مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 15 أغسطس 2018 05:15 صباحاً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
السبت 21 يوليو 2018 02:37 مساءً

فردوس الهاشمية المفقود!!

ظلت اليمن "فردوس الهاشمية المفقود" لأكثر من نصف قرن من الزمن، وفقا لأدبيات المشروع الهاشمي وتنظيمه السري الذي انسل في جسد الجمهورية وعمل تحت مظلتها على مدى تلك العقود في غفلة وربما سذاجة من اليمنيين حكاما ومحكومين. إذ بعد هزيمة المشروع الهاشمي في ثورة 26 سبتمبر الخالدة، ثم المصالحة الكارثية التي حدثت في العام 1970م، شعرت الهاشمية بالخسارة المؤقتة والانتصار المؤجل في نفس الوقت، فالخسارة المؤقتة أتت بعد حرب الاستنزاف التي خاضتها المليشيات الهاشمية ضد الجمهورية والثورة السبتمبرية لأكثر من ثماني سنوات والتي لم تحقق لها حلم العودة رغم الإمكانيات الهائلة التي كانت ترتكز عليها، أما الانتصار المؤجل فقد عزمت الهاشمية على استعادة استحكامها باليمن على المدى الطويل باعتبار اليمن "فردوسها المفقود" الذي سيعود يوما ليرزح تحت "قاووقها" من جديد كما أفصح عن ذلك "الثورجي" أحمد محمد الشامي بقوله " سنعيد الإمامة للحكم يوما .. بثياب النبي أو ثوب ماركس ، فإذا ما خابت الحجاز ونجد.. فلنا إخوة كرام بـ(فارس)".

من تقاتل أيها اليمني؟ قد يبدو هذا السؤال بديهيا نوعا ما للقارئ العابر لأحداث اليمن منذ عودة المليشيات الهاشمية لخنق اليمنيين من جديد نهاية العام 2014م، لاستعادة فردوسها المفقود، وفرض الولاية مجدداً، هذه العودة لم تكن بثوب النبي وعباءته فقط، ذلك أن الكيان الهاشمي الدخيل تلبّس هذا الثوب منذ استيطانه اليمن قبل قرون من الزمن، بل عادت -ويا للمفارقة المحزنة- بثوب علي عبدالله صالح الذي عاصر حكم الكهنوت الهاشمي الدخيل وعذابات السكان الأصليين تحت ظله، ثم حكم اليمن الجمهوري لأكثر من 33 عاما!!

نعم .. من تقاتل أيها اليمني؟ هل فعلاً عرف اليمني عدوه بعد أكثر من ثلاث سنوات من الحرب والدماء والبارود؟ هل لدى المقاتل اليمني الأصيل دراية كافية بعدو اليمن منذ ألف سنة؟ هذه الأسئلة التي تعشعش في مخيلتي حد الأرق وتتبادر إلى ذهني فرادى وجماعات كلما شاهدت اليمنيين في ساحات النزال والتضحية ضد المليشيات الهاشمية، في جبال اليمن وسهله وساحله. ذلك أن معرفة العدو الحقيقي وفهم جوهر القضية اليمنية التي يقاتل تحت رايتها المقاتل اليمني أهم بكثير من الانتصار في ألف معركة على هذا العدو التاريخي، فبدون الوعي الكامل والإدراك التام لطبيعة القضية وعمقها التاريخي والحقوقي والنضالي الممتد عبر الزمن، يبقى النصر بعيدا وإن تحقق ناقصاً.

أن تقاتل عدوك وأنت لا تدرك كُنه وعمق صراعك معه لن يجعل من انتصارك ذا معنىً وطني جامع، كما أنك لن تشعر بقيمة وعظمة انتصارك عليه كونك لم تنتصر لذاتك فحسب، بل تنتصر لألف سنة من الظلم والقهر والاستعباد التي طالت أجدادك السبئيين، لن تشعر بذلك لأنك لم تنتصر لجيلك الراهن بل للأجيال التي تليه، إذا ما وضعت النهاية المؤبدة لعدو اليمن التاريخي، أرضاً وإنسان.

من يُبلغ هذا المقاتل اليمني العظيم، المؤمن بأرضه وموطنه، أن أسد ثورة سبتمبر الخالدة الزعيم عبدالله السلال قال قولته المشهورة حين جرفت جحافل التحرير السبئية مشروع الهاشمية وحكم القاووق الوافد، في أيلول الخالد، بأن ما حدث هو "قفزة الألف عام في ليلة واحدة"! هل يعي اليوم المقاتل اليمني الأصيل في ساحات الشرف والبطولة مقولة المحارب السبئي العظيم عبدالله السلال عن ثورة 26 سبتمبر الخالدة؟ وكيف كانت قفزة عظيمة فوق جبال من الضيم والحزن وامتهان الكرامة!!

رسالة .. إلى المقاتل اليمني في كل شبر من أرض الفداء والتضحية، إلى كل جندي وضابط ومقاوم، أنت اليوم لا تقاتل مليشيا الحوثي الانقلابية، بهذا المسمى التسطيحي لجوهر قضيتك وقضية أمتك اليمنية، أنت اليوم تقاتل مشروعا هاشميا استعباديا ممتدا منذ 284هــ وحتى اليوم، حين توغل مؤسس هذا المشروع الاجرامي إلى موطن أجداك وسامهم سوء العذاب.

أيها المحارب السبئي العظيم في السواحل والبراري والآكام، ثق أنك اليوم تقاتل لاستعادة فردوس السبئيين المفقود بفعل التواجد الهاشمي الدخيل، اليمن هي أرضك وموطن أجدادك التبابعة من حمير وكهلان، ومثلما يقاتل الهاشميون من أجل إبقاء الولاية الهاشمية على موطنك الأزلي، ويقسمون ببذل كل غالٍ لأجل ذلك حد الفناء، فكن أنت المدرك لجوهر قضيتك، وانقش مُسند نصرك المؤزر برصاص بندقيتك الشامخة، وامضِ في سبيل تحرير مهد أجدادك حتى تعود اليمن كما كانت، أرض الجنتين وحاضرة السبئيين، يمنٌ يكسوها العز والشموخ والفخار، من أقاصي الديار الحميرية في مهرة بن حيدان شرقا وحتى منتهاها في حيدان بن خولان بن عامر شمالاً.

تعليقات القراء
327982
[1] مقال سخيف
السبت 21 يوليو 2018
محمد الاصبحي | عدن
أولاً عندما تكتب عن الهاشميين فالهاشميين ليسوا كلهم حوثين ، ثانياً هناك عدد كلير من القادة الجمهوريين من الأسر الهاشمية. ياولد كثير قادة ثورتي سبتمبر و أكتوبر ينتمون الى الأسر الهاشمية. اخيراً إذا كانوا الهاشميين الحوثيين يتلقون دعم من قبل إيران، طيب، و عبدربه وجماعتك و علي محسن و جماعته و بيت الأحمر و جماعتهم يتلقون دعم من السعودية، هل حلال على جماعة عبدربه الاعتماد على دول حارجية و حرام على الحوثيين. بالمناسبة مقالك سخيف و بصمة ارتزاق واضحة في كل سطر.

327982
[2] انا اقني بن عمي
السبت 21 يوليو 2018
فاعل خير | الجليلة الضالع
انا اقني بن عمي وبن عمي يقنيني والبيس نكدها للبلاد. ويا (واحد من الناس) مالك دخل. نحنا احرار نقني بعض. مالك دخل في ثقبي ولا في ثقب ابن عمي

327982
[3] فديت قلبك يا قيل موسى
السبت 21 يوليو 2018
المكرب الحميري |
مقال رايع جدا استفدت منه كثيرا شكرا لك لانك تدافع عن هويتك وتاريخك اتفق معك ان الهاشميين اولاد كلب وقتلة مجرمين ماذا استفدنا منهم غير القتل والدمار عمري ما رأيت هاشمي يحب اليمن والا يتباهى بتاريخها هم بس يقدسوا كعل علي والسلالة الخارجة منها دق ابتهم بس ولا تبقي احد مقالاتك تصنع وعي يمني كبير وستحقق هدفها محبتي لك ايها القيل الحميري الشجاع

327982
[4] كاتب المقال عنصري
الأحد 22 يوليو 2018
احمد اليافعي | الجنوب العربي
مع كل احترامي للكاتب إلا انه عنصري و معلوماته غلط

327982
[5] مع المادة كما وردة
الأحد 22 يوليو 2018
عبدالرحمن الشرعبي | اليمن
مقال أكثر من رائع تسلم اناملك دكتور موسى

327982
[6] لافض فوك
الاثنين 23 يوليو 2018
منصور الفودعي |
ابدعت يا اخي هذا الذي نبغاه بصراحة ,,, العنصرية في بني هشهش الزنوات

327982
[7] اعتراض
الاثنين 23 يوليو 2018
سيبان الحميري | مملكة حمير
اعترض على اطلاق مسمى فردوس الهاشمية المفقود لانها متوردة من خارج اليمن لعن ابوها على ابو من وردها



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل : انفجار عنيف بحي انماء واطلاق نار كثيف
إستهداف موكب محافظ تعز بانفجار عبوة ناسفة بحي إنماء
صور تفجير انماء
وفاة ممثل شاب بعدن
تفاصيل لقاء موسع لقيادات المؤتمر برئاسة هادي في القاهرة يطوي صفحة الخلاف
مقالات الرأي
جميلا أن تفرز الحالات من الشهداء والجرحى وتكون لهم وحدتهم أو شأنهم الخاص كأقل تقدير لكل تلك التضحيات التي
لم نحسن  تقدير  المرحله ولم  نعرف  نديرها  كما يجب  وهاهو  المجتمع الإقليمي والدولي
الأخ الشيخ عبدالعزيز المفلحي هو صديقي واعزه واحترمه كثيرا واطال الله في عمره.الشيخ حفظه الله كان أحد
كنا في يوم ما ننتمي إلى كيان اسمه «جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية»، فتطلعنا إلى الأمام مع ما رافق
1-       صبيحة 12أغسطس الجاري ، وطأت قدماي مطار عدن ، وذلك بعد غياب ثمانية أشهر تقريباً ، وأذهلني
للأسف الشديد وبملء الفم نقولها أن مايتم من قطع الطريق ومنع مرور ناقلات الديزل إلى محطات الكهرباء أمر مخز
الذي لا يسبح  في بحور السياسية ولايفقهة في فهم  ما يدور من حوله من قضايا ساخنة داخليه وخارجية عليه عدم
قبل أكثر من عشرة أعوام وبعد وقت قصير جدا على افتتاح مجموعة هائل سعيد أنعم لمجمع(عدن مول) ذهبت الى السوق في أول
بصراحة للجميع...فمنذُ إنطلاق عاصفة الحزم كان الاشقاء يتحدثون عبر منابرهم ..من ان مرجعيتهم للتدخل في اليمن
رائد من رواد الإعلام يتوفاه الله ولم يصرف لاولاده حتى مستحقات الدفن كل ماوجده تعزية من رئيس الجمهورية في
-
اتبعنا على فيسبوك