مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 22 يوليو 2019 02:07 صباحاً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الاثنين 20 أغسطس 2018 02:00 صباحاً

الرئيس هادي .. القائد الاستثنائي

 

د. وهيب خدابخش*

الرئيس عبدربه منصور هادي قائد استثنائي في زمن استثنائي ، قائد وضع نصب عينيه منذ اليوم الاول لتوليه السلطة ان يضع حلولا جذرية لكل مشاكل الوطن وان يقود سفينة الوطن نحو بر الامان رغم الظروف السيئة التي كانت عليها البلد يوم وصل الى السلطة ورغم الاوضاع التي لم تكن تحفز أحدا او تغريه لتولي السلطة .
انتخب الرئيس عبدربه منصور هادي في 21 فبراير 2012 في وقت كانت فيه البلاد على شفا حرب ، خرج ملايين الناخبين يتخطون المتارس ويتجاوزون النقاط المختلفة للتشكيلات المتصارعة كي يدلوا باصواتهم لرجل رأوا فيه خلاصهم مما هم فيه ، كانت العاصمة صنعاء وشوارعها مقسمة بين التشكيلات العسكرية المتقاتلة ، الجيش منقسم ، والكهرباء منقطعة عن اغلب أحياء العاصمة ، والناس في الساحات ، ومظاهر الاحتقان في كل مكان ، ولما ضاقت الاوضاع بالناس وبلغت القلوب الحناجر ، لم تجد القوى السياسية شخصا يتوافق عليه الجميع ويقتنعون بانه الرجل الاصلح سوى الرئيس عبدربه منصور هادي الذي قبل ما كان زاهدا فيه وقال : (( هذه ذراعي مفتوحة لكل من يريد اقالة عثرة الوطن مادا يدي لكل يمني حزبه اليمن دون حاجة لترف السؤال عن مذهبه وقبيلته وحزبه )) .
كان الرئيس هادي يحمل حلم اليمنيين القادم التواقين لمستقبل افضل ، وضع نصب عينيه مسألة انقسام الجيش فقرر هيكلته على اسس علمية حديثة ، ووضع نصب عينيه المؤسسة الامنية فتم هيكلتها كذلك ، ووضع المسألة السياسي ومخاطر تشظي اليمنيين نصب عينيه ايضا فراى في خيار الدولة الاتحادية متعددة الاقاليم خيارا ناجعا لمستقبل افضل يعيش فيه اليمنيون تحت ظل دولة واحدة ويحكم كل منطقة أبناءها ، وتكون هناك عدالة في تقسيم السلطة والثروة دون ان يشعر مواطن بالغبن او الظلم والضيم او بانه مواطن من الدرجة الثانية .
تحاور اليمنيون في مؤتمر الحوار الذي كان تظاهرة ثقافية حازت اعجاب العالم أجمع وتوافق المحاورون على حلول لمختلف المشاكل اليمنية وفي مقدمتها القضية الجنوبية وبقية القضايا السياسية والاقتصادية وغيرها ، لكن قوى الشر والانقلاب لم يرق لها ان يتنفس الشعب الصعداء وان يتجاوز ما عاشه من محن ، ففجرت الانقلاب وسيطرت على مؤسسات الدولة بقوة السلاح سعيا منها لافشال مشروع تحديث اليمن والانطلاق بالوطن نحن مستقبل أفضل من الواقع الذي يعيشه .
قاوم الرئيس هادي كل الضغوط التي كانت تسعى لاجباره على التراجع عن مشاريعه التحديثية وفي مقدمتها الدولة الاتحادية ، وبقي متشبثا بمشروعه الى ان قيض الله له دول التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية ، وها هو اليوم يقود معركة القضاء على الانقلاب واستئصال شأفته وتخليص اليمنيين من المليشيات الانقلابية الجاثمة على صدورهم وقيادة سفينة الوطن الى بر الامان صوب دولة اتحادية جديدة يودع فيها اليمنيون كل ما عاشوه من مآسي خلال حقب خلت .
هادي رئيس استثنائي ، وعلى يديه سيكون المستقبل اجمل وافضل باذن الله .
*أستاذ القانون الدولي الخاص بكلية الحقوق جامعة عدن.
خبير الامم المتحدة لمكافحة الاتجار بالبشر وتهريب المهاجرين .

تعليقات القراء
333103
[1] تقييم اعمال هادي والا الرقص والتطبيل له
الاثنين 20 أغسطس 2018
جنوبي | الجنوب
مداح نفسه كذاب . اليوم الرشوة تقدم بطرق عديدة : اما بالمال او بالمديح او ب .....الخ

333103
[2] صيحفة كذابه ونافخة للفتنة بين ابناء الجنوب
الاثنين 20 أغسطس 2018
ابن ابين | الضالع
محجوب

333103
[3] اليمن
الثلاثاء 21 أغسطس 2018
أدهم | عدن
ماهوه التحالف الذي أشرف على المخرجات ووقف مع هادي هو نفسه التف على المشروع لأنه عملو حساب الحسد أن تنفذ المشروع أصبح ينافس وأنه سوف يقوم شعوب المنطقه لطلب الديمقراطيه زد على ذالك عملو حساب أن الدوله الاتحاديه سوف تقوم اقتصاديا باستقلاليه والإمارات من باب الحسد سيطرته على مينا عدن انتهت لذا خططهم المستقبليه أما يحصلون حاكم مثل عفاش لتكون لهم يد باليمن ليعيش المربع الأول وبهذا بعقليتهم أمورهم ماشيه وتخلصو من الأقاليم الديمقراطيه الذي يخافون أنها تقوم شعوبهم بصوره .......أو يدخلون اليمن حرب اهليه طويله الأمد وهو بالنسبه لهم خيار اخير مفيد وهم مسيطرين على منابع النفط والغاز سوف يمونون الاسلحه منها كما عملو بليبيا بالضبط وهم مطبقين سيناريو ليبيا ومجربينه وهذا كلام واقعي لو تفكر وتكتب مائة سنه لاتلاقي غيره



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
فضيحة مالية بالبنك المركزي اليمني
بالصورة: هكذا كان اليمن الجنوبي واليمن الشمالي في سنة 1977
من هو صاحب الشخصية الحكيمة الذي أشار له غريفيث في إفادته الأخيرة؟!!
الفنان/ عبدالكريم توفيق حالة مرضية تكشف هشاشة الواقع السياسي ..
عاجل : عودة نائب رئيس الوزراء احمد الميسري إلى عدن
مقالات الرأي
اللواء/ أحمد مساعد حسين يكتب عن التحشيد العسكري في شبوة بينما كنت في طريقي الى مقر الهيئة الشعبية بمدينة عتق
  علي منصور مقراط رئيس تحرير صحيفة الجيش، والسكرتير الإعلامي لوزارة الدفاع، لا أعرفه شخصياً، ولم أتشرف
في رد الرئيس الجنوبي السابق علي ناصر محمد لموضوع الدكتور الوالي، أعاد ابو جمال مبادرة مؤتمر القاهرة و التي هي
  د. رشا الفقيه أربعة أعوام منذ تحررت مدينة عدن من قبضة مليشيا الحوثي الانقلابية ومازالت تعاني الأمرين،
  يطالب المجتمع في الجنوب بدولة نظام وقانون ومؤسسات .وبكفاءات وطنية مؤهلة تدير تلك المؤسسات تملك من
قد نطر الى تناول بعض الأمور ليس من باب الاحباط أو اليأس و انما للتوعية من مخاطر تلك الأمور على  أهم واقوى
 هناك العديد من تجار الكباش (البرابر) الموسميين الذين اعتادوا انتظار قدوم العيد الكبير بفارغ الصبر ليضربوا
تطالعنا العديد من المواقع كل يوم بكذبه للنيل من قوة الرئيس هادي، وشرعيته، وتماسك قواته، وثباته، ولكنهم سرعان
هناك مقولة شهيرة تقول (إن سر النجاح أن تكتب هدفك أمامك، وتضل تردد اسمه، وتحلم بيوم تحقيقه) والكيانات الجنوبية
  تزوجت أم الحسين على الطريقة التقليدية لعادات وتقاليد ريف أبين أرض البدو والرعيان ..كانت بارعة الجمال
-
اتبعنا على فيسبوك