مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 12 ديسمبر 2018 12:25 مساءً

  

عناوين اليوم
أخبار عدن

تحذير هام وعاجل من مؤسسة المياه بعدن

الجمعة 21 سبتمبر 2018 04:18 مساءً
عدن ((عدن الغد)) خاص:

اصدرت قيادة مؤسسة المياه بعدن تحذيرا هاما حذرت فيه من خطورة توقف امدادت المياه الى عدد من المديريات بعدن.

وقالت المؤسسة في بلاغ صادر عنها ان احتراق مولد حقل بير احمد يهدد بتوقف اعمال تدفق المياه الى عموم المديريات .

وجاء في البلاغ : 

بيان هام :
م. نجيب نعمان
مستشار م عدن لشؤون المياه ..


قد تصاب عدن بشلل كبير في جانب التموينات بالمياه خلال الفترة القليلة القادمة حيث قد يتوقف حقل بئر احمد عن العمل ..
هذا الحقل يمون حوالي 40% من عدن ..
والمديريات التي ستتضرر بصورة مباشرة هي :
البريقا وجزء من المنصورة والمديريات الأربع الجنوبية في عدن ( كريتر ، خورمكسر ، المعلا والتواهي ) ...

المشكلة نتجت عن إحتراق المحول الكهربائي الرئيسي في الحقل قبل شهرين ..
وهذا النوع من المحولات لايوجد في السوق المحلية كما أنه يصنع بشكل خاص..

عملت المؤسسة على طرق كل الأبواب وتكفل الصليب الأحمر بتوريده لكن فترة التوريد قد تأخذ خمسة أشهر ..

يتم التشغيل حاليا بالمولدات الاحتياطية والتي بدأ يظهر عليها التعب وكثرة التوقف ..

وقد تتوقف في أي لحظة وبصورة مفاجئة وبالتالي توقف هذا الحقل الكبير وينتج عنه أزمة كبيرة جدا ..

هناك معالجات يتم متابعة إجراءاتها مثل توريد مولدات لكنها هي الأخرى قد تتأخر بعض الوقت ...

هناك حل وحيد لتجنب هذه المشكلة وتكمن في استمرارية تغذية الحقل من الشبكة العامة للكهرباء وبالتالي استمرار التشغيل ..

وهذا الحل بيد المؤسسة العامة للكهرباء وايضا بيد المواطنين الذين سيشملهم نظام التوزيع في المؤسسة..

يعني إستمرار تغذية الحقل بالكهرباء سيتسبب في مشكلة لبعض المناطق وقد تستفيد أخرى أيضا وهي تلك الواقعة في خط تموينات الحقل ...

لكن في ضوء هذه المشكلة المعقدة تصبح الخيارات صعبة ..
ولكن خيار إنقطاع المياه سيكون الطامة الكبرى ...

كان المواطن في عدن أيام الحرب يتحمل القصف والقنابل والرصاص ويظل في منطقته وعندما تنقطع المياه بسبب تضرر الشبكات يقوم بالنزوح ...

مالم تتم المعالجة الان قد يحدث نزوح بلا حرب ...

لذلك ستكون المعالجة إمداد الحقل على الاقل لمدة 15 ساعه من الشبكة العامة هو الحل الذي قد يساعد باستمرار عمل الحقل إلى أن تصل المعدات والمولدات التي تم التعاقد عليها ...

الحل الآخر طرح الموضوع على الأخوة في التحالف والتدخل من أجل نقل المحول جوا الى عدن ..
ممكن من دبي أو أي دولة أخرى وبالتالي حل المشكلة ..

وبمقارنة نقل مولد فورا مع حجم المشكلة في حال عدم توفره سيكون الفرق كبير في تكاليف المعالجة ..

الحلول بالتشارك والاستعجال لهذه الحالة الخاصة سيكون أوفر ..

م. نجيب نعمان
مستشار محافظة عدن لشؤون المياه


المزيد في أخبار عدن
يحدث الآن: ازدحام مروري خانق بالمعلا (صور)
تشهد مدينة المعلا بالعاصمة عدن في هذه الاثناء ازدحاما مروريا خانق. وتوقفت مئات السيارات على الطريق الرابط ما بين مدينتي المعلا وخورمكسر وبالتحديد من جولة فندق عدن
مصدر:وفد سعودي رفيع المستوى سيصل عدن في الساعات القادمة لبحث ملفات الاعمار و التنمية في المدينة
  علمت صحيفة"عدن الغد"ان وفد سعودي رفيع المستوى سيصل الى العاصمة المؤقتة  عدن لبحث عدة ملفات هامة .   وذكرت مصادر خاصة  للصحيفة ان الوفد السعودي سيصل الى
مدير أمن عدن يلتقي مديرة مكتب مفوضية شؤون اللاجئين في عدن
التقى امس مدير أمن عدن اللواء الركن/  شلال علي شائع السيدة جاكلين بارفليت مديرة مكتب المفوضية السامية لشؤون اللاجئين التابع للأم المتحدة في العاصمة عدن . واطلعت


تعليقات القراء
338108
[1] فساد بنك التضامن الاسلامي الاخونجي
السبت 22 سبتمبر 2018
بوارو | عدن
قرر بنك التضامن الاسلامي الاخونجي في 2018 بفرض ضريبة نسبة نصف في المئة على عملاء البنك عند السحب من حسابهم بالريال او الدولار طبعا جاء القرار حسب كلام موظفين بالبنك من صنعاء ارضاء للحوثة دعما للمجهود الحربي الحوثي.

338108
[2] اخر فضائح بن دغر والشرعيه
السبت 22 سبتمبر 2018
جنوبي | عدن
تفنن بن دغر رئيس الوزراء بقلب حياة الشعب اليمني في الجنوب واتعبه كتيرا من حيت سرقة لقمة عيشه وتجاهل حقوقه واحلامه وكل مايقوله بن دغر انه سيعمل لصالح الشعب يعمل عكسه وضد الشعب ويطلع دائما كداب وحول شعب اليمن تقريبا هوا وحكومته واهل الرئيس عبدربه الى افقر شعب في العالم فكلنا سمعنا عن منحة السعوديه الخاصه بتزويد محطات كهرباء عدن والجنوب بالوقود السعودي كمنحه مجانيه من السعوديه بمبلغ شهري ستون مليون دولار ووقع بن دغر على هده الاعانه الشهريه الكبيره وعند التنفيد من قبل السعوديه لصرف هده الاعانه الشهريه تفاجات السعوديه بترشيح بن دغر لشخص يعرفه الجميع باستلام الاعانه وتوصيله وتصريفه وهوا الاحتكاري السارق الدي لعب بقيمة البترول والديزل ورفع قيمتهم للسماء في الجنوب وعدن واحتكر شركة المصافي والنفط وموظفيها لصالحه وهوا العيسي شريك المجرمين عفاش وبن دغر وجلال عبدربه وعلي محسن ومتنفدين اخرين كثر في الوقت الدي يطالب الشعب القبض على العيسي ومحاكمته لتلاعبه بالقود والديزل يفوضه بن دغر بنية طيبه باستلام الوقود السعودي وتصريفه وطريقة تصريفه سيكون بيعه من قبل العيسي لمن يريد وتقسيم قيمته على بن دغر والاخرون ومحطات الكهرباء لن يصرفو لهم شيئا من هدا الوقود وستستمر المحطات بشراء الوقود من العيسي وباعلى الاسعار كالعاده من العيسي نفسه الا ان بن دغر تفاجا برفض السعوديه لهدا الشخص وتهديده بوقف الاعانه لمعرفة السعوديه بكل طرق تلاعب العيسي ورشحت شركة رامكو لتوصيل وقود الاعانه وتوزيعه على محطات الوقود ترى كم كان نصيب بن دغر من هده الاعانه الشهريه عشره مليون دولار شهري او عشرون مليون دولار اليست هده سرقه وفضيحه الدولار بالسماء والمواد الغدائيه بالسما ء ولاكهرباء والشعب زاد فقر وجوع والشرعيه والحكومه توالم الدولارات على حساب الشعب فكيف نتوقع من هولا اللصوص حل مشاكلنا والامارات والمجلس الانتقالي يخربون كل شيئا #السعـودية تفاجئ الحكومة الشرعية باليمن وترفض سيطرة "العيسي" على منحة المشتقات النفطية للكهرباء الجمعة - 21 سبتمبر 2018 - الساعة 01:44 ص عدن تايم / خاص واليكم هدا الموضوع المقتبس من الصحف عن الموضوع تفاجأت الحكومة اليمنية التي يرأسها أحمد عبيد بن دغر بإجراء سعودي يمثل صفعة قوية لها ، يرفض سيطرة المتنفذ اليمني والمحتكر الوحيد للمشتقات النفطية بالبلاد على المنحة السعودية المقدمة لمحطات كهرباء اليمن . وأكدت مصادر إعلامية أن حكومة بن دغر ومنذ توقيع المنحة السعودية ، حاولت فرض أحمد العيسي كمورد لهذه المنحة التي أعلنتها المملكة السعودية في 12 اغسطس الماضي وصادقت عليها الحكومة لاحقاً ، والمقدرة بـ 60 مليون دولار شهرياً . واضافت المصادر أن حكومة بن دغر تفاجأت قبل إتمام الصفقة بصدور توجيهات ملكية بأن يتم تقديم المنحة عبر شركة "أرامكو" النفطية السعودية، التي ستتولى أيضاً إيصال الكميات إلى خزانات مصافي عدن بعيداً عن العيسي وناقلاته النفطية التي رفضت السلطات في المملكة السماح لها بدخول موانئها. بدوره قال موقع عدن برس عن مصادر خاصة إن حكومة بن دغر بذلت جهوداً حثيثة لإجهاض هذه التوجيهات من خلال تقليل كميات الوقود المصروفة لمحطات الكهرباء في عدن بهدف الضغط على الحكومة السعودية ودفعها إلى شراء الديزل من التاجر العيسي، لكن السعودية أبلغت الحكومة اليمنية قبل أيام أنه تم استكمال تحضيرات شحن الديزل إلى عدن. من جانبها قالت وكالة ديبريفر الأمريكية المتخصصة بشؤون اليمن والشرق الأوسط ، أن الكشف عن سعي حكومة "الشرعية" اليمنية، لتولي العيسي أمور المنحة السعودية، يأتي وسط اتهامات موثقة بصفقات فساد كبيرة في استيراد المشتقات النفطية إلى عدن، فضلاً عن تحذيرات أطلقتها شخصيات سياسية وسكان محليون في جنوبي اليمن، موجهة للسعودية بعد إعلانها المنحة، من عبث الحكومة بهذه المنحة سيما مع توغل الفساد في القطاع الحكومي بصورة مخيفة. وأوضحت أن مسؤولبن محليين في عدن أكدوا أن ما يجري في قطاع الكهرباء عدن يشوبه عمليات فساد ضخمة في صفقات الطاقة المشتراة من القطاع الخاص، مشيرين إلى إن السلطات المحلية في عدن تواجه صعوبات وتحديات غير مسبوقة في ظل الأوضاع المتردية التي تعيشها المدينة. وتعيش محافظة عدن منذ قرابة عشرة أشهر من دون محافظ بعد استقالة المحافظ السابق عبد العزيز المفلحي في 16 نوفمبر الماضي عقب أشهر قليلة من تعيينه. واتهم المفلحي في خطاب استقالته قدمه حينها للرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، الحكومة اليمنية برئاسة الدكتور أحمد بن دغر، بأنها تعمل ضد التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن بقيادة السعودية، داعياً إلى محاسبة الحكومة عن فسادها والمسنودة بالتحالف العربي الذي ينفذ، منذ 26 مارس 2015، عمليات برية وجوية وبحرية ضد جماعة الحوثيين (أنصار الله)، دعماً لقوات الرئيس هادي لإعادته إلى الحكم في العاصمة صنعاء التي يسيطر عليها الحوثيون منذ سبتمبر 2014. وبشأن إلغاء قرار تحرير سوق المشتقات النفطية وإلغاء الإحتكار ، نقلت الوكالة عن مراقبين ومتابعين اقتصاديين قولهم : أن الحكومة اليمنية "الشرعية"، إذا كانت جادة في تحسين الأوضاع المعيشية في عدن والمناطق التي تسيطر عليها واستقرار المشتقات النفطية ووقف انهيار العملة المحلية، فعليها فوراً إلغاء قرار تحرير المشتقات النفطية الصادر من الرئيس هادي في مارس الماضي، وعودة نشاط أهم موردين اقتصاديين للبلد وهما شركتي النفط ومصافي عدن الحكوميتين. وأضافوا: أن قرار هادي بتحرير سوق النفط، عطل إحدى أهم الموارد المالية للدولة، وعمالقة اقتصاد البلاد (شركتي النفط ومصافي عدن الحكوميتين)، فضلاً عن أن القرار لم يطبق منه شيئاً يذكر بسبب سيطرة تاجر واحد على جميع خزانات شركة مصافي عدن، في إشارة إلى رجل الأعمال أحمد العيسي، المورد الوحيد للمشتقات النفطية إلى عدن والمحافظات المجاورة لها. وحذروا من خطورة استمرار هذا القرار الرئاسي على الأمن القومي، وقيمة العملة الوطنية، وانعكاسات ذلك على الأوضاع المعيشية للمواطنين، في ظل غياب دور الدولة، وأجهزتها الرقابية الحكومية الفاعلة. واشارت أنه في الآونة الأخيرة تصاعدت على منصات التواصل الاجتماعي، حملات ناشطين وشباب في المحافظات الجنوبية منددة وساخطة إزاء استمرار قيام العيسي بدور الدولة وتحكمه في أهم سلعة يحتاجها الناس، بما يشير إلى سيطرة مراكز وقوى نفوذ كبيرة على قرار الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي ـ الذي يبدو كشاهد ما شاف حاجة- أمام ما يفعله لوبي الفساد الذي يتزعمه نجله "جلال هادي" المرتبط بشراكات تجارية مع رجل الأعمال العيسي، وفقاً لتأكيدات مراقبون ووقائع عديدة. وأكدت أن احتكار شركة العيسي لاستيراد الوقود في عدن، وبقية المناطق التي تسيطر عليها الحكومة اليمنية "الشرعية"، تعد سابقة هي الأولى من نوعها على مستوى العالم، إذ سلمت الحكومة أهم مورد اقتصادي ومالي للبلد إلى القطاع الخاص، بموجب قرار أصدره الرئيس هادي مطلع مارس الماضي، والقاضي بتحرير سوق المشتقات النفطية، وفتح مجال الاستيراد أمام شركات القطاع الخاص، وإخضاع عملية بيع وتوزيع المشتقات للمنافسة بين الشركات. وجاء قرار تحرير سوق المشتقات النفطية، بعد إحجام حكومة هادي عن تغطية فاتورة واردات الوقود بالعملة الصعبة، وتوقف شركتي النفط الحكومية ومصافي عدن، عن استيراد الوقود وتحويلهما إلى مجرد مخازن للتجار العيسي.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
قيادي في الانتقالي يرد على وزير الدولة الإماراتي : سندافع عن انفسنا ودماء الشهداء لن تهدر تحقيقاً لرغبات دولية
قيادي حوثي يدون انطباعه عن مشاورات السويد ويتسبب بصدمة عالمية للشعب اليمني .. ماذا قال؟
تحذير من موجة صقيع وأمطار تجتاح المحافظات اليمنية
أسعار صرف وبيع العملات مقابل الريال اليمني اليوم الثلاثاء بـ "عدن"
قيادات حوثية تزور الأسير المرقشي في مقر إقامته المؤقت بسجن صنعاء
مقالات الرأي
اتركوا لقاء ستوكهولم , العاصم السويدية جانبا و حدثونا عن مركز عدن كمدينة شرق أوسطية تعاملت بحضرية وحضارية معه
اكتشفت متأخرا ان ربيع العرب لم يكن أكثر من  فورة غضب فوضوية ساذجة خرجت الى الشارع لتسقط رأس النظام حتى وقعت
  كتب / عبدالله جاحب ... !! قبل أن يعيين الشاب / محمد صالح بن عديو القميشي محافظاً لمحافظة شبوة, كان هناك شعور
  تظاهرتان حاشدتان بجماهير غفيرة نظمهما الحراك الثوري الجنوبي يوم السبت الثامن من ديسمبر في مدينة كريتر
تظل ابين رهينة المحسبين وفريسة سهلة للتناقضات السياسية التي بات الاداة المحورية والفعلية لكثير من ساسة ابين
لم ولن أجد أي تفسير لقرارات وتصرفات فخامة رئيس الجمهورية المؤقت عبدربه منصور هادي غير حقده الدفين على عدن
لأول مرة وعلى غير المعتاد حضر وفد الحوثيين من «أنصار الله» قبل الوفد الحكومي إلى مكان انعقاد مؤتمر
يروي لنا التأريخ أن أحد شيوخ بني أمية وحكمائها، سألوه عن الأسباب التي أدت إلى زوال ملكهم فأجاب بشيء من
لقد أثبتت التجارب والمراحل والمواقف وأعطانا المؤشرات سلب اكثر من الإيجاب نحو كل القضايا الوطنية والافرازات
أوشكت على اﻹنتهاء الجولة الأولى من المفاوضات اليمنية-اليمنية بين أطراف الصراع والمنعقدة حاليآ بالسويد منذ
-
اتبعنا على فيسبوك