مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 18 أكتوبر 2018 05:07 مساءً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الجمعة 21 سبتمبر 2018 11:56 مساءً

الوطن يتعرض لمؤامرة سياسية وحرب اقتصادية وعلى الشعب ان ينتفض لمجابهة اعداءه

مايحدث للوطن اليوم من مؤامرة سياسية وحرب اقتصادية يكشف  عن توغل خارجي كبير دعم العملية الانقلابية  وانتهج الفرص لفرض وجوده بقوة مما اعطى له الصلاحية الكاملة بالتحكم  بشؤون بلدنا الداخلية وبشكل عميق وهناك دول كبرى لاشك انها باتت  تقف وتتورط بشكل جلئ وواضح بل هي الذراع الإيمن و الداعم الرئيسي لتحرك تلك  الجماعات الإرهابية والمليشيات الانقلابية في الوطن ومما يؤكد انها المعرقل الحقيقي لجهود السلام... لقد بدء العد التنازلي  لكشف القناع ليتضح كل مابداخلها من نواياء خبيثة بيتها للغدر بالوطن المتمثل في مخطط الحرب العبثية وارتكاب جرائم حرب الإبادة الجماعية بحق شعبنا الابي .

 والذي  انحصر  هدفها في خالص طمعها بالتحكم بمقدرات الوطن وتحويل البلد الى شبه مستعمرة تابع لولايتها الأمر الذي يعد من سابع المستحيل والذي لايمكن لكائن من كان ان يناله ولو على جثث كل شعبنا  ...فلم ولن  تنال تلك او ذاك الجماعة وان حرصوا  ولم تفلت  تلك الجهات العدوانية  من العقاب مهما كان حجم قوتها العسكرية وذكائها الخارق ...وليعلم اؤلئك المجرمون و المتاجرون بالدماء  ان شعبنا الأبي بات يدرك جيدا كل المخططات العدوانية  وسينتفض عما قريب ضد كل الطغاة والبغاة والمرجفون وكل من سؤلت لهم أنفسهم المساس بالكرامة والسيادة  الوطنية سيخرج الشعب وسيقول كلمة الفصل سيخرج ابناء الشهداء من كل الاقطار يلعنون كل من تسبب في قتل ابائهم او أبنائهم اواخوانهم وكل اهليهم  .

ستخرج الاسر المشردة من رفث نزوحها  وستقول لا لسياسة التجويع والتركيع لا لثقافة القتل والترويع سيخرج  ...كل ابناء شعبنا البطل من إقصاء الوطن الى أقصاه  ويعلن طرد كل المتآمرين والمتاجرين بالقضايا الوطنية الكبرى ستفجر ثورة عارمة في كل إرجاء الوطن وسيردد شعبنا بصوت عالي ومدوي ومزلزل لا لسياسة الاحتلال سيخرج  مدافعا عن عزته وكرامته مطالباً  حريته واستقلاله من أصناف الاحتلالات الداخلية  والخارجية  وان كلفه الامر ان يدفع   رأسه ثمننا  للثورة والحرية لدفعة بكل شموخ فالموت بسهام المعركة خيرا من الموت بكاس المجاعة المرير والعيش بساحة الحرية ولو ساعة خيرا من العيش في دسم الذل ولو اعواما .

 سيخرج شعبنا بعد أن  أدركها ولو متأخرا فهو احرى بان ينتفض من اجلها فلا سلام في ظل تحالف اعدا الإسلام وعلى ابناء شعبنا بمختلف توجهاتهم السياسية وانتماءاتهم الحزبية  الانتفاضة السريعة  في وجه الطغاة والبغاة اعدى الأرض والإنسان المتعطشون لااحتلال الأوطان ممن اردو بالوطن السواء وممن أعلنوا طمس التاريخ والهوية على شعبنا ان يخرج مدافعا عن الأرض والعرض مدافعا عن حقه المشروع ووضع حدا للأزمة الاقتصادية الخانقة وحدا للحرب العبثية المتعمدة من قبل عصابة إيران وأجنداتها الخارجية العميلة والمندسة الجاثمة على صدره وعلى  المجتمع المحلي  والإقليمي والدولي ان يعي  جيدا ان الصمت عن تدهور العملة وغياب المشتقات النفطية خنوع وخضوع وأمر لايقبله الشرفاء من ابناء الوطن فالواجب الواجب التكاتف والتعاضد التعاضد وشحذ الهمم لمجابهة عدو الدين والوطن وكل جهات التمويل والحشد يارجال الهمة والفزعة  لردع تلك التحركات الخطيرة ولو عن طريق وقف الصرف للعملة الخارجية ووقف محطات الوقود  العشوائية ووضع رقابة على أسعار السلع الغذائية وعمل كل ما من شأنه إعادة المياه الى مجاريها الطبيعية والحد من ظاهرة التجويع وثقافة التركيع والترويع .



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
منذ نحو عقد من الآن، وجهت شركة يمن موبايل وجهها نحو مديرية حالمين بمحافظة لحج، وذلك لبناء برج اتصالات هناك،
بدا الصراع بين القيادة السياسية والحكومة الشرعية برئاسة الدكتور احمد عبيد بن دغر والمجلس الانتقالي الذي
ثقافة الاعتداد بالرأي .. وعدم الاعتراف بالخطأ بل وتبريره والإصرار عليه والدفاع عنه .. يصاحب ذلك شعور متضخم
مازالت المحافظات الجنوبية تعاني من الظلم والعبث والفوضى التي تمارسها كل ألاطراف السياسية في المناطق المحرره
هل أصبحنا مثل ما نريد ،أو كما حَلمُنا يوماً ؟ أم على أمل أن نُصبح ! هل نفعل ما نحب في حياتنا ؟ وما هو نتاج
استغرب كثيرا عندما يتحدث من نعتقد بأنهم مفكري ومثقفي الجنوب بلغة مناطقية نتنة وجاهلة ويثيرون الفتنة بين
بعد خيبة الأمل من الحكومة السابقة وبعد مظالم حلت ووقعت بعسكريين قداما"  منذ تولي الدكتور احمد عبيد بن دغر
  المجلس الانتقالي الجنوبي كان حكيم في كل قراراته اوقف كل المتربصين والعابثين بالجنوب عندما دعاء المجلس
-
اتبعنا على فيسبوك