مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 16 نوفمبر 2018 08:50 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الاثنين 20 أغسطس 2018 02:00 صباحاً

الرئيس هادي .. القائد الاستثنائي

 

د. وهيب خدابخش*

الرئيس عبدربه منصور هادي قائد استثنائي في زمن استثنائي ، قائد وضع نصب عينيه منذ اليوم الاول لتوليه السلطة ان يضع حلولا جذرية لكل مشاكل الوطن وان يقود سفينة الوطن نحو بر الامان رغم الظروف السيئة التي كانت عليها البلد يوم وصل الى السلطة ورغم الاوضاع التي لم تكن تحفز أحدا او تغريه لتولي السلطة .
انتخب الرئيس عبدربه منصور هادي في 21 فبراير 2012 في وقت كانت فيه البلاد على شفا حرب ، خرج ملايين الناخبين يتخطون المتارس ويتجاوزون النقاط المختلفة للتشكيلات المتصارعة كي يدلوا باصواتهم لرجل رأوا فيه خلاصهم مما هم فيه ، كانت العاصمة صنعاء وشوارعها مقسمة بين التشكيلات العسكرية المتقاتلة ، الجيش منقسم ، والكهرباء منقطعة عن اغلب أحياء العاصمة ، والناس في الساحات ، ومظاهر الاحتقان في كل مكان ، ولما ضاقت الاوضاع بالناس وبلغت القلوب الحناجر ، لم تجد القوى السياسية شخصا يتوافق عليه الجميع ويقتنعون بانه الرجل الاصلح سوى الرئيس عبدربه منصور هادي الذي قبل ما كان زاهدا فيه وقال : (( هذه ذراعي مفتوحة لكل من يريد اقالة عثرة الوطن مادا يدي لكل يمني حزبه اليمن دون حاجة لترف السؤال عن مذهبه وقبيلته وحزبه )) .
كان الرئيس هادي يحمل حلم اليمنيين القادم التواقين لمستقبل افضل ، وضع نصب عينيه مسألة انقسام الجيش فقرر هيكلته على اسس علمية حديثة ، ووضع نصب عينيه المؤسسة الامنية فتم هيكلتها كذلك ، ووضع المسألة السياسي ومخاطر تشظي اليمنيين نصب عينيه ايضا فراى في خيار الدولة الاتحادية متعددة الاقاليم خيارا ناجعا لمستقبل افضل يعيش فيه اليمنيون تحت ظل دولة واحدة ويحكم كل منطقة أبناءها ، وتكون هناك عدالة في تقسيم السلطة والثروة دون ان يشعر مواطن بالغبن او الظلم والضيم او بانه مواطن من الدرجة الثانية .
تحاور اليمنيون في مؤتمر الحوار الذي كان تظاهرة ثقافية حازت اعجاب العالم أجمع وتوافق المحاورون على حلول لمختلف المشاكل اليمنية وفي مقدمتها القضية الجنوبية وبقية القضايا السياسية والاقتصادية وغيرها ، لكن قوى الشر والانقلاب لم يرق لها ان يتنفس الشعب الصعداء وان يتجاوز ما عاشه من محن ، ففجرت الانقلاب وسيطرت على مؤسسات الدولة بقوة السلاح سعيا منها لافشال مشروع تحديث اليمن والانطلاق بالوطن نحن مستقبل أفضل من الواقع الذي يعيشه .
قاوم الرئيس هادي كل الضغوط التي كانت تسعى لاجباره على التراجع عن مشاريعه التحديثية وفي مقدمتها الدولة الاتحادية ، وبقي متشبثا بمشروعه الى ان قيض الله له دول التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية ، وها هو اليوم يقود معركة القضاء على الانقلاب واستئصال شأفته وتخليص اليمنيين من المليشيات الانقلابية الجاثمة على صدورهم وقيادة سفينة الوطن الى بر الامان صوب دولة اتحادية جديدة يودع فيها اليمنيون كل ما عاشوه من مآسي خلال حقب خلت .
هادي رئيس استثنائي ، وعلى يديه سيكون المستقبل اجمل وافضل باذن الله .
*أستاذ القانون الدولي الخاص بكلية الحقوق جامعة عدن.
خبير الامم المتحدة لمكافحة الاتجار بالبشر وتهريب المهاجرين .

تعليقات القراء
333103
[1] تقييم اعمال هادي والا الرقص والتطبيل له
الاثنين 20 أغسطس 2018
جنوبي | الجنوب
مداح نفسه كذاب . اليوم الرشوة تقدم بطرق عديدة : اما بالمال او بالمديح او ب .....الخ

333103
[2] صيحفة كذابه ونافخة للفتنة بين ابناء الجنوب
الاثنين 20 أغسطس 2018
ابن ابين | الضالع
محجوب

333103
[3] اليمن
الثلاثاء 21 أغسطس 2018
أدهم | عدن
ماهوه التحالف الذي أشرف على المخرجات ووقف مع هادي هو نفسه التف على المشروع لأنه عملو حساب الحسد أن تنفذ المشروع أصبح ينافس وأنه سوف يقوم شعوب المنطقه لطلب الديمقراطيه زد على ذالك عملو حساب أن الدوله الاتحاديه سوف تقوم اقتصاديا باستقلاليه والإمارات من باب الحسد سيطرته على مينا عدن انتهت لذا خططهم المستقبليه أما يحصلون حاكم مثل عفاش لتكون لهم يد باليمن ليعيش المربع الأول وبهذا بعقليتهم أمورهم ماشيه وتخلصو من الأقاليم الديمقراطيه الذي يخافون أنها تقوم شعوبهم بصوره .......أو يدخلون اليمن حرب اهليه طويله الأمد وهو بالنسبه لهم خيار اخير مفيد وهم مسيطرين على منابع النفط والغاز سوف يمونون الاسلحه منها كما عملو بليبيا بالضبط وهم مطبقين سيناريو ليبيا ومجربينه وهذا كلام واقعي لو تفكر وتكتب مائة سنه لاتلاقي غيره



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل : وفاة وزير العدل في الحكومة الشرعية اليمنية
توقيع عَقد إستثماري للحديقة الكبرى بعدن
الحراك يعيد هيكلة قيادته بمديرية المعلا برئاسة خلدون السباعي
قيادة السلطة المحلية بسرار يافع تمنح منظمة الهجرة الدولية IOM ترس التميز لعام 2018م
سخط يعم أهالي بيحان جراء انطفاء التيار الكهربائي وانعدام غاز الطبخ المنزلي بالمديرية
مقالات الرأي
  -- أضللنا الطريق في الغابة فماذا جرى ؟-- خبر العجوز المرتدة والراهب عزيزي القاريء :قبل أن تقرأ المقالة انظر
  كنت أناديه دائما بقاضينا جمال..، السلام عليكم ياقاضينا.. كيف حالك ياقاضينا .. أيش رأيك بالموضوع الفلاني
  يا رب يا عــالــم الــحــال عقب الانتهاء من فقرة الدرس اليومي قبيل إقامة صلاة العشاء والتراويح في أمسيات
  - نحن بحاجة ماسه لمبدأ التصالح والتعايش الأجتماعي لننهض بمجتمعنا إلى الأمام ! إن مبدأ التعايش السلمي
سألني أحدهم ما الذي سيحدث بعد تحرير الحديدة من الحوثيين..??-فأجبته: سيقوم التحالف بتسليم الحديدة للعميد "طارق
  حينما كنت لا أنام الليل ولا أعرف الاستقرار النفسي كغيري من مئات الشباب الجنوبيين، هربا من ملاحقات جنود
  تستغل دول التحالف ثقة الجنوبيين بها وتعاملهم الصادق معها فتبيعهم الوهم في الحرية والاستقلال وتمكينهم من
لم يتعود المواطن اليمني منذ القدم بإن يرى اي مسؤول او وزير مهما كانت مكانته وموقعه السياسي ان يقال ثم يحال
  يقال إن الحب اختيار والكراهية اختيار أيضا، و كلا منهما شعور ينبعث من ذات النفس البشرية، فالحب خيرا للامة
منذ بدء الحرب في اليمن، وتدخل «التحالف» الاثني عشري، جرى ما يشبه تقسيم أرض المعركة. تولت السعودية
-
اتبعنا على فيسبوك