مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 24 مارس 2019 10:29 مساءً

  

عناوين اليوم
أخبار المحافظات

132.6ألف يمني في الحديدة من بينهم 94 ألف طفل يستفيدون من المساعدات الإماراتية الإنسانية

السبت 21 يوليو 2018 05:23 مساءً
الحديدة ( عدن الغد) وكالات :

تواكب دولة الإمارات عبر ذراعها الإنساني الهلال الأحمر عمليات تحرير المناطق التابعة لمحافظة الحديدة الممتدة على الساحل الغربي لليمن بالمزيد من المساعدات الإنسانية الأساسية والضرورية وتنفيذ المشروعات التنموية و الخدمية وذلك ضمن المسؤولية الإنسانية للإمارات تجاه الشعب اليمني الشقيق و تعزيز قدراته لمواجهة الظروف الإنسانية الصعبة التي يمر بها جراء ما اقترفته أيادي ميليشيات الحوثي الموالية لإيران و اتباعها واستخدامها لسلاح التجويع و التخويف بحق المواطنين اليمنيين و حصارهم دون إنسانية أو رحمة.

 

فقد قدمت دولة الإمارات منذ الـ20 من يونيو الماضي حتى الـ18من يوليو الجاري/18.943/ سلة غذائية إضافة إلى/432/ صندوق مياه معدنية بهدف الحفاظ على الصحة العامة و منع أية أمراض قد تسببها المياه غير الصالحة للشرب موزعة على /27/ مديرية ومنطقة في الحديدة .

 

و استفاد من تلك المساعدات/132.601/ مواطن يمني منهم /94.715/ طفلا وما يصل إلى/19/ ألف امرأة مما ساهم في دعم استقرار الأهالي ومساعدتهم على استعادة نشاطهم وحيويتهم وإعادة الحياة بالمناطق المحررة حديثا إلى طبيعتها وذلك في إطار الدعم الإماراتي لليمن وحملة المساعدات الإغاثية المستمرة للأشقاء من أجل تطبيع الأوضاع ورفع المعاناة عن كاهل سكان المناطق المحررة في الساحل الغربي لليمن بعد حصار ميليشيات الحوثي الموالية لإيران .

 

ويأتي استمرار توزيع المساعدات الإنسانية العاجلة على سكان المناطق المحررة في الحديدة تنفيذا لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" وبدعم من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ومتابعة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتي.

 

وتواصل هيئة الهلال الأحمر الإماراتي منذ شهر يونيو الماضي توزيع السلال الغذائية والمساعدات الإنسانية على أهالي المناطق المحررة في محافظة الحديدة وذلك ضمن جسر إغاثي بري و جوي و بحري موجه من دولة الإمارات إلى سكان المحافظة لمساعدتهم على تجاوز تداعيات الحصار الحوثي وما اقترفته يد الميليشيات في حق أبناء الشعب اليمني الشقيق .

 

وقال سعيد الكعبي مدير العمليات الإنسانية لدولة الإمارات في اليمن إن مساعدة الأشقاء في اليمن يتصدر اهتمام و متابعة القيادة الرشيدة لدولة الإمارات وتوجيهاتها المستمرة بتقديم الإغاثة العاجلة لكافة المديريات والمناطق في الحديدة فور تحريرها من حصار ميليشيات الحوثي للتخفيف من و طأة معاناتهم الناجمة عن الممارسات الغير إنسانية في حقهم .

 

وأضاف الكعبي أن المساعدات الإنسانية الإغاثية و المشاريع التنموية لدولة الإمارات في محافظة الحديدة تهدف إلى تعزيز قدرات المواطنين اليمنيين في التصدي لتداعيات الظروف الإنسانية الصعبة الناجمة عن الأحداث في اليمن إضافة إلى تحسين ظروفهم الراهنة والمساهمة الفعالة في عودة الحياة إلى طبيعتها بما يوفر حياة معيشية أفضل للأشقاء بالمناطق المحررة في اليمن.

 

و أشار إلى أن دولة الإمارات لم تدخر وسعا في مساعدة أهالي المناطق المحررة في محافظة الحديدة عبر ذراعها الإنساني الهلال الأحمر الإماراتي حيث تتحدى الصعاب و تصل إلى كافة المتضررين من أبناء الشعب اليمني دون كلل أو ملل لضمان وصول المساعدات الإنسانية لمستحقيها .

 

ولفت مدير العمليات الإنسانية لدولة الإمارات في اليمن إلى أن قوات التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية نفذت عبر تقنية " تحديد المواقع" عملية إسقاط جوي لمساعدات إنسانية و إغاثية على أهالي شمال مديرية التحيتا بمحافظة الحديدة مقدمة من الهلال الأحمر الإماراتي لمساعدتهم على تجاوز هذه المرحلة الصعبة التي يمرون بها والتي لاقت ترحيبا كبيرا بين الأشقاء اليمنيين واعتبروها عملا جليلا يستهدف نجدتهم بشتى الطرق في ظل الظرف المعيشي الذي يعيشه السكان.

 

يشار إلى أن " هيئة الهلال الأحمر الإماراتي " سيرت جسرا إغاثيا عاجلا من المساعدات إلى اليمن يشمل 35 ألف طن عبارة عن 10 بواخر إماراتية محملة بالمواد الغذائية المتنوعة إضافة إلى جسر جوي يشمل 7 رحلات تنقل 14 ألف طرد غذائي للشعب اليمني الشقيق إلى جانب تسيير 100 قافلة مساعدات من السوق اليمني المحلي ضمن الخطة الشاملة للتحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية لإغاثة الحديدة والمناطق المحيطة بها و الذي بدوره نجح في تنفيذ عمليات إغاثية مماثلة واسعة النطاق عندما قام بتحرير كل من عدن و المكلا و المخا مما أدى إلى تحسين الحياة المعيشية للشعب اليمني والذي أصبح أفضل حالا مما كان عليه.


المزيد في أخبار المحافظات
مدير إدارة الصحة المدرسية بلحج تتفقد مدرستي سامة وثانوية صبر
قامت الأستاذة إنتصار عبدالله مسعد التكت مدير إدارة الصحة المدرسية بمكتب التربية والتعليم لحج صباح اليوم بزيارة تفقدية لمدرستي سامية مبروك للتعليم الأساسي وثانوية
مدير عام المسيمير ومدير التربية يستقبلان مسئول منظمة الهجرة الدولية
استقبل صباح اليوم الاحد 24/3/2019  مدير عام مديرية المسيمير محافظة لحج الاخ حاميم محمد سعيد الحوشبي ومدير التربية المستشار عبدالغفورالعمادي والأستاذ وجدي طلحة رئيس
محافظ أبين يناقش مع المدير القطري تدخلات منظمة دايفرسيتي
إلتقى محافظ محافظة أبين اللواء ركن أبوبكر حسين ومعه الأمين العام للمجلس المحلي م/ أبين الأخ مهدي الحامد بالمدير القطري لمنظمة دايفرسيتي م. بشير النقيب لمناقشة




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
البدء باصدار الجوازات اليمنية من عدن "موعدها"
ليلة دامية بعدن من البريقة إلى المعلا.. صراع أمني أم تصفية حسابات ؟!
تصريح هام وعاجل من محافظ البنك المركزي اليمني
عاجل: اندلاع اشتباكات بين مسلحين في سوق قات الكراع بدار سعد (مصحح)
عبود خواجه يُصدر أغنية جديدة بعنوان عمياء تخضب مجنونة "نص/فيديو"
مقالات الرأي
أدى اجتياح المحافظات اليمنية والسيطرة على العاصمة من قبل مليشيات الحوثي المدعومة من إيران إلى فرض أوضاع
هي عاصفةالحزم والإنقاذ في اليمن، ولولاها لكان الانقلاب الحوثي السلالي العنصري قد حقق أهدافه، ولكان اليمن قد
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــتناقشت مع أحد الأخوة في إحدى المواقع الإلكترونية، و كان
على ما يبدو تحرك السفراء الثلاثة من السعودية والوصول إلى عدن في وقت متزامن ليس إلا دليلا على أن الدول الثلاث
أعتقد بأن على الرئيس هادي أن يعين نائب للرئيس وينقل صلاحياته الكاملة له بأسرع وقت ممكن , لم أرى ولم أسمع
في عام ٢٠١٤ حضرت ندوة في لندن للمانحين وكان متواجد فيها وزير خارجية دحباش د. أبوبكر القربي يوم تم رمية
٢٤ مارس ٢٠١٩م هي عاصفةالحزم والإنقاذ في اليمن، ولولاها لكان الانقلاب الحوثي السلالي العنصري قد حقق أهدافه،
بعد غد نحتفل في الذكرى الرابعة لعاصفة الحزم وإعادة الأمل بقيادة السعودية بناء على طلب من فخامة الرئيس الشرعي
عندما كان اليأس من مواجهة الإستبداد السياسي يلجم اليمنيين ويضعهم خارج دائرة المواجهة كانت تعز هي المكان الذي
ألح علي سؤال العنوان، بعد أن قرأت المقابلة التي أجرتها صحيفة الشرق الأوسط مع وزير الدفاع في الشرعية. يستقبل
-
اتبعنا على فيسبوك