مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 24 سبتمبر 2018 05:24 صباحاً

  

عناوين اليوم
أخبار المحافظات

وليحد احدكم شفرته....!

الأربعاء 15 أغسطس 2018 03:10 مساءً

كتب / منصور العلهي

مشهد يتكرر كل عام وتحديداً في العشر من شهر ذي الحجة ..
يرافق ذلك المشهد تعالي اصوات المكبرين والمهللين منذ اول يوم من عشر ذي الحجة...

مشهد ايماني فرائحي نراه يتجدد كل عام ليشهده من كتب له الله ان يعيش هذه الايام المفضلة...
لتعلو اصواتهم بالتكبير والتهليل في كل مكان يتواجدون فيه...
ان دخلت الى محل تجاري او انت ماشياً في سوق مودية الرئيسي تسمع التكبير والتهليل من مكبرات الصوت وتسمعه من افواه بعض المارين والمتسوقين وهم يرددونه ابتهاجاً وفرحاً واقتداءً بسنة المصطفى عليه الصلاة والسلام:
(الله اكبر..الله اكبر..الله اكبر..
لا إله إلا الله..
الله اكبر..الله اكبر..الله اكبر..
ولله الحمد..)

(خالد عرمان) يجلس في هذا المكان الذي اعتاد على التواجد فيه كل عام في ايام العشر من ذي الحجة في قلب سوق مودية...
حيث يفترش الارض ومعه عدته من ادوات الحدادة ليقوم بحد السكاكين وفتاقتها لزبائنه الذين يأتون اليه ليحدوا شفراتهم ليذبحوا بها اضحياتهم...
كونه من السنة ان يحد المضحي شفرته وتكون آلة الذبح حادة تنهر الدم لقوله عليه الصلاة والسلام:
(ما أنهر الدم وذكر اسم الله عليه فكلوا) وقال عليه الصلاة والسلام:
(......واذا ذبحتم فأحسنوا الذبحة ، وليحد احدكم شفرته وليرح ذبيحته)
والاضحية هي سنة واجبة على اهل كل بيت مسلم قدر اهله عليها وذلك لقول تعالى:
(فصل لربك وانحر)
وقول الرسول صلى الله عليه وسلم:
(من كان ذبح قبل الصلاة فليعد)
وقول ابي ايوب الانصاري:
(كان الرجل في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم يضحي بالشاة عنه وعن اهل بيته)

ولسنة الاضحية فضل عظيم لقول الرسول عليه الصلاة والسلام:
(ماعمل ابن آدم يوم النحر عملاً احب إلى الله من إراقة دم ، وإنها لتأتي يوم القيامة بقرونها وأظلافها وأشعارها ، وان الدم ليقع من الله عز وجل بمكان قبل ان يقع على الارض فطيبوا بها نفساً)
هكذا هم اهالي مديرية مودية يحيون سنة نبيهم بالاستعداد لعيد الاضحى والتهيئة لهذه المناسبة الدينية العظيمة ..
ومنهم من يستطيع شراء الاضحية ، ومن لم يستطع شرائها فلا يكلف الله نفساً إلا وسعها..
وبتكاتف الاهل والجيران واهل الخير والإحسان وتعاونهم وتراحمهم تصل لحوم الاضاحي لكل منزل ولكل اسرة...
وعيدكم مبارك مقدماً وكل عام وانتم بإلف خير وصحة وسعادة.


المزيد في أخبار المحافظات
بالدموع وفي موكب جنائزي مهيب حضرموت تشيّع فقيد الامة الاسلامية الداعية الاسلامي الشيخ المنصب عبدالرحمن عبدالله باعباد
شهدت مدينة الغرفة بمديرية سيئون عصر اليوم الاحد تشييع جثمان فقيد الامة الاسلامية عامة وحضرموت خاصة الداعية الاسلامي الشيخ المنصب / عبدالرحمن عبدالله بن محمد
عاجل: سقوط قتلى وجرحى إثر انفجار عبوة ناسفة بطقم عسكري بالمخا
  تعرض طقم عسكري تابع للواء باب المندب لاستهداف عبر عبوة ناسفة في مدينة المخا مساء اليوم الاحد. وبحسب مصادر محلية فقد انفجرت عبوة ناسفة في طقم عسكري تابع للواء باب
مليشيا الحوثي تحتجر الغاز المنزلي وتعرقل وصوله الى ذمار
أكد ممثل السلطة المحلية بمحافظة ذمار في غرفة العمليات المشتركة للغاز بصافر صالح العنهمي أن مليشيا الحوثي الانقلابية تعرقل وصول مقطورات الغاز المنزلي الى




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل | توجيهات عاجلة من اللواء عيدروس الزبيدي .. تعرف عليها
عاجل | اغتيال مدير مدرسة بعدن
البخيتي: حملة الاغتيالات التي تطال قياديين في حزب الاصلاح شبيهة بالاغتيالات التي تعرض لها قياديين في الحزب الاشتراكي اليمني
أنباء عن مقتل محمد علي الحوثي وأبوعلي الكحلاني في ضربة جوية بالحديدة
عاجل : مصدر مسؤول بمالية الجيش يعلن بدء صرف مرتبات العسكريين غدا الإثنين 
مقالات الرأي
تنامون ملأى كروشكم، معبأة ثلاجاتكم، مفللة سياراتكم ونساؤكم، مهندمة أولادكم، مسورة قصوركم، محروسة أملاككم،
محمد جميح ذهب بعض المحللين إلى أن الحرس الثوري الإيراني هو من دبر استهداف العرض العسكري في قلب عاصمة الأحواز
كل من يبني غناه على فقر الاخر فهو همجي ، و كل من يبني امنه على خوف الاخر فهو همجي و كل من يبني عزه على ذل الاخر
✅ الشعار يحدد مشروعا مدعوم اقليميا يتحرك في المناطق المحررة من الجنوب يهدف إلى إسقاط التحالف العربي وإسقاط
  - ســام الغُــباري - اشتقت لمدينتي ، لوجه أبي ، لشقيقي الذي يُعد حساب كل شيء ، لصديقي بائع القات " حمران" ،
كانت هناك لنا عملة نقدية في قديم الزمان يقال لها (الريال)... وكان لها اعتبارها ومكانتها بين عملات العالم...يتجه
  اشتقت لمدينتي ، لوجه أبي ، لشقيقي الذي يُعد حساب كل شيء ، لصديقي بائع القات " حمران" ، اشتقت إلى رائحة قريتي
جميل ان يثابر عدد من أبناء  الجنوب وان يستمروا  بالحافظ على المناسبات الوطنية من خلال إحيائها كلا
لنكن أكثر شفافية ووضح الانتقالي هو خلاصة نضال وكفاح  ومسيرات ومليونيات  أستمرت عدة سنوات حتى تكونت تلك
لم أشهد تعب طول حياتي.. وأنا الآن عمري واحد وسبعين سنة وثمانية شهور – كما شهدته يوم الحد اللي هب .. عندما تقرر
-
اتبعنا على فيسبوك