مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 21 سبتمبر 2018 04:43 مساءً

  

عناوين اليوم
أخبار المحافظات

بن عبدون خلال تكريم أوائل المرحلة الأساسية: مكتب التربية يجني اليوم جهد السنوات الماضية في محاربةالغش

الخميس 12 يوليو 2018 03:44 مساءً
سيئون (عدن الغد)خاص:

في صباحية تربوية وتعليمية معطرة بأريج الورد ونسائم النجاح والتفوق نسج خيوطه كوكبة من تلاميذ وتلميذات شهادة المرحلة الأساسية (تاسعة) وبرعاية كريمة من اللواء الركن فرج سالمين البحسني محافظ محافظة حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية الراعي الأول لمسيرة نجاح القطاع التربوي والتعليمي نظم مكتب وزارة التربية والتعليم بحضرموت الساحل احتفالية تكريمية لواحدٍ وسبعين تلميذاً وتلميذة من أوائل مرحلة التعليم الأساسي (تاسعة) بمديريات( غيل بن يمين ، دوعن ، الضليعة ، حجر ، يبعث) .

 

وفي الحفل الذي بدء بآي عطرات من كتاب الله الكريم للطالب الحافظ محمد عوض بابقي من مدرسة النور لتعليم القرآن الكريم ألقى الأستاذ جمال سالم عبدون وكيل وزارة التربية والتعليم نائب رئيس اللجنة العليا للامتحانات مدير مكتب الوزارة  بالمحافظة أوضح في بدايتها بأن هذا الحفل يعتبر  المحطة الثالثة والأخيرة لتكريم أوائل تلاميذ وتلميذات شهادة التعليم الأساسي تاسعة  الذين حققوا المراكز العشرة الأولى على مستوى مديرياتهم والذين بلغ عددهم (336) تلميذا وتلميذة      في تقليد حرص من خلاله المكتب على تعميمه لتحفيز أكبر عدد ممكن من المتفوقين والمجتهدين في كل المديريات ليصبح دافعاً لهم للاستمرار في التفوّق والتميّز في التحصيل العلمي في بقية مراحلهم الدراسية .

 

وأشار وكيل الوزارة الأستاذ جمال عبدون إلى أن العام الماضي قد شهد استقراراً ملحوظاً في العملية التربوية والتعليمية حيث       شهد فيه القطاع التربوي والتعليمي انجاز الكثير من مشاريع البنية التحتية وتحسين البيئة المدرسية وتوفير بعض المستلزمات المدرسية والاحتياجات الضرورية لتحسين وتطوير الأداء في المرافق التربوية والتعليمية من مدارس ومجمعات ورياض أطفال، وبلا شك اسهمت هذه المشاريع في ازدياد عدد الشعب الدراسية والاتجاه نحو وضع حجر الأساس لعدد آخر سيسهم في التخفيف من الازدحام وزيادة الفرص المتاحة لمواصلة الفتاة تعليمها في مديريات المحافظة عامة والمديريات الريفية النائية خاصة.

 

ونوه الوكيل عبدون إلى أن المكتب يجني اليوم جهد السنوات الماضية في محاربة ظاهرة الغش التي كانت تهيمن على مجريات العملية الامتحانية بالرغم من الصعوبات التي واجهته والتحديات التي رافقته وهو يعمل جاهداً لمحاربتها والقضاء عليها إلا إن المكتب وبتوفيق من الله وبجهد الخيرين والصادقين في القطاع التربوي والتعليمي خاصة وشرائح المجتمع الحضرمي عامة تكللت تلك الجهود بالنجاح من خلال الأثر الإيجابي الذي تركته والواقع الذي فرضته من  خلال النزولات الميدانية لتفقد سير الامتحانات في العديد من المراكز الامتحانية بالمديريات ورصدته اللجنة الوزارية لتتبع سير الاختبارات في مديريات المحافظة الأمر الذي يجعلنا نؤكد إن محاربة هذه الظاهرة كان من ضمن أولوياتنا وخططنا المبرمجة التي تبدأ دائما مع انطلاق أول حصة دراسية في مطلع كل عام دراسي .

 

وأثنى وكيل وزارة التربية الأستاذ جمال عبدون على جهود المحافظ اللواء الركن فرج سالمين البحسني محافظ محافظة حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية ودعمه لهذا القطاع خصوصاً فيما يتعلق باستمرار التعاقدات مع المعلمين والمعلمات لتغطية العجز الذي تعاني منه مديريات المحافظة بسبب ذهاب الكثيرين إلى المعاش التقاعدي وتوقّف التوظيفات المركزية، فعملنا على الاستفادة من هذه التوجيهات بالعمل على تغطية العجز بالتعاقد مع أبناء المديريات من معلمين ومعلمات ليصل القطاع إلى وضع تربوي وتعليمي مستقر في جميع المدارس والمجمعات مما مكنه من التوسع في فتح شعب دراسية جديدة واستحداث مجمعات تعليمية للفتيات وصفوف دراسية في عدد من المناطق التي هي بأمسّ الحاجة إلى مثل هذه المشاريع الضرورية والعاجلة.

 

وأوضح الوكيل عبدون خلال كلمته إلى أن المكتب  لأول مرة سيتبنى تكريم الملاحظين والقيادات التربوية والتعليمية المخلصين والذين أداروا العملية الامتحانية في مراكزهم بنجاح واقتدار وكانوا عند مستوى المسؤولية الملقاة على عاتقهم وذلك على مستوى المحافظة عبر السلطة المحلية بمحافظة حضرموت وقيادة مكتب وزارة التربية والتعليم بحضرموت الساحل في احتفالية وفائية  عرفاناً بما قدموه خلال فترة الامتحانات .

 

الشعر بدوره كان حاضراً من خلال إحدى قصائد الشاعر عبدالصمد باوزير  ..

 

هذا تخللت الحفل فقرات متنوعة افتتحت بأنشودة للطالب حامد باحويج من مدرسة بلال بن رباح بمديرية حجر  ليتألق بعد ذلك براعم وزهرات روضة الرابع عشر من أكتوبر  في رقصة الكمبورة المشقاصية . بعدها يشدو الطالب أسامة الديني بصوته العذب أحد أناشيده الجميلة . بعدها يلقي الشاعر عبدالصمد باوزير إحدى روائعة الشعرية الجديدة ويدخل الحفل بعدها في جو الفكاهة في أحد أعمال الفنانين الكوميديين أسعد عبدالخالق ومحفوظ طايع ورشاد بخيت في مشهد كوميدي تربوي هادف .بعدها يختتم أطفال وبراعم روضة الرابع من أكتوبر فقرات الحفل برقصة الدحيفة الدوعنية حيث حازت جميعها على استحسان جميع الحاضرين  ليتم  بعد ذلك تكريم (71) تلميذاً وتلميذة ممن حازوا على المراكز العشرة الأولى على مديرياتهم.

 

حضر الحفل عدد من قيادات العمل التربوي والتعليمي بالمحافظة والمديريات .

 

عبدالله عثمان – الاعلام التربوي بحضرموت الساحل


المزيد في أخبار المحافظات
مقتل جندي من الحزام الامني بهجوم على نقطة أمنية بابين جنوبي اليمن
  أفادت مصادر محلية من محافظة ابين جنوب اليمن عن مقتل جندي من الحزام الامني في هجوم شنه مسلحون يعتقد انتماؤهم لتنظيم القاعدة على نقطة أمنية بجبل عكد بلودر واضافت
حصن بازقامة .. معلم له تاريخ بمديرية جيشان بأبين
كتب / يونس بازقامة يعتبر حصن بازقامة من أشهر المعالم في مديرية جيشان محافظة ابين حيث يوجد بين مجمع أكبر ثلاثة وديان وهي وادي ضراء ووادي عذمر ووادي جيشان ، ويعتبر من
النخبة الشبوانية تداهم وكراً للعناصر الإرهابية ومقتل قيادي بارز في تنظيم القاعدة
  قال مصدر مسؤول في قوات النخبة الشبوانية إن قوة مشتركة بقيادة المقدم محمد سالم البوحر والمقدم وجدي باعوم الخليفي قامت بمداهمة وكراً لتنظيم القاعدة الإرهابي في




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
البخيتي لعبد الملك الحوثي: انكشف الغطاء أيها الكاهن والناس ينتظرون رحيلك بفارغ الصبر
الزبيدي: سنسيطر على الحديدة
آل مرعي يرد على البخيتي: الجنوبيين لم يطعنونا في الظهر ولم يخونونا في غرف ومسرح العمليات
عاجل : مواطن يقتل ابن اخيه بلودر
صرخة عدني ....ـ  عايز تشتري شقة يا باشا؟
مقالات الرأي
  فجأة وجدت صديقي من زمن الطفولة في الدراسة وهو محمد وجدت في مسجد جلس في الخلف في  المسجد في الزاوية هذا
كغيري من الاعلامين وربما المثقفين والساسة وعامة الناس في اليمن ، ممن كانوا يعتقدوا ان الرئيس المخلوع
  تمر علينا اليوم الذكرى الرابعة لنكبة ٢١ أيلول الأسود من العام ٢٠١٤م . . أربعة سنوات عجاف من ذكرى الانقلاب
عدت مجهدا من رحلة ميدانية استطلاعية مرهقة بدأتها صباح اليوم من بساتين الحسيني وصولاً إلى قرة العين التي تغزل
رغم وعدٍ صريح لي من المرحوم صالح الصماد، بالإفراج عنهم..ورغم وعدٍ صريح آخر من الأخ عبد الملك الحوثي بإطلاق
أربعة أعوام مرت وحملت معها عذابات وطن، وجراحات وأنين شعب كان يتوق للإنعتاق من حكم الفرد الواحد فعاد إلى ذات
عندما نتحدث عن ماوصل إليه اليمن وتحديدًا "الجنوب" اليمني من سيطرة من قبل الإمارات، ومحاولة تركيع الشعب اليمني
يحكى ان رجلا تزوج من أمرتين وهو قد دخل في الثلث الثاني من العمر حيث أختلط بلحيته شعر البياض بالسواد. فكان
تجري الأحداث متسارعه بصورة تجعل حتى المتابع لها يلهث خلفها ,  وتسونامي ألوية العمالقة ، الموالية للحكومة
  محمد جميح بمناسبة ذكرى مقتل الإمام الحسين في كربلاء، التي تصادف اليوم، يمكن إثارة بعض النقاش- الهادئ
-
اتبعنا على فيسبوك