مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 18 نوفمبر 2018 10:17 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الجمعة 14 سبتمبر 2018 08:17 مساءً

عدن.. من روح الله

الى عدن او فيها، تمر بنقاط ممتدة، في ظروف الحرب يفتشون سيارتك بأفضل مما قد يفعل معك اصغر حوثي بجوار بيتك في صنعاء او في ذمار او في عمران..
تزور عدن وتسمع صوت المدينة المنفوخ روحها من "روح الله" وهي تبذل جهدا خارقا لتحمي روحها عن صراعات السياسة.
نعم لم تعد "عدن" كما كانت، ويالهي والظلم، كيف يتجرأ أي واحد منا ان يطالب المدينة التي تعاقبنا كلنا على ارغامها على التغير ان تبقى كما كانت؟
اليوم تفتح عدن روحها لمالايقل عن ثلاثة مليون من الفرقاء المتشاكسين، الذين ضاقت عليهم مناطقهم فهربوا منها الى "عدن".
مئات الالاف من كل محافظة يمنية تقريبا، تزدحم بهم عدن، ولن تجد مدينة كعدن تشهد لليمنيين بالتعايش.
هكذا كنت اقول عن صنعاء، ولن اغير حديثي عن صنعاء، فقط هي لم تعد تقبلني برأيي وتوجهي..
ولكن ليتحدث عنها من هم فيها الان، ربما انهم يريدونها منفصلة عنا جميعا.
لكن صنعاء بها سلطة تعاقبك على رسالة مبهمة في تلفونك، اما عدن فكل جهدها منصب على البقاء ابتسامة في وجه طفلة، وود في صوت شائب، بعيدة عن السياسة قريبة من الناس.
كنت في صنعاء اراها جحيما، والان كلما خرجت منها وسمعت الاعلام ورأيت الاخبار ظننتها صارت "جحيما" لايساويه جحيم في اي منطقة يمنية.
نعم، هي بلاخدمات، ولكن هذه قضية قد يثير علينا الحديث عنها حمية حلفاء الشرعية من اخوان ومؤتمريي هادي.
واصلا يمكن اعتبار موضوع الخدمات مثل قلب رئيسنا عبدربه منصور هادي حفظه الله.. مريض لكن ليس لدينا علاج له.
مايهمني هو "عدن الناس"..
محافظة ليست فقط بلاسلطة، بل بسلطة عابثة تريد التصرف كما لو انها في 2009..
لقد تغير الزمن، وانتهى زمن "الدولة"، عاد الا زمن نخيط اصحابها.
محافظة يجتمع فيها من كان مع الحوثي بمن كان مع الاخوان بمن كان مع صالح بمن كان مع البيض..
من مع الوحدة ومن ضدها.. من مع الانتقالي بمن مع الهادي..
والاسوأ، وكلهم يعيشون ظروف قاهرة يقرون بقهرها وهم في مناطقهم، وحين يأتي الواحد منهم الى عدن يبدأ الحديث والتبرم كأن قهره كله هو كان بسبب عدن.
ومع ذلك كله.. تعيش هذه الملايين بسلام.

تعيش "عدن" حرب اليمن ضد الحوثي بكل روحها، فتستقبل كل شارد موجوع.
نعم يحدث ذلك الضجيج حول شخص اوقف هنا او هناك، انا اوقفت لساعات مرهقة وموجعة، لكن هذا ليس بسبب عدن بل بسبب الحرب على عدن.
ثم من يضجون على هذه القصص يسكتون حين تنتهي.. هل قرأتم خبرا واحدا عن انتهاء مشكلة؟
المسؤول عن الضجيج، يشعر بالاسف ان حلت المشاكل.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: اغتيال نائب قائد الحزام الأمني بأبين
تحسن ملحوظ للريال اليمني امام العملات الاخرى "اسعار الصرف"
صدور قرار جمهوري جديد
تفاصيل اغتيال قائد الحزام الامني بلودر بإنماء
من هو (غرامة)قائد حزام لودر الذي اغتاله مجهولون بإنماء؟
مقالات الرأي
    - استشهد غرامة وجرح من حوله من الاطفال والفتيات " وودعناه وكأنه امراً طبيعياً كعادتنا نتفاجئ بإغتيال
أظهرنا نيتنا الصادقة لجماعة القفز الإقليمية والجنوبية والبدنية الجارة من خلال تجربة مأساوية بتضحياتنا منذ
إلى الآن والحوثيون لم يلوحوا أن فك الارتباط من ماتسمى الجمهورية اليمنية سيكون في حسبانهم متى ما حان الظرف
١- السلام قيمة إنسانية تستحق التضحية والكفاح من أجلها ، فلا تستقيم الحياة بدونها ، ولا تبنى الأمم من غير سلام
  كتب لي بعض الأصدقاء والزملاء وآخرون لا أعرفهم يسألوني عن سبب عدم الإشارة إلى الخيول التي يقولون إن طائرة
مع ارتفاع صرف العملات الصعبة تدهورت العملة اليمنية وتزايدت  الضغوط على المواطن من عدم انتظام الراتب
تعلمنا وسمعنا ان السياسة ( لعبة قذرة ) لا تحكمها معايير أدبية او أخلاقية ولا تحكمها أحكام او تحتكم لضوابط
  مطلوب من حكومة معين: "تخفيض مرتبات الدبلوماسيين والبعثات الدبلوماسية بنسبة 30 و20 بالمائة على التوالي
 يعاني معظم ابناء الجنوب منذو  فجر  الاستقلال الأول ٣٠ نوفمبر  ١٩٦٧م  وحتى اليوم من كثير من
تتصاعد وتيرة تصاعد نسق الصراع المحموم بين إدارة الرئيس الأمريكي "دونالد ترمب" وأجنحة الدولة الأمريكية
-
اتبعنا على فيسبوك