مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 18 يناير 2019 02:35 صباحاً

  

عناوين اليوم
رياضة

النجم الاحمر الفلساني يثخن شباك صقور الصفاة بتسعة اهداف دون رد

الجمعة 10 أغسطس 2018 10:29 مساءً
رصد ((عدن الغد)) خاص:

ضمن اطار بطولة الفقيد سامي السليماني والتي تقام برعاية كريمة من الهلال الاحمر الاماراتي وذلك على ملعب الفقيد السليماني بمديرية يافع رصد منطقة السعدي.

التقى عصر اليوم الجمعة وضمن اطار المجموعة الثانية فريقي فلسان وفريق الصفاة.
وسط اجواء يشوبها الغبار الخفيف ومبشرة بهطول المطر انطلق اللقاء بقيادة الحكم فتاح عبداللة ثابت ومساعديه مسعود صالح وعبدالملك نصر.
مباراة دخل فيها احفاد نصر الماس والفقيد سامي كي يحصدوا فوز ثاني ويتصدروا المجموعة، بينما دخل فريق الصفاة المباراة عله يعوض ماخسره في مباراته الفائتة امام شباب رصد، فكل يغني على ليلاه.

مع انطلاق المباراة بدأ فريق النجم الاحمر الفلساني مشعا بل بازغا في اجواء ملعب الفقيد السليماني سامي وسجل اسرع هدف في البطولة حتى الان باقدام الاسمراني رامي مطيع في الدقيقة الاولى.
هدف لاشك أنه اعطى الحافز لابناء المدرب محسن علي كي يواصلوا الرتم مثل ما يشائون.
فريق الصفاة اظهر ندية رغم ولوج الهدف الاول في مرماهم لكن دون فعالية هجومية تذكر، فلم يجد زملاء علي حسين ووجيه وفواز ضالتهم حيث لم يستطيعوا اجتياز الدفاع الفلساني المنضبط بقيادة الخلوق حسن محمد عبد.

فريق النجم الاحمر كالعادة يفرض اسلوبه حسب الخصم الذي يواجهه وهذا ما يميز التنين الاحمر الفلساني. فظهرت كفة الفلسانيون راجحة وتجلى ذلك من خلال الفعالية الهجومية والتي اسفرت عن تسجيل خمسة اهداف اخرى، اثنان منها للخلوق حسن محمد عبد واثنان لعلوي السلفي وهدف اخر للاسمراني رامي مطيع.

شوط اول شهد تسجيل نصف درزن من الأهداف من طرف واحد فقط وهو فريق فلسان، في ظل عجر تام لفريق الصفاة التي ظهر كالحمل الوديع وتاه بل اكتوى بالنار الحمراء الفلسانية في حصة اولى من اللقاء.

شوط ثاني تحسن فيه اداء فريق الصفاة نوعا ما لكن بنفس الروزنامة ودون أي فعالية على مرمى محمد علي الدوعني حارس مرمى النجم الاحمر، بينما لجئ مدرب فلسان الى اسلوبه الرائع والمعتاد خصوصا من محسن علي وهو الزج باسماء جديدة واتاحة الفرصة لهم لتمثيل الاحمر الفلساني في بطولة الفقيد سامي السليماني.

نصف ساعة من الشوط الثاني بسط فيها الفلسانيون سيطرتهم ورتمهم لكن دون أي اضافة او تسجيل لأي هدف.
ربع ساعة اخيرة شهدت تسجيل ثلاثة اهداف اخرى للنجم الاحمر اثنين منهما للرائع رامي مطيع وهدف لعلوي السلفي.
تسعة اهداف كانت ثقيلة على صقور الصفاة،لكن عندما تكون في حضرة التنين الاحمر الفلساني ولم تقدم مايشفع لك فأن عاقبتك ستكون وخيمة وهذا ما انتهى عليه اللقاء بفوز ساحق للنجم الاحمر بتسعة اهداف دون رد لفريق الصفاة.
الف مبروك لفريق فلسان وهاردلك لفريق الصفاة.

حضر المباراة الاستاذ فضل الحربي مدير مكتب الاعلام رصد، والعقيد علي ثابت السعدي نائب مدير امن رصد، والاستاذ زيد النقيب عضو الجمعية العمومية للمجلس الانتقالي ونائب رئيس نادي يافع الرياضي عادل بن عبادي السعدي وعدد اخر من الشخصيات التربوية والرياضية وحشد لاباس به من عاشقي الساحرة المستديرة.


*من فرحان الحربي


المزيد في رياضة
شباب ورياضيو لودر لـ(عدن الغد) : جهود ودعم الشيخ ناصر النخعي تجاه أبناء المنطقة محل تقدير واحترام
قدم مشرفو الفرق المشاركة في دوري شهداء دثينة الأبطال بمديرية لودر والذي اختتم الجمعة الماضي من خلال لجنتيه الإشرافية والمنظمة باسم أبناء منطقة دثينة ولودر جميعا
بفوزه على شوحط .. البراعم الى الدور الثاني من دوري التصالح والتسامح بلودر
تواصلت مباريات دوري التصالح والتسامح لكرة القدم بمدينة لودر بمحافظة ابين عصر اليوم بلقاء قوي ومثير جمع فريقي البراعم وشوحط ضمن اطار مباريات الدوري الكروي الذي
احتفاء رسمي و جماهيري كبير لفريق أبين الفائز بكأس رئيس الجمهورية لمدارس الثانوية للمحافظات المحررة
استقبلت محافظة ابين فريقها البطل الفائز بكاس رئيس الجمهورية للبطولة المدرسية للثانويات للمحافظات المحررة بالزغاريد والهتافات المعبرة عن الفرح بهذا الانجاز




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء رياضية
منذُ بداية بطولة كأس الأمم الأسيوية المقامة حاليا في دولة الأمارات وأنا أتابع مباريات منتخبنا الوطني
أثبت لاعبي منتخب أبين المدرسي بكل كفاءة و أقتدار بأنهم رقمٱ صعبا من خلال تتويجهم اليوم بكأس رئيس الجمهورية
ما تملكه سيراه الجميع في صمتك.. لا داعي للصراخ في وسائل التواصل الاجتماعي وغيرها ليعلم الجميع بأنك تعمل. ولكن
  * كل المعازيم أخذوا غلتهم من الأرقام القياسية .. المنافسين من جانب .. و اتحاد الكرة من جانب آخر .. باستثناء
سعدت كثيراً.. عند سماعي خبر إقامة بطولة سلوية تحمل اسم الرياضي المتميز والمثقف الكابتن/ بدر حمود محمد.. وتأتي
عادت عليّ معرفتي بالأحداث الكروية – والجسيمة منها – بخير الجزاء وفاض عليّ اهتمامي بالمبدعين وإبداعهم
لا أعتقد أن “منصفاً” ينكر بأنه كانت هناك منظومة رياضية جنوبية بكآفة مؤسساتها ولجانها معترف بها من أعلى
دمروا كرتنا ، وأحرقوا تاريخ رياضتنا ، ودمروا كل جميل ، حتى بات الجمهور الرياضي يقتنع أن هذا قدرنا ومصيرنا ،
-
اتبعنا على فيسبوك