مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 19 نوفمبر 2018 08:41 صباحاً

  

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

في مهمة البحث عن مأوى لهم .. أهالي الحديدة وجحيم النزوح

السبت 07 يوليو 2018 03:14 مساءً
عدن (عدن الغد) خاص:

يعيش نازحو محافظة الحديدة أسوأ حالاتهم المعيشية جراء النزوح والهروب من ويلات الحرب التي تشهدها محافظة الحديدة مع اقتراب المواجهات بين الميليشيا الحوثية على المحافظات اليمنية وانقلابها على الحكومة الشرعية وبين قوات ألوية العمالقة إلى حدود المدينة .

تتلخص معاناة نازحو الحديدة بعدة طرق فمنها قيام نقاط أمنية بمنعها من الدخول إلى العاصمة المؤقتة عدن بحجج عدة منها وصفهم بالإرهاب ومزعزعي الأمن والاستقرار، فيما تتلخص بقية المعاناة فيمن يتواجدون في عدن ولا يجدون مأوى لهم ولا منظمات إنسانية أو لفتة كريمة من قبل الحكومة الشرعية ودولة الإمارات ممثلة بالهلال الأحمر الإماراتي .

يعاني نازحو محافظة الحديدة من صعوبة إيجاد السكن الذي يأويهم من الحر حيث تتلخص تلك المعاناة في عجز المنظمات الإنسانية من توفير مقرات سكنية مستعجلة تحتضن التي الأسر التي استطاعت أن تنجوا بنفسها ولا تملك المال لاستئجار منزل لها أو توفير لقمة العيش لها .

تمتلك بعض الأسر التي نزحت من محافظة الحديدة إلى عدن القليل من المال لاستئجار منزلاً لها غير أن الارتفاع الجنوني في اسعار أجرة المنازل حال دون مقدرتهم على توفير مثل تلك المبالغ والتي يبلغ إيجار المنزل الشعبي 50 ألفاً .

غابت الحكومة الشرعية عن معاناة النازحين ولم تسجل أي حضور تجاه هذه الأسر وضلت حبيسة التصرف ولم تقدم شيء يذكر لهذه الأسر التي نالها من نال الحكومة الشرعية ودول الجوار من تضررها من المليشيات الانقلابية الحوثية.

هي الأخرى دولة الإمارات وعن طريق الهلال الأحمر الإماراتي اختفت هي الأخرى عن حل مشكلة معاناة النازحين ووقفت في موقف المتفرج عن ما يعانيه النازحون من محافظة الحديدة دون أي حلول مستعجلة في حصر الأسر النازحة وإيجاد له المأوى .

يفترش نازحو محافظة الحديدة الطرقات والشوارع بعد عجزهم عن أن يجدوا ما يستر عوراتهم اللاتي اتخذن من العشش الصغيرة المغطاة بالملابس المقطعة سبيلاً لسترهن بعد أن عجزت الحكومة الشرعية والهلال الأحمر الإماراتي والمنظمات الإنسانية من حل مشكلتهم .


المزيد في ملفات وتحقيقات
(عدن الغد) تناقش مع أكاديميين ومثقفين اختيار الطالب للكلية والتخصص المناسب
متحدثون : انعدام التوجه الواضح للطالب وجهل الأسرة أسباب مباشرة للاختيار الخاطئ. الحديث عن اختيار الطالب للكلية الملائمة او التخصص المناسب يتجذر ليوضح مشاكل حية في
مواطنون بردفان ..نطالب المنظمات الدولية ودول التحالف تقديم المساعدات لتحسين الوضع المعيشي و ألخدماتي
تقرير / رائد الغزالي في ظل الأوضاع الصعبة التي تمر بها اليمن بسبب الحرب الدائرة التي تدور رحاها منذ أربع سنوات،يمر المواطنون بظروف صعبة نتيجة ما خلفته هذه الحرب حتى
وسط غضب يمني.. مراوغات أممية ودول كبرى تنقذ الحوثي في الحديدة
تقرير/ محمد فهد الجنيدي   أنقذت الأمم المتحدة وبريطانيا جماعة الحوثيين في آخر اللحظات بساحل اليمن الغربي، حيث تخوض القوات المشتركة المدعومة من التحالف




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
العطاس : علي محسن الأحمر في عدن وشلال شايع سيكون في (أستقباله)
عاجل: اغتيال نائب قائد الحزام الأمني بأبين
تحسن ملحوظ للريال اليمني امام العملات الاخرى "اسعار الصرف"
تفاصيل اغتيال قائد الحزام الامني بلودر بإنماء
من هو (غرامة)قائد حزام لودر الذي اغتاله مجهولون بإنماء؟
مقالات الرأي
  الفن واجهة البلد، وعدن مدينة ذات تاريخ عريق، في مجالات كثيرة، واخص بمقالي هذا، الفن والفنانين والمبدعين
مازالت مديَنة لودر تدفع ثمن رفضها للإرهاب.لقد أعلنت مدينة #لودر حربها ضد الإرهاب من وقت مبكر ولم تخضع يوما
من خلال زيارتنا لمحافظة المهرة ( البوابة الشرقية) لدولة اليمن الاتحادي المستقر المزدهر وما شاهدناه شعرنا
ستظل أنهار الدماء تسيل ليل نهار في وطني،وستظل الأجساد تتمزق وتتفحم وتتناثر في أزقته وشوارعه، وسيظل الحزن
    - استشهد غرامة وجرح من حوله من الاطفال والفتيات " وودعناه وكأنه امراً طبيعياً كعادتنا نتفاجئ بإغتيال
أظهرنا نيتنا الصادقة لجماعة القفز الإقليمية والجنوبية والبدنية الجارة من خلال تجربة مأساوية بتضحياتنا منذ
إلى الآن والحوثيون لم يلوحوا أن فك الارتباط من ماتسمى الجمهورية اليمنية سيكون في حسبانهم متى ما حان الظرف
١- السلام قيمة إنسانية تستحق التضحية والكفاح من أجلها ، فلا تستقيم الحياة بدونها ، ولا تبنى الأمم من غير سلام
  كتب لي بعض الأصدقاء والزملاء وآخرون لا أعرفهم يسألوني عن سبب عدم الإشارة إلى الخيول التي يقولون إن طائرة
مع ارتفاع صرف العملات الصعبة تدهورت العملة اليمنية وتزايدت  الضغوط على المواطن من عدم انتظام الراتب
-
اتبعنا على فيسبوك