مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 20 سبتمبر 2018 11:02 صباحاً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الجمعة 14 سبتمبر 2018 08:37 مساءً

ماهو موقع الجنوب مابعد الحرب اذا حسمت سياسيا ام عسكريا ؟

يتابع الجميع دخول قوات العمالقة الجنوبية محافظة الحديدة والتي تعتبر لدى الامم المتحدة بمثابة ادلب بسوريا لما لها من اهمية استراتيجية ستغير مجرى امور الحرب والتفاوض باليمن.

نعم لقد قدم ابناء الجنوب منذ دخول مليشيات الحوثي الجنوب قوافل من الشهداء والجرحى ولازال الدم الجنوبي يسيل في الشمال في البيضاء والحديدة وصعدة وتعز وللاسف الشديد ماهو المقابل لهذه الدماء الجنوبية التي تسيل وصرخات الامهات الثكالى والارامل والايتام ؟ ايضا اسئلة تطرح نفسها امام الجميع هل مشاركة ابناء الجنوب وتقديمهم للتضحيات في الشمال هل لاجل تحقيق اهداف لشعب الجنوب ام ارضاء للمملكة العربية السعودية والامارات ؟ هل هناك ضمانات من السعودية والامارات بان تعمل لمساعدة شعب الجنوب ليشق طريقه نحو استعادة دولته وهويته ؟ هل فتح الجنوب للعميد طارق محمد صالح وتأسيس الوية تابعة له تم بضمانات عدم وقوف طارق وقواته ضد ابناء الجنوب ؟؟؟

اليوم المشهد اصبح اكثر ضبابيه وغموضا من ذي قبل , نعم هناك قوة جنوبية عسكري. وامنية تم تأسيسها في الجنوب من خيرة ابناء الجنوب وهذا يعتبر منجز كبير حققه ابناء الجنوب بمساعدة دول التحالف العربي وفي مقدمتها السعودية والامارات لكن لماذا لايتم تشكيل قيادة عسكرية جنوبية للنخب والحزام الامني ؟؟ ولماذا يوجد هناك الاصرار لدى القيادات الجنوبية للدفع بابناء الجنوب للمشاركة في حروب في الشمال في مناطق صمت اهلها وقبلوا بالامر الواقع الذي فرض عليهم .

نعلم جميعا ان الحرب في اليمن ترتبط بالحرب في سوريا وبمصالح واجندات دولية وفق تقاسم دولي ( خارطة الشرق الاوسط الجديد ) ونعلم جيدا ان السعودية فتحت ابوابها للاخوان المسلمين باليمن لكي تقوم بتحيدهم لاغير وحقيقة الامر السعودية تكن من العداء والحقد لجماعة الاخوان المسلمين مثل دولة الامارات العربية المتحدة ويعتبرون الاخوان هدفا اخر للتحالف ولكن بعد الحوثي , ولهذا التحالف يعمل لاطالة الحرب باليمن وابعاد خيار الحسم ليستفيد من عامل الوقت لتحقيق اهدافه من دخول الحرب كامله ولهذا فمن المحتمل ان تطول الحرب لسنوات اخرى , كما يعمل الاخوان نحو الحل السياسي لكونهم يرون في هذا الخيار ضمان حقيقي لاشراكهم في السلطة وضمان حقيقي لقياداتهم في حال تم الاتفاق سياسيا فعند دخولهم صنعاء سيامن قياداتهم للبقاء في صنعاء . وكل هذا يظل السؤال الاهم والابرز ماهو موقع الجنوب مابعد الحرب سواء حسمت سياسيا او عسكريا ؟؟

تعليقات القراء
336843
[1] اقرأ التعليق الذي كتبناه على تصريح بن بريك
الجمعة 14 سبتمبر 2018
جنوبي | الجنوب
واقترحنا بتولي هادي رئاسة الجنوب : ج ي د ش - لمرحلة انتقالية .



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
اعلانات جنسية بشوارع عدن
باحث أمريكي : ملف الحرب والازمة في اليمن سينتهي بيمن جنوبي وآخر شمالي
محلات عدن ترفض العصيان المدني (صور)
قيادي في "أنصار الله" يكشف الجهة التي قتلت علي عبد الله صالح
عاجل : اعتقال قيادات من حزب الاصلاح بيافع
مقالات الرأي
    اثارت محاولة انتحار المواطن/ عبده ناصر عبدالله وهو من نازحي محافظة تعز الى محافظة ابين - والذي توفى
المتابع لما يدور في بلادنا اليوم من توقف للعملية التعليمية، سيعلم أن المحافظات المحررة من الحوثي وأدواته،
تشهد إدارة معاشات وتأمينات محافظة أبين في أروقتها صراعا كبيرا للمنافسة على أحتلال المركز الأول كأفضل إدارة
أسوأ ما يكون عندما تكون لديك حقوق ومطالب عند الغير وتريد استيفائها منه ، إلا أن ذلك الغير يكون هو المتسلط على
------------------------------- مازن حنتوش ----------------- كان يعيش في اواخر ايامة في مدينة صنعاء الجميلة وكان ياوي أذا ما أحس
هل تخلى المذهب الشيعي عن صعدة ام كانت مجرد شماعة ، والهدف حضرموت ونفط اليمن  هل تحول المذهب الشيعي إلى شركة
تحدثتُ قبل أيام ، وفي نفس صحتي في الفيس بوك عن إيقاف الباخرة ( آنا بولس)  عن تحميل النفط الخام من ميناء رضوم
  المتابع لتصريحات مسؤولو المجلس الانتقالي يجد حجم التناقضات والمفارقات بين الحين والأخر، ما ان يدلي
تتسم السنوات اللاحقة لعام 2011م بالضبابية والضحك على الدقون وتفشي المسخرة  لأن الملعوب الاستخباري الخارجي
في بعض القضايا عندما يأتي التحليل والقراءة أو التعليق من العوام محفوفاً بمفردات وأحكام وتقييم لغة الشارع،
-
اتبعنا على فيسبوك