مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 19 نوفمبر 2018 06:24 صباحاً

  

عناوين اليوم
أخبار المحافظات

وليحد احدكم شفرته....!

الأربعاء 15 أغسطس 2018 03:10 مساءً

كتب / منصور العلهي

مشهد يتكرر كل عام وتحديداً في العشر من شهر ذي الحجة ..
يرافق ذلك المشهد تعالي اصوات المكبرين والمهللين منذ اول يوم من عشر ذي الحجة...

مشهد ايماني فرائحي نراه يتجدد كل عام ليشهده من كتب له الله ان يعيش هذه الايام المفضلة...
لتعلو اصواتهم بالتكبير والتهليل في كل مكان يتواجدون فيه...
ان دخلت الى محل تجاري او انت ماشياً في سوق مودية الرئيسي تسمع التكبير والتهليل من مكبرات الصوت وتسمعه من افواه بعض المارين والمتسوقين وهم يرددونه ابتهاجاً وفرحاً واقتداءً بسنة المصطفى عليه الصلاة والسلام:
(الله اكبر..الله اكبر..الله اكبر..
لا إله إلا الله..
الله اكبر..الله اكبر..الله اكبر..
ولله الحمد..)

(خالد عرمان) يجلس في هذا المكان الذي اعتاد على التواجد فيه كل عام في ايام العشر من ذي الحجة في قلب سوق مودية...
حيث يفترش الارض ومعه عدته من ادوات الحدادة ليقوم بحد السكاكين وفتاقتها لزبائنه الذين يأتون اليه ليحدوا شفراتهم ليذبحوا بها اضحياتهم...
كونه من السنة ان يحد المضحي شفرته وتكون آلة الذبح حادة تنهر الدم لقوله عليه الصلاة والسلام:
(ما أنهر الدم وذكر اسم الله عليه فكلوا) وقال عليه الصلاة والسلام:
(......واذا ذبحتم فأحسنوا الذبحة ، وليحد احدكم شفرته وليرح ذبيحته)
والاضحية هي سنة واجبة على اهل كل بيت مسلم قدر اهله عليها وذلك لقول تعالى:
(فصل لربك وانحر)
وقول الرسول صلى الله عليه وسلم:
(من كان ذبح قبل الصلاة فليعد)
وقول ابي ايوب الانصاري:
(كان الرجل في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم يضحي بالشاة عنه وعن اهل بيته)

ولسنة الاضحية فضل عظيم لقول الرسول عليه الصلاة والسلام:
(ماعمل ابن آدم يوم النحر عملاً احب إلى الله من إراقة دم ، وإنها لتأتي يوم القيامة بقرونها وأظلافها وأشعارها ، وان الدم ليقع من الله عز وجل بمكان قبل ان يقع على الارض فطيبوا بها نفساً)
هكذا هم اهالي مديرية مودية يحيون سنة نبيهم بالاستعداد لعيد الاضحى والتهيئة لهذه المناسبة الدينية العظيمة ..
ومنهم من يستطيع شراء الاضحية ، ومن لم يستطع شرائها فلا يكلف الله نفساً إلا وسعها..
وبتكاتف الاهل والجيران واهل الخير والإحسان وتعاونهم وتراحمهم تصل لحوم الاضاحي لكل منزل ولكل اسرة...
وعيدكم مبارك مقدماً وكل عام وانتم بإلف خير وصحة وسعادة.


المزيد في أخبار المحافظات
تستحق لفتة اهتمام.. إدارة مدرسة ابي عبيده الجراح زاره (بنات )... إرادة وعزيمة رغم المنغصات
رغم ما تمر مدرسه ابي عبيده الجراح زاره (بنات) من ظروف صعبة في نقص الكادر و قلة في الأثاث المدرسي وعدم وجود السبوارت الحديثة الآ ان ادارة المدرسة لم ترفع راية
بدعم الهلال الاحمر الاماراتي .. محافظ الحديدة يفتتح مرسى الصيد السمكي بمنطقة القطابا بمديرية الخوخة
  في إطار التعاون المشترك والجهود بين السلطة المحلية بمحافظة الحديدة وهيئة الهلال الاحمر الاماراتي , دشن محافظ محافظة الحديدة, رئيس المجلس المحلي الدكتور / الحسن
نائب وزير النفط يطمئن المستثمرين والشركات النفطية ويدعوهم للاستثمار في مجال النفط والمعادن في شبوة
طمأن نائب وزير النفط والمعادن د. سعيد الشماسي كافة أبناء محافظة شبوة بان حصتهم من مخصص المحافظة موجودة , مطالبا إياهم بتوجيه تلك المخصصات نحو تنفيذ برامج تنموية




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: اغتيال نائب قائد الحزام الأمني بأبين
العطاس : علي محسن الأحمر في عدن وشلال شايع سيكون في (أستقباله)
تحسن ملحوظ للريال اليمني امام العملات الاخرى "اسعار الصرف"
تفاصيل اغتيال قائد الحزام الامني بلودر بإنماء
من هو (غرامة)قائد حزام لودر الذي اغتاله مجهولون بإنماء؟
مقالات الرأي
  الفن واجهة البلد، وعدن مدينة ذات تاريخ عريق، في مجالات كثيرة، واخص بمقالي هذا، الفن والفنانين والمبدعين
مازالت مديَنة لودر تدفع ثمن رفضها للإرهاب.لقد أعلنت مدينة #لودر حربها ضد الإرهاب من وقت مبكر ولم تخضع يوما
من خلال زيارتنا لمحافظة المهرة ( البوابة الشرقية) لدولة اليمن الاتحادي المستقر المزدهر وما شاهدناه شعرنا
ستظل أنهار الدماء تسيل ليل نهار في وطني،وستظل الأجساد تتمزق وتتفحم وتتناثر في أزقته وشوارعه، وسيظل الحزن
    - استشهد غرامة وجرح من حوله من الاطفال والفتيات " وودعناه وكأنه امراً طبيعياً كعادتنا نتفاجئ بإغتيال
أظهرنا نيتنا الصادقة لجماعة القفز الإقليمية والجنوبية والبدنية الجارة من خلال تجربة مأساوية بتضحياتنا منذ
إلى الآن والحوثيون لم يلوحوا أن فك الارتباط من ماتسمى الجمهورية اليمنية سيكون في حسبانهم متى ما حان الظرف
١- السلام قيمة إنسانية تستحق التضحية والكفاح من أجلها ، فلا تستقيم الحياة بدونها ، ولا تبنى الأمم من غير سلام
  كتب لي بعض الأصدقاء والزملاء وآخرون لا أعرفهم يسألوني عن سبب عدم الإشارة إلى الخيول التي يقولون إن طائرة
مع ارتفاع صرف العملات الصعبة تدهورت العملة اليمنية وتزايدت  الضغوط على المواطن من عدم انتظام الراتب
-
اتبعنا على فيسبوك