مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 18 يوليو 2019 02:50 صباحاً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الثلاثاء 24 يوليو 2018 12:02 مساءً

مشاعر غربة مريرة وجفاء جارة كبيرة

الغربة عن الوطن تحمل في طياتها كثير من الدروس والمعاني التي تبقى راسخة في ذاكرة المغترب فهي تعني التعايش والاندماج مع عادات وتقاليد وثقافات مختلفة، وفي الحقيقة ينحصر تفاوت الاختلاف او تقارب التشابه على هيئة بلد الاغتراب ، وللغربة أثرها العميق الذي نحتته سلسلة من المشاعر الصعبة المتجذرة في نفس ولب كل مغترب من لحظة انطلاقه وفراقه تربة الوطن وتخطي حدوده حتى بلوغه هدفه ومستقره البعيد ووطنه الثاني الجديد الذي فيه فرصة العمل وتحقيق المراد والأمل.

فلا تفارقه المشاعر الموحشة بل تبقى سلسلتها متماسكة ومخزونة وساكنة في روحه ووجدانه وتلازمه بيقظته وأحلامه انها مشاعر الغربة القاسية المتبلورة في حرارة الاشتياق لعتبة المنزل ووهج نار فراق الاسرة والآهل والأصدقاء ولوعة الاشتهاء للزوجة وشدة الحنين لمداعبة واصطحاب فلذات الكبد، فجميع او بعض تلك الاحاسيس التي يكابدها ويتحمل قساوتها هي ضريبة باهضة يدفعها المغترب طوال سنوات غيابه وابتعاده عن ارض الوطن.

لم تكن هجرة المغترب بقصد الهروب من الواقع ، بل خلف هجرة البعض حلم جميل يسعى لتحقيقه والبعض الآخر طموح وتطلّع لمستقبل مشرق ينوي الشروع بوضع لبنات مداميكه والعمل بعزيمة قوية وصبر واجتهاد حتى استكمال بناء صرحه.

والذي ينبغي ذكره هو تمتع المغترب اليمني في المملكة العربية السعودية بسمعة طيبة وحضور كبير منذ اكثر من نصف قرن وضع خلاله بصماته الواضحة ومساهمته الفاعلة بالتعمير وبناء نهضة المملكة، ويدرك الشعب السعودي مدى وفاء وإخلاص المغترب اليمني واحترامه للقوانين والأنظمة ومدى حجم قوة العلاقات الاخوية التي تربطه بشعبه، فاليمن والسعودية يشتركان بأكبر حدود برية وبذلك هما اكبر جاران لبعضهما البعض ، مع العلم ان المغترب اليمني وخلال العقدين الماضيين تحمل كثير من الاعباء المالية حتى يتمكن من الحصول على إقامة وكفيل فيغتنم فرصة عمل تعينه على تجاوز مصاعب الحياة وتفتح باب رزق ونور أمل.

لا يخفى على احد ظروف اليمن الصعبة والمعقدة والحرب التي لا تزال نيرانها مستعرة وما خلفته من مآسي ودمار وانهيار اقتصادي ومالي، وفي مثل هذا الوضع تكون البلد بحاجة لتعزيز العملة الصعبة في خزانتها والتي تعتبر تحويلات المغتربين احد روافدها كما انها مصدر الدخل الهام لأسر وأهل المغتربين في الوطن والداعم الاساسي لتغطية نفقات احتياجاتهما.

لازال المغترب اليمني في السعودية معلق آماله على فخامة الرئيس وحكومته وعلى ما ينوط بهما من واجب وطني يدعوهما لتوظيف العلاقات الاخوية الوطيدة مع الحكومة السعودية في خدمة قضيته من خلال استحثاثها على اعفاء المغترب اليمني من قرارات الضرائب والإجراءات المجحفة بحقه والتي صعبت صموده واستمرارية بقاءه وأعاقت تمتعه بعيش كريم في مرحلة حرجة واستثنائية تمر بها بلاده.

وفي الختام كل ما يقوله لسان حال المغترب اليمني لأهل الجود والعز والكرم آل سعود وعلى رأسهما جلالة الملك سلمان بن عبد العزيز وولي عهده الامير محمد بن سلمان حفظهما الله ما قاله الشاعر :

ولا فخر إلا بالنوال وبالعطاء

وليس بجمع المال عزا ولا فخر

                  

 

 

 

تعليقات القراء
328543
[1] استح على ويهك يا ريّال
الثلاثاء 24 يوليو 2018
سلطان زمانه | اليمن التعيس
هذا قد هو خنوع وتسول واستعطاف لا مثيل له. للجارة كل الحق في اتخاذ الإجراءات التي تراها مناسبة لشعبها فحسب ولا شأن لها بشعوب المخروبة ولا لوم عليها حيال ذلك.

328543
[2] الجنوب العربي الفيدرالي قادم قادم قادم رغم أنف المحتل اليمني البغيض.
الثلاثاء 24 يوليو 2018
جنوبي حر | دولة الجنوب العربي الفيدرالية
زادك الله تعاسة فوق تعاستك يا إبن اليمن التعيس أقصد المخنث رقم 1 دحبوش. ..............................شكراً لمنظمتنا العزيزة KKK واصلوا المشوار وطهروا الجنوب العربي من المستوطنين اليمنيين الأشرار.

328543
[3] المغترب ومرارة الغربة
الأربعاء 25 يوليو 2018
حسن محسن حسين | عدن
قد كان مضطلعا بالخطب يحمله _ فضيقت بخطوب الدهر اضلعه ** يكفيه من لوعة التشتيت أن له _ من النوى كل يوم ما يروعه ** ما آب من سفر إلا وأزعجه _ رأي إلى سفر بالعزم يزمعه ** كأنما هو في حل ومرتحل _ موكل بفضاء الله يذرعه ** إذا الزمان أراه في الرحيل غنى _ ولو إلى السند أضحى وهو يزمعه ** ,,, إلى أن قال....... : استودع الله في بغداد لي قمرا _ بالكرخ من فلك الازرار مطلعه ** ودعته وبودي لو يودعني _ صفو الحياة وإني لا اودعه ** وكم تشفع بي أن لا أفارقه _ وللضرورات حال لا تشفعه ** وكم تشبث بي يوم الرحيل ضحى _ وأدمعي مستهلات وأدمعه ** لا اكذب الله ثوب الصبر منخرق _ علي بفرقته لكن أرقعه ** إني أوسع عذري في جنايته _ بالبين عنه وجرمي لا يوسعه *** . قصيدة رايعة جدا تنطبق على كل مغترب يمني ,,,,,,,, وهى للشاعر ابن زريق البغدادي ....



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
العميد طارق: هكذا استشهد الرئيس علي عبدالله صالح
مسئول بمطار عدن يؤكد ان إدارة المطار على علم بالعطل الذي راح ضحيته أحد الموظفين(وثيقة)
هل يُنهي الميسري خلافات الإمارات والشرعية؟
خلية مسقط تخطط لجرّ المهرة اليمنية إلى صراع عسكري
عاجل: لأول مرة منذ سنوات.. محكمة بعدن تفصل في قضية تهريب مخدرات
مقالات الرأي
   كل من في اليمن هم نسل يحيى بن الحسين الطبري والعشرة ألف طبري الذين أتوا معه في زيارته الثانية لليمن،
برغم صعوبة المرحلة سياسيا وتداخلات كثير من الأمور التي تعكر صفو هذا الهدف ولأهمية الموقع وإستراتيجية
مسؤول يمني يصعد منبر ألخطابه فيقول: ( الدولة برئاسة فخامة الرئيس حفظه الله تقوم بمهام عظيمه ونحن نسعى لتحسين
مرة كنت مع يحيى الحوثي في لقاء متلفز، فقال مفاخراً بأن "القرآن نزل في بيتنا". قلت له حينها "الذي أعرفه أن القرآن
    حي الفقيد عبدالعزيز عبدالولي رحمة الله عليه هو هبه اخوية من دولة الإمارات في عهد الشيخ زايد بن سلطان
يعتبر ميناء الحديدة شريان الحياة الأهم لمليشيا الحوثي، المدعومة إيرانياً وقطرياً، أكرر إيرانياً وقطرياً،
بتاريخ 14يوليو 2017، أجرى الأخآ  الأمين العام للتنظيم الوحدوي الشعبي الناصري الأستاذ المحامي / عبدالله نعمان
تأخر الوزير البريطاني ( مايكل بيتس ) خمس دقائق فقط عن اجتماع مجلس العموم ، في الوقت الذي ناقش فيه المجلس سؤالاً
في مثل هذا اليوم كنت أكتب لـ"عدن الغد" وابحث عن فتحي بن لزرق والطائرات تقصف في أنحاء من عدن وأطرافها وابلغته
لن أعدّد في خصال الرجل وحُسن سجاياه،ولن أكتب فيه نثراً أو شعراً أو أدباً، فصيته سبقه،وماضيه يحكي بطولاته
-
اتبعنا على فيسبوك