مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 23 يوليو 2018 04:15 مساءً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الخميس 12 يوليو 2018 09:53 مساءً

مفسدون في الحرب والسلم

- لا فرق بين من يدافع عن الفاسد والمنتقد له بدوافع حزبية لا مبدئية، فالأول متمصلح، والثاني متعصب، والإثنين يتمترسان مع مصالحهم وليس مصالح عامة.

- الفساد كارثة في السلم وأم المصائب أثناء الحرب، في الحالة الأولى يكون المفسد ضمن نظام حاكم ينهب قوت المواطن، وفي الحالة الثانية جزء من عصابة تفرط بالوطن.

- المفسدون يتاجرون بالدماء والمآسي خلال الحرب، ويفتعلون الأزمات لنهب الثروة في السلم، وفي كافة الظروف يشرعنون الفساد بمزاعم وطنية ويعملون تحت حماية نظام مستبد وجهات أجنبية.

- يحظى المفسدون على ضفتي جحيم اليمن برعاية خسيسة من العصابات والأحزاب والنخب والحكومات الأجنبية، وهؤلاء من يفرضون بقائهم رغم رفضهم شعبيا.

- ينهب المفسدون ثروة البلاد وقوت العباد أيام السلم، وعندما يحل الخطر يفرون كالجرذان خارج الحدود، ويصمد الفقراء وسط عواصف الدهر، وعقب الحرب يعودون إلى مناصبهم، وكأن شيئاً لم يكن.

- يتحكم بقرار اليمن سفارات (إقليمية وغربية) عبر عصابات سلطوية فاسدة تسندهم مليشيات مسلحة وتنظيمات متطرفة وأحزاب ذميمة ونخب سافلة.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
في اعتقادي ان 80 %  تقريبا من جهد ووقت وإمكانيات الجنوبيين لا تسخر لا لخدمة القضية الجنوبية والجنوب بشكل عام
لجان الإغاثة في أبين إتخذت من العمل الإنساني الإغاثي مطية لنزواتها وأنانيتها المفرطة .. وأصبح العمل الإغاثي
جرعة دسمة عن أبرز الأحداث في غيل باوزير نسمعها على الأثير من إذاعة الغيل مباشرة أو عبر ملف صوتي طالما حرص
الوطن كلمة كبيرة بمحتواها عظيمة بمعناها يبحث عنه الجميع ليجد الأمن والأمان  والحياة الحرة الكريمة هكذا
كل عام تزف الجامعات والمعاهد دفعات من الخريجين بمختلف تخصصاتهم ،ويُعِد المتخرج ملفاً بشهاداته ليقدمها
الريال القطري وصل على الطائر في نقل مباشر إلى الصبيحة هذه المرة بعد أن حقق نجاحا جزئيا في احتجاجات المهرة ضد
قال أحد الحكماء الصينين قديماً : "نعم .. تستطيع العربة الخربةُ أن تسير بسرعةٍ إذا كانت في منحدرِ " .. وقد صدقَ
  معاملة ماسأوية يتلقونها موظفون متقاعدي الدولة لدى القطاع المدني والعسكري في محافظة أبين من أستمرار
-
اتبعنا على فيسبوك