مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 19 نوفمبر 2018 02:40 صباحاً

  

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

الكرة في ملعب بن دغر؟ .. المتبقي من مبالغ إعادة إعمار أبين في المشمش!؟

السبت 11 أغسطس 2018 02:45 مساءً
كتب / فيصل جابر القطيبي

بعد حرب القاعدة  الأولى في محافظة ابين وتسليم المحافظة للقاعدة برضى الكثير من المسؤولين والقيادات الوجاهات والشيوخ في ابين وثم ما تبعها من احداث إلى معركة الشهيد سالم قطن المسماة معركة السيوف الذهبية وعندما بدأت عمليات تسليم التعويضات للمواطنين في ابين سلمت للبعض من المتضررين جزء من المبالغ المالية للقيام بإعادة بناء منازلهم التي دمرتها تلك الحرب العبثية او حتى التي تشققت جميع جدرانها واساستها واصبح العيش فيها مخاطرة كبيرة بسبب الهزات العنيفة التي تلقتها عند ضربات المدافع والطائرات غير المباشرة عليها!؟ كما أن هناك من تدمرت منازلهم كليا لم يستلموا حتى ريالا واحدا الى الآن !؟ ثم عادت اللجنة لمراجعة الكشوفات وكذا المسح من جديد خاصة للمتظلمين في العام 2014م قبل انقلاب سيء الذكر صالح عفاش وعميل المجوس عبدالملك الحوثي وتوقع الناس يكون عمل اللجنة أكثر تنظيما وافضل من مزاج اصحاب القرار من المهندسين والمسؤولين في اللجنة السابقة ، وكذا (بلطجة) وزير المالية حينها (الاصلاعفاشي) صخر الوجيه الذي كان يقطر المبالغ وكأنها من ورث خاص وصلته من ابيه !؟

كما قام بالتصرف بمبالغ صندوق اعادة اعمار ابين الى بنود وجهات ومشاريع لا دخل لها بابين او اعادة الاعمار مع ان تلك المبالغ كانت مودعة لدى البنك المركزي اليمني كأمانه تسلم الى مستحقيها بحسب طلب الجهة المسؤولة عن كيفية تسلميها وكان الفضل كما قال احد البسطاء ان تترك امانة عند واحد (صاحب خير ) او امام مسجد او في جواني في مكتب في مكتب المحافظ !!؟؟ ومع ان تلك المبالغ التي هي في الاصل دعم من الخارج تسلمها البنك المركزي اليمني بالعملة الصعبة  لكي يحولها الى الريال اليمني فتعزز بذلك قيمة العملة المحلية الا ان جماعة حزب الاصلاح ورئيس الوزراء العجوز محمد سالم باسندوه وبلطجة صخر الوجيه تمكنوا من التلاعب (بشنبات) اشخاص اصحاب خبرة وتجربة ونضال من ابناء هذه المحافظة البطلة والذي سكت بعضهم لتحقيق مكاسب خاصة !؟ عندها بدأت حرب الانقلاب الأخيرة على الرئيس هادي واوقفت اللجنة الخاصة بالإعمار عملها الى جانب جميع مناشط الحياه التي تضررت بفعل الانقلاب حيث ادت هذه الحرب الأخيرة الى تضرر الكثير من المنازل من جديد (مرة أخرى )!؟

ولا يعرف الى الان كيف سيتم التعامل مع هذه التطورات الأخيرة هل سيتم دفع باقي المبالغ في العام 2013م والباقي في المشمش!؟ الكره الأن في ملعب محافظ محافظة ابين الحالي لطرح ومناقشة مواضيع اعادة الاعمار مع رئيس الوزراء والقيادة السياسية للبلاد ..والمهمة الاصعب للمحافظ الحالي لمحافظة ابين السابق (الاول) كان قد صرف تعويضا لنفسه يساوي ثمن شقته عدة مرات ناهيك عن ما صرف للأقارب والاصهار!؟ وكذلك بعض المهندسين وكذا بعض المسؤولين من خارج ادارة الصندوق وبعض الوجاهات والعسكريين من ابين كما ان هناك (مئات الملايين) التي لا يعرف كيف صرفت ولم يحسم امر صرفها حتى الأن؟ اما المتبقي من مبالغ اعادة الاعمار وما دمرته حرب القاعدة الاولى ورفض (وزير مالية ثورة شباب صنعاء) صاحب (المول التجاري في العاصمة القطرية الدوحة) مشاركة مع توكل كرمان الذي رفض صرفها لمحافظة ابين فيجب ان يتدخل رئيس مجلس الوزراء الحالي احمد بن دغر لصرفها لمستحقيها فاذا تدخل الدكتور بن دغر وعمل على حل مشكلة المبالغ الاولى لإعادة اعمار ابين ثم قام بضم المتضررين من حرب الحوثي مع باقي المتضررين من المحافظات الاخرى فان ذلك سيجعل كل من هتف ضد بن دغر يجعله يقف احتراما له !؟

وبالنسبة لمبالغ اعمار المحافظات المحررة في الحرب الأخيرة خاصه محافظات عدن ولحج والضالع اضافة الى محافظة ابين وكذا شبوه فقد اعلنت المملكة العربية السعودية وكذا بعض الدول الأوروبية تقديم مساعدات وصلت الى اكثر من ثمانية عشر مليار دولار ولكن يبقى السؤال مت يتم تحويلها !؟ تلك المبالغ بالعملة الصعبة اذا تمت عملية تحويلها الى الجمهورية اليمنية فهي اضافة الى دعم المواطنين في اعادة بناء منازلهم هي ايضا غطاء محترم للعملة اليمنية تحقق استقرارها في السوق المحلي والخارجي!؟

ونختم بالحديث عن تعويضات المزارع والبساتين واشجار الفاكهة المعمرة ونفوق الثروة الحيوانية والمضخات (المكائن) وكذا الابار التي دمرت منذ اكثر من سبع سنوات ولم يتم بدلا عنها حتى كتابه هذه الاسطر والجميع يرون تلك المزارع والبساتين الان وهي خاويه على عروشها بفعل تلك الحرب التي ادت الى احراق الاخضر واليابس ولم تحقق أي جهة من المتحاربين سوى الدمار للوطن والمواطن البسيط الذي اصبح اقرب الى المتسول مع ان ما كان يملكه كان يجعله يعيش حياه كريمة لا يحتاج لاحد!؟ اما اللصوص الكبار فقد استفادوا قبل الحرب واثنائها وبعدها!؟


المزيد في ملفات وتحقيقات
(عدن الغد) تناقش مع أكاديميين ومثقفين اختيار الطالب للكلية والتخصص المناسب
متحدثون : انعدام التوجه الواضح للطالب وجهل الأسرة أسباب مباشرة للاختيار الخاطئ. الحديث عن اختيار الطالب للكلية الملائمة او التخصص المناسب يتجذر ليوضح مشاكل حية في
مواطنون بردفان ..نطالب المنظمات الدولية ودول التحالف تقديم المساعدات لتحسين الوضع المعيشي و ألخدماتي
تقرير / رائد الغزالي في ظل الأوضاع الصعبة التي تمر بها اليمن بسبب الحرب الدائرة التي تدور رحاها منذ أربع سنوات،يمر المواطنون بظروف صعبة نتيجة ما خلفته هذه الحرب حتى
وسط غضب يمني.. مراوغات أممية ودول كبرى تنقذ الحوثي في الحديدة
تقرير/ محمد فهد الجنيدي   أنقذت الأمم المتحدة وبريطانيا جماعة الحوثيين في آخر اللحظات بساحل اليمن الغربي، حيث تخوض القوات المشتركة المدعومة من التحالف




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: اغتيال نائب قائد الحزام الأمني بأبين
تحسن ملحوظ للريال اليمني امام العملات الاخرى "اسعار الصرف"
العطاس : علي محسن الأحمر في عدن وشلال شايع سيكون في (أستقباله)
تفاصيل اغتيال قائد الحزام الامني بلودر بإنماء
من هو (غرامة)قائد حزام لودر الذي اغتاله مجهولون بإنماء؟
مقالات الرأي
  الفن واجهة البلد، وعدن مدينة ذات تاريخ عريق، في مجالات كثيرة، واخص بمقالي هذا، الفن والفنانين والمبدعين
مازالت مديَنة لودر تدفع ثمن رفضها للإرهاب.لقد أعلنت مدينة #لودر حربها ضد الإرهاب من وقت مبكر ولم تخضع يوما
من خلال زيارتنا لمحافظة المهرة ( البوابة الشرقية) لدولة اليمن الاتحادي المستقر المزدهر وما شاهدناه شعرنا
ستظل أنهار الدماء تسيل ليل نهار في وطني،وستظل الأجساد تتمزق وتتفحم وتتناثر في أزقته وشوارعه، وسيظل الحزن
    - استشهد غرامة وجرح من حوله من الاطفال والفتيات " وودعناه وكأنه امراً طبيعياً كعادتنا نتفاجئ بإغتيال
أظهرنا نيتنا الصادقة لجماعة القفز الإقليمية والجنوبية والبدنية الجارة من خلال تجربة مأساوية بتضحياتنا منذ
إلى الآن والحوثيون لم يلوحوا أن فك الارتباط من ماتسمى الجمهورية اليمنية سيكون في حسبانهم متى ما حان الظرف
١- السلام قيمة إنسانية تستحق التضحية والكفاح من أجلها ، فلا تستقيم الحياة بدونها ، ولا تبنى الأمم من غير سلام
  كتب لي بعض الأصدقاء والزملاء وآخرون لا أعرفهم يسألوني عن سبب عدم الإشارة إلى الخيول التي يقولون إن طائرة
مع ارتفاع صرف العملات الصعبة تدهورت العملة اليمنية وتزايدت  الضغوط على المواطن من عدم انتظام الراتب
-
اتبعنا على فيسبوك