مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 18 نوفمبر 2018 09:42 مساءً

  

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

هادي والمؤتمر..تثبيت كرسي الحكم.. أم لملمة بقايا الجسد المتناثر

الأربعاء 15 أغسطس 2018 01:33 مساءً
كتب/ عبدالله جاحب

 

في خطى متسارعة وتسابق أشد سرعة يمضي هادي نحو عودة ولملمة كيان وبقايا المؤتمر الشعبي العام ( اليمني ) ويسعى هادي منذ مقتل الرئيس السابق للمؤتمر الشعبي العام ( علي عبدالله صالح ) لكسب الثقة في نزع كرسي المؤتمر الشعبي العام بمحاولات عديدة ومناسبات كثيرة .

 

شد هادي الرحال من عدن صوب العاصمة المصرية " القاهرة " في زيارة تعتبر الأولى منذ تولي هادي سترة الحكم في اليمن وتحمل الكثير من الخفايا والأسرار ويرى الكثيرون من الخبراء والمحللين السياسيين ان زيارة الى القاهرة حوت اهدافاً عديدة من بينها لقاءت بقيادات مؤتمرية .

 

وبعد وصول هادي إلى القاهرة سعى إلى عقد اجتماعات موسعة لقيادات من حزب المؤتمر الشعبي التي تقيم في القاهرة في ضوء مقاطعة من قيادات بارزة تعارض خطته لتولي الرئاسة في الحزب وخلافة الرئيس الراحل الهالك " صالح " وترى ذلك انه تثبت كرسي عرش الرئاسة والاستحواذ عليه ومن ابرز من امتنعوا عن الحضور اللقاء أعضاء اللجنة العامة في الحزب :-

يحي دويد , فهد دهشوش , قاسم الكسادي , مطهر رشاد المصري , عادل الشجاع , وشككت بعض القيادات في دعوة هادي الى التوحد ولملمة الأجزاء المتناثرة في الجسد المؤتمري من أجل التوحد ضد الحوثيين ومواجهة الأطماع والأهداف والاجندة الخارجية .

 

فهل يبحث هادي عن تثبت كرسي عرش الرئاسة بكيان اعرق حزب عرف بالصلبة والتوسع والاستحواذ والهيمنة على الحكم وخفايا وأسرار الدولة .

ام دعوة لملمة أجزاء وبقايا متناثرة من أجل مواجهة خطر قادم .

 

قطع الايادي الحوثية ام ورثة أزلية:-

 

في إجتماع في احدى فنادق القاهرة, القي الرئيس هادي كلمة في الاجتماع الذي عقدة الاثنين وشدد فيها على إنهاء الخلافات القائمة بين قوي المؤتمر وقواعده بين صنعاء وعدن في سبيل مواجهة خطر قادم من الشمال يعرف ب الانقلاب الحوثي الإيراني .

 

ويرى كثيرون ان تحركات هادي الأخيرة وفتح صفحة جديدة بين القيادات المؤتمرية تهدف إلى قطع الأيادي الحوثية ومحاولة عدم وصولها إلى كرسي المؤتمر والاستحواذ عليه .

 

وإغلاق كل الطرق والأبواب والتحركات السياسية بين اروقةودهاليز الحزب .

ويرى كثيرون ان دعوة هادي بمثابة قارب النجاة لتلك القوي المترامية بين صنعاء والقاهرة وعواصم خليجية عربية في العودة الى احضان الشرعية الدولية والإقليمية وقطع الطرق على الحوثيين للوصول الى كرسي المؤتمر .

 

بينما شككت بعض القيادات اليمنية في دعوة هادي إلى التوحد ضد الحوثيين معتبرة ان هذه الدعوة تاتي للتغطية على رغبته في ترؤس الحزب وهو ترفضه غالبية القواعد الحزبية داخل اليمن وخارجه .

 

وعدم السماح ل هادي ب توريث الحزب في حقبه " أزلية " بغطي التوحد ومواجهة الحوثيين .

 

وقال / عادل الشجاع , عضو المؤتمر في الامانة العامة للحزب ( من المقاطيين ) ان غالبية قيادات الحزب الموجودة في مصر قاطعت الاجتماع الذي عقده هادي ودعاء إليه في القاهرة .

للتعبير عن الاحتجاج وان الذين حضروا اللقاءات من القيادات البارزة وبينهم الأمين العام المساعد ( سلطان البركاني ) لا يتجاوز عددهم عشرة والمقيمين بالقاهرة يقدر عددهم ب " المئات " من المؤتمريين .

وان القيادات التي حضرت جاءت بصفتها الشخصية وباعتباره انه اجتماع عام دعا إليه الرئيس الانتقالي اليمني وليس اجتماع يخص الحزب ) ..

 

وبذلك قد تكون دعوة هادي انحصرت بين قطع الطريق على وصول ايادي الحوثيين الى كرسي المؤتمر وبين اتهامات بتوريث أزلي لعرش المؤتمر الشعبي العام .

فأي الطرق تفرزها معطيات وأحداث ومتغيرات قادم المرحلة .

 

فهل يستطيع هادي إعادة المؤتمر الشعبي العام الى كنف الشرعية الدولية والإقليمية والهروب به من أحضان الحوثيين المفتوحة على مصراعيها .

ويقطع الأيادي الحوثية التى تسعي إلى آخر فرص الغطاء السياسي امام العالم والإقليم وأمام طاولة الأمم وماهي وسائل وسبل إقناع القواعد المؤتمرية المترامية بين صنعاء والقاهرة, وكيف تستوعب تلك القواعد ما يدعوا إليه " هادي " ام أنها تعيش على إيقاع واسطوانة الماضي وانفاس انتهت وتلاشت من المشهد السياسي واصبحت بقايا وركام واشلاء سياسية متناثرة او أنها القوة والكرت الذي قد يغير معادلات وكفة الميزان السياسي في المشهد السياسي ( اليمني ) وثقل سياسي ودولي ينتظر ساعة الصفر في الايام القادمة من المرحلة .


المزيد في ملفات وتحقيقات
(عدن الغد) تناقش مع أكاديميين ومثقفين اختيار الطالب للكلية والتخصص المناسب
متحدثون : انعدام التوجه الواضح للطالب وجهل الأسرة أسباب مباشرة للاختيار الخاطئ. الحديث عن اختيار الطالب للكلية الملائمة او التخصص المناسب يتجذر ليوضح مشاكل حية في
مواطنون بردفان ..نطالب المنظمات الدولية ودول التحالف تقديم المساعدات لتحسين الوضع المعيشي و ألخدماتي
تقرير / رائد الغزالي في ظل الأوضاع الصعبة التي تمر بها اليمن بسبب الحرب الدائرة التي تدور رحاها منذ أربع سنوات،يمر المواطنون بظروف صعبة نتيجة ما خلفته هذه الحرب حتى
وسط غضب يمني.. مراوغات أممية ودول كبرى تنقذ الحوثي في الحديدة
تقرير/ محمد فهد الجنيدي   أنقذت الأمم المتحدة وبريطانيا جماعة الحوثيين في آخر اللحظات بساحل اليمن الغربي، حيث تخوض القوات المشتركة المدعومة من التحالف


تعليقات القراء
332454
[1] تحية
الأربعاء 15 أغسطس 2018
محمود الابي | المكلا
بات من الواضح انقسام المؤتمر الي قسمين قسم وهو الاغلبيه وكما ورد في حديث الاخ د. عادل الشجاع وهو الذي يتمسك بعودة احمد علي الى السلطه وقيادة طارق صالح للجناح العسكري كما تراه الامارات وكما ترجح قيام هذا الجناح العديد من لا زالوا يوالون المخلوع الهالك والقسم الثاني هم من حضر في اجتماع عبد ربه وهو كما تؤكده الصور عدد قليل ومعظمهم جنوبيون وهم كما مايقولون مع من رقص مثل ماطر وغيره من يبحثون عن اي سند لهم لغياب المبادئ والرؤى من انتمائهم للمؤتمر كما يوجد قسم ثالث وغالبيتهم من الشباب يرى ان المؤتمر قد انتهى بانتهى صالح ويبحثون عن ايجاد مكون بديل لهم.

332454
[2] المؤتمر الشعبي العام والتجمع اليمني للإصلاح هما وجهان لعملة واحدة اسمها الجمهورية العربية اليمنية أي أنهما حزبا الإحتلال اليمني للجنوب العربي في صيف 94م وكلاهما تعلم ركوب الأمواج بشكل جيد ولذا فعلى الجنوبيين الذين يحملون مشروع التحرر والإستقلال واستعادة الدوله ان يحذروهما وأن يتوقعوا منهما في لحظة أن يوجها عناصرهما الى الساحات وهم يحملون العلم الجنوبي .. والخلاصه انه لا مكان لأحزاب ا الإحتلال اليمني في الجنوب العربي الحر ولذا ولأن الجنوب العربي يتسع لكل أبناءه فأن الإنتماء لأحزاب الإحتلال اليم
الأربعاء 15 أغسطس 2018
المؤتمر الشعبي العام والتجمع اليمني للإصلاح هما وجهان لعملة واحدة اسمها الجمهورية العربية اليمنية أي | المؤتمر الشعبي العام والتجمع اليمني للإصلاح هما وج
المؤتمر الشعبي العام والتجمع اليمني للإصلاح هما وجهان لعملة واحدة اسمها الجمهورية العربية اليمنية أي أنهما حزبا الإحتلال اليمني للجنوب العربي في صيف 94م وكلاهما تعلم ركوب الأمواج بشكل جيد ولذا فعلى الجنوبيين الذين يحملون مشروع التحرر والإستقلال واستعادة الدوله ان يحذروهما وأن يتوقعوا منهما في لحظة أن يوجها عناصرهما الى الساحات وهم يحملون العلم الجنوبي .. والخلاصه انه لا مكان لأحزاب ا الإحتلال اليمني في الجنوب العربي الحر ولذا ولأن الجنوب العربي يتسع لكل أبناءه فأن الإنتماء لأحزاب الإحتلال اليمني يعتبر خيانة وطنيه وعلى كل الجنوبين الذين يشعرون بالإنتماء للجنوب العربي وربطتهم في السابق مصلحة ما بأحد أحزاب الإحتلال اليمني عليهم ان يعلنوا صراحة إنسلاخهم عن أحزاب الإحتلال اليمني وحلها في الجنوب العربي ويشكلون أحزابا جنوبية وطنية خالصة وينظوون تحت سقفها ولا غبار في ذلك وليعلموا ان كل أنواع الألعاب اصبحت مكشوفه وأن دولة اتحاد الجنوب العربي قادمة لا محاله

332454
[3] الموتمر يجب ان يجتات وينتهي نهائيا وتعدم قيادته
الأربعاء 15 أغسطس 2018
جنوبي | عدن
الموتمريون رجال فاسدون وحزبهم يفترض يجتات من جدوره وينتهي نهائيا ولا تقوم لابوه قائمه اليست معاناتنا وكل الشعب اليمني من 2015 وهده الحرب التي لم تنتهي حتى اليوم وضيعت الشعب اليمني اشعلها المؤتمر ورئيسه السادي عفاش اضافه الى قيادات الموتمر وهم مجاميع قاتله سرق لايرون الا مصالحهم فاي طيبه فينا نسيينا جرمهم الكبير بحق الشعب اليمني العدل نفتح محاكم لكل قيادات الموتمر والاصلاح ونعلق المشانق ونبدا القتل لهم لا نعيدهم للسلطه من جديد وحتى لو كنا مجانين ولا ننسيس معانات الشعب حتى اليوم



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: اغتيال نائب قائد الحزام الأمني بأبين
تحسن ملحوظ للريال اليمني امام العملات الاخرى "اسعار الصرف"
عاجل : ظهور جديد للرئيس عبدربه منصور هادي
صدور قرار جمهوري جديد
تفاصيل اغتيال قائد الحزام الامني بلودر بإنماء
مقالات الرأي
أظهرنا نيتنا الصادقة لجماعة القفز الإقليمية والجنوبية والبدنية الجارة من خلال تجربة مأساوية بتضحياتنا منذ
إلى الآن والحوثيون لم يلوحوا أن فك الارتباط من ماتسمى الجمهورية اليمنية سيكون في حسبانهم متى ما حان الظرف
١- السلام قيمة إنسانية تستحق التضحية والكفاح من أجلها ، فلا تستقيم الحياة بدونها ، ولا تبنى الأمم من غير سلام
  كتب لي بعض الأصدقاء والزملاء وآخرون لا أعرفهم يسألوني عن سبب عدم الإشارة إلى الخيول التي يقولون إن طائرة
مع ارتفاع صرف العملات الصعبة تدهورت العملة اليمنية وتزايدت  الضغوط على المواطن من عدم انتظام الراتب
تعلمنا وسمعنا ان السياسة ( لعبة قذرة ) لا تحكمها معايير أدبية او أخلاقية ولا تحكمها أحكام او تحتكم لضوابط
  مطلوب من حكومة معين: "تخفيض مرتبات الدبلوماسيين والبعثات الدبلوماسية بنسبة 30 و20 بالمائة على التوالي
 يعاني معظم ابناء الجنوب منذو  فجر  الاستقلال الأول ٣٠ نوفمبر  ١٩٦٧م  وحتى اليوم من كثير من
تتصاعد وتيرة تصاعد نسق الصراع المحموم بين إدارة الرئيس الأمريكي "دونالد ترمب" وأجنحة الدولة الأمريكية
قد يكون العنوان قريباً بعض الشيء، ومتناقضاً في ألفاظه، ولكن الغاية منه واضحة وضوح شمس زنجبار وأخواتها من
-
اتبعنا على فيسبوك