الطريقة المناسبة للتعامل معها فقد تكون وراثية عن الأب أو الأم، وقد تكون نتيجة لشعور الطفل بالضغط أو القهر، أو بسبب تأخر الكلام الذى يشعر الطفل بالعجز لعدم تمكنه من التعبير عن مشاعره.

 

وأوضحت الدكتورة فاطمة، أنه فى حالة أن تكون العصبية وراثية فلابد من اللجوء لطبيب مختص وإجراء جلسات لمحاولة تقويم العصبية، أما فى حالة إنها نتيجة قهر، فعلى الأم والأب تغيير طريقتهم فى التعامل مع طفلهم، لأن القهر والعدوان ينتج عنه طفل عنيف وعدوانى.

 

وتابعت الدكتورة فاطمة، وتستلزم بعض الحالات تجاهل سلوك طفلهم العصبى والعنيف حتى يتأكد أنه أسلوب غير مجدى، للضغط لتنفيذ مطالبة.


المزيد في عالم المرأة والأسرة
قبل الدراسة.. ازاى تتعاملى مع طفلك لو بيكره مادة معينة
تلاحظ الأم أن طفلها لايفضل مادة بعينها ودائماً مايرسب فيها أو يحصل على درجات منخفضة فيها، الأمر الذى يتطور معه طوال المراحل الدراسية المختلفة، مما يتسبب فى إلحاق
هتضره أكثر ما تفيده.. حاجات متقدميهاش لولادك فى فطار المدرسة
وجبة الفطار من الوجبات الرئيسية اللازمة لإمداد الطفل بالطاقة والحيوية، وهناك مجموعة من الأطعمة يجب أن تبتعد الأمهات عن تقديمها للطفل، لأنها تسبب أضرارا عدة على
نصائح للمذاكرة مع بداية العام الدراسى
المذاكرة هى المشكلة الكبرى أمام الطلاب دائما، والذين يتساءلون حول أمور مهمة عنها مثل التوقيت الأفضل للمخ للاستيعاب والوضع الأفضل للجسم والساعات المحددة لكى


الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
البخيتي لعبد الملك الحوثي: انكشف الغطاء أيها الكاهن والناس ينتظرون رحيلك بفارغ الصبر
الزبيدي: سنسيطر على الحديدة
آل مرعي يرد على البخيتي: الجنوبيين لم يطعنونا في الظهر ولم يخونونا في غرف ومسرح العمليات
عاجل : مواطن يقتل ابن اخيه بلودر
صرخة عدني ....ـ  عايز تشتري شقة يا باشا؟
مقالات الرأي
  فجأة وجدت صديقي من زمن الطفولة في الدراسة وهو محمد وجدت في مسجد جلس في الخلف في  المسجد في الزاوية هذا
كغيري من الاعلامين وربما المثقفين والساسة وعامة الناس في اليمن ، ممن كانوا يعتقدوا ان الرئيس المخلوع
  تمر علينا اليوم الذكرى الرابعة لنكبة ٢١ أيلول الأسود من العام ٢٠١٤م . . أربعة سنوات عجاف من ذكرى الانقلاب
عدت مجهدا من رحلة ميدانية استطلاعية مرهقة بدأتها صباح اليوم من بساتين الحسيني وصولاً إلى قرة العين التي تغزل
رغم وعدٍ صريح لي من المرحوم صالح الصماد، بالإفراج عنهم..ورغم وعدٍ صريح آخر من الأخ عبد الملك الحوثي بإطلاق
أربعة أعوام مرت وحملت معها عذابات وطن، وجراحات وأنين شعب كان يتوق للإنعتاق من حكم الفرد الواحد فعاد إلى ذات
عندما نتحدث عن ماوصل إليه اليمن وتحديدًا "الجنوب" اليمني من سيطرة من قبل الإمارات، ومحاولة تركيع الشعب اليمني
يحكى ان رجلا تزوج من أمرتين وهو قد دخل في الثلث الثاني من العمر حيث أختلط بلحيته شعر البياض بالسواد. فكان
تجري الأحداث متسارعه بصورة تجعل حتى المتابع لها يلهث خلفها ,  وتسونامي ألوية العمالقة ، الموالية للحكومة
  محمد جميح بمناسبة ذكرى مقتل الإمام الحسين في كربلاء، التي تصادف اليوم، يمكن إثارة بعض النقاش- الهادئ
-
اتبعنا على فيسبوك