مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 24 فبراير 2019 01:36 صباحاً

  

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

أطفال ولدوا في زمن الحرب فاكتووا بنيرانه دون ذنب.. (الأزارق أنموذجا "

الاثنين 24 سبتمبر 2018 07:30 مساءً
(عدن الغد) خاص :

تحقيق : بسام القاضي

«الصورة بألف كلمة» هذه العبارة التي تعلمناها في مناهج الصحافة والإعلام باتت اليوم واقعا معاشا في الأزارق تترجمها صورة فوتوغرافية لطفل يدعي «ثائر» تعكس حقيقة الوضع وحجم الكارثة الإنسانية وشبح المجاعة الذي يهدد أطفال المديرية وأمثال ثائر كثيرون مهددون اليوم بالموت جوعا .

 

ثائر الطفل الذي ولد في زمن الحرب والرصاص وازيز المدافع حمل منذ الولادة هذا الاسم الكبير لربما يقاوم مستقبلا الظلم والجبروت ويدافع عن قيم الحق والخير والإنسانية خُذل منذ الولادة وتُرك على قارعة الألم يصارع منفردا الجوع والمرض والإهمال.

 

الأزارق التي تجتاح مناطقها المجاعة وتفتك بأطفالها سوء التغذية وتحاصر أهلها الأوبئة والإمراض القاتلة تجدها حاليا تنتظر الجميع لإنقاذ أهلها من كارثة المجاعة المرعبة .

 

لا نقدر أن نصور لكم حجم المعاناة التي يعيشها سكان الأزارق وفقدانهم لأبسط مقومات الحياة فالوضع بشكل عام صعب للغاية ووحدها صور أطفال المديرية تلخص لكم ما تعانيه المنطقة من كوارث إنسانية مجتمعة هذا ما يقوله الدكتور محمد صالح المقرعي مدير مكتب الصحة بالأزارق .

 

ثمة كوارث مجتمعة تطوق المديرية الأفقر في البلاد وتهددها بكارثة إنسانية كبيرة فالمجاعة وسوء التغذية والكوليرا والضنك والحصبة والدفتيريا باتت اليوم أشباح تنهش سكان الأزارق تحاصرهم وتقض مضاجعهم والحكومة الشرعية في صمت مريب وعجيب .

 

الطفل “اسحاق محمد عبدالله ناصر” ذو الخمسة أشهر بقرية المعلامة منطقة حورة غنية لازال مرقدا في مستشفى النصر العام بالضالع ، هو وغيره الكثير من أطفال الأزارق تركهم آبائهم وحيدون لتفتك بأجسادهم النحيلة المجاعة وسوء التغذية والأوبئة القاتلة التي تجتاح المديرية ، بينما هم الآباء أياديهم على الزناد يذودون للدفاع عن حياض الوطن بكل جبهات القتال شمالا وجنوبا ، فهل يرضي التحالف والشرعية للأزارق كل تلك الكوارث ولأطفالها الموت جوعا .

 

في مديرية الأزارق وحدها وخلال أقل من عام تم تسجيل أكثر من 4 ألف طفل لما دون سن الخامسة مصابين بسوء التغذية بينهم 1450 حالة إصابة بسوء التغذية الحاد و 2550 حالة إصابة بسوء التغذية المتوسط وأكثر من 2000 طفل مستمرون في العلاج والرعاية الطبية ، كما تم تسجيل 5 حالات وفاة وذلك للفترة من أغسطس العام الماضي حتى أغسطس للعام الحالي.

 

11 حالة يوميا تسجل لحالات إصابة لأطفال الأزارق ما دون سن الخامسة بسوء التغذية منها 4 حالات سوء تغذية حادة و 7 حالات إصابة متوسطة كما تم رصد حالة وفاة لكل شهرين .

 

وسجل متوسط الإصابة الشهرية لأطفال الأزارق بحالات سوء التغذية بشكل عام 330 حالة إصابة في الشهر ، منها 120 حالة إصابة سوء تغذية حادة و 230 حالة إصابة سوء تغذية متوسطة .

 

يعود الدكتور المقرعي للحديث ليؤكد بأن المديرية تعيش وضعا صحيا وإنسانيا معقدا يوشك على الانفجار وينذر بكارثة تهدد أطفال المديرية في حال عدم تدخل المنظمات الدولية والتحالف لإنقاذ الأزارق بشكل عاجل من ثلاثي الفقر والمرض والمجاعة.

 

وناشد المقرعي المنظمات الدولية ومركز الملك سلمان والهلال الإماراتي والمؤسسات الخيرية وهيئات الأمم المتحدة بالتدخل العاجل لإنقاذ أطفال الأزارق من كارثة إنسانية وشبح المجاعة والإمراض القاتلة التي تفتك بالمديرية .

 

وقال إن الوضع في الأزارق كارثي وتفاقم الحالات المرضية تزداد يوما بعد اخر ، نظرا للوضع الحالي التي تعيشه المديرية من تدهور للأوضاع الاقتصادية التي نمر بها وقلة الدخل على مستوى الفرد وانعدام لأبسط مقومات الحياة كما يقول .

 

وأضاف اغلب الأسر وسكان الأزارق اعتمادهم يكون على الزراعة ورعي الماشية ولا يوجد اي مصدر دخل آخر كما ان مديرية الأزارق تعتبر من أفقر المديريات في الجنوب .

 

وزاد خلال الأعوام الأخيرة تزداد الحالات المرضية بشكل مخيف جدا والتي تفتك بالعديد من الأطفال والامهات الحوامل كحالات سوء التغذية الحاد في أغلب مناطق المديرية .

 

هناك اكثر من 4 الف حالة سوء تغذية سجلت في الأزارق خلال اقل من عام واحد فقط ، وخلال العام الجاري كما يقول الدكتور المقرعي فقد تم تسجيل اكثر من 1450 حالة سوء تغذية حاد وخيم بين الأطفال منهم من تم معالجته والبعض الأخر لازال قيد الرعاية العلاجية .

 

وأوضح مدير مكتب الصحة بالأزارق أن أكثر من تم معالجتهم من الأطفال المصابين بسوء التغذية قد حصل لهم انتكاسات بعد توقف عمل المؤسسة الطبية الميدانية التي كانت تعمل في غالبية المناطق لانتهاء المشروع وقد وعودنا بمواصلة العمل لعام آخر ولا ندر, لماذا تم التأخير من قبلهم ونحن نوجه لهم رسالة عبركم بالإسراع في بدء العمل.

 

انتشار الاسهالات المائية الحادة والكوليرا سبب اخر من أسباب سوء التغذية كما يفيد الدكتور المقرعي خاصة ونحن نعيش في فصل الصيف وهطول الأمطار ووقوع بعض المناطق والقرى على مجرى وادي تبن وتدفق السيول اليها من محافظة إب وينتج عن ذلك تلوث لمياه الشرب مما يساعد على تفشي حالات الاسهالات المائية الحادة وبشكل غير طبيعي مما يزيد الطين بله.

 

يشير المقرعي بأن حالات الاسهالات المائية الحادة خلال شهر اغسطس من هذا العام فقط بلغت 840 حالة بالمديرية وسط انتشار الأمراض الأخرى مثل الحصبة والالتهابات الحادة والملاريا والتهاب الكبد وغيرها .

 

يختتم المقرعي حديثه بالقول تخيل معي اننا في العام 2018م يقوم المواطنون في احدى المناطق بالأزارق وتحديداً منطقة  “تورصة” بجمع تبرعات من الأهالي وبمجهود ذاتي لبناء مركز صحي للتخفيف من معاناتهم دون أن يلتفت اليهم أحد عدا بعض الخيرين وهذا يعود بنا الى الثمانينيات ليذكرنا بأيام التعاونيات ، في إشارة منه الى غياب البنية التحتية للمراكز الصحية والمرافق الأخرى المتعلقة بخدمة الأهالي .

 

ووفقا لتقارير الامم المتحدة فقد سجل خلال سنوات الحرب الثلاث منهم أكثر من 3 مليون طفل وامرأة حامل أو مرضعة مصابة بسوء التغذية، تم تسجيل منها 460 الف حالة إصابة سوء تغذية حاد وخيم لأطفال ما دون سن الخامسة.

 

نحن أمام كارثة صحية كبيرة تغرق فيها واحدة من اكبر مديريات الضالع تعدادا سكاني، ولها رصيد نضالي كبير من الشهداء والجرحى في كافة جبهات القتال، والوضع في حالة تفاقم يومي وإعداد الضحايا في تزايد مخيف فهل من مغيث ينقذ ما يمكن إنقاذه من أطفال الأزارق الواقعين بين أنياب المرض والفقر والتجاهل؟ .

 

رسالة الأهالي ننقلها إلى الشرعية والتحالف ومركز الملك سلمان بأن يتداركوا هذه الكارثة الإنسانية ويرفعوا صخرة المعاناة من على كاهل أطفال ولدوا في زمن الحرب فأكتو بنيرانه دون ذنب.

 

 


المزيد في ملفات وتحقيقات
تقرير: صعوبة الوضع الاقتصادي في اليمن جعل خريجي الجامعات من حاملي العلم والثقافة إلى حاملي السلاح والالتحاق بجبهة المال
خريجين :الوضع من سيئ إلى أسوى والوظيفة لا ينالها إلا من يملك الوساطات والمحاباة تقـريـر/ طـه منـصـر: تقرير خاص استطلعنا من خلاله آراء عدد من الشباب في بعض المحافظات
تقرير: المواطنون في لحج وعدن لا نستطيع مجاراة حمى ارتفاع أسعار المواد الغذائية والخضروات والفواكه
مايزال مسلسل ارتفاع أسعار السلع الغذائية الخضار والفواكه مستمراً وبتصاعد وتزداد وطأته يوماً بعد آخر، العديد من المواطنون في محافظتي عدن ولحج يتساءلون ولسان حالهم
قائد زيد ثابت القلم الساطع في خدمة المواطن والمجتمع والصحفي البارز في يافع
كتب / أحمد صالح العمري الجانب الإعلامي عند الصحفي قائد زيد ثابتمنذ عام 2004 م و قائد ينقل معاناة أبناﺀ يافع وبالذات مديريات (رُصُد-سباح-سرار) جهود قائد زيد لإعلامية




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
هل لديك اسرة فقيرة وتحتاج لمرتب شهري مجاني في عدن او في غيرها (تعرف على الطريقة)؟
أسعار الصرف وبيع العملات الأجنبية مقابل الريال اليمني اليوم بعدن
تقرير امريكي: احتياطي النفط في اليمن يفوق احتياطي نفط دول الخليج
عاجل : وزير الداخلية يوجه بالافراج عن مصريين موقوفين في عدن وتكفل الدولة بنقلهم الى مصر
عاجل : العثور على جثة شاب مرميه في منطقة المصعبين بعدن
مقالات الرأي
عندما نطالع تصرفات أهم الأجهزة في الدولة والتي من المفروض أن تحمي حقوق الشعب مثل القضاء والنيابات تقف عند
البوابة التي تعتبر من أخطر المعضلات التي تهدد أمن المناطق الجنوبية بل تعد من أسهل المنافذ لإحتلال
  -من مصلحة الجنوب وممثله الانتقالي فشل حكومات الشرعية. من مصلحة الاقليم والعالم ان تفشل هذه الحكومات التي
  وصف مقدم حفل البارحة الطالب النابه عبد الله صلاح برعية زميل له ، آخر، سالم شاكر، بأنه الدينمو المحرك
----------------------يسعى الانقلابيون الحوثيون في ظل المعطيات الجديدة بكل الوسائل إلى الدفع بالأمور نحو تجميد العمل
مع التأخير في عدم اي انتصار عسكري او سياسي  في حرب دول التحالف  والشرعية يقابله هناك انتصار سياسي
يستمتع الدبلوماسي العجوز مارتن غريفيث بتنقله بين الانقلابيين و بين الشرعية، و الذي يعاملهما بنفس المكيال،
رحم الله الشهيد القائد اللواء محمد صالح الطماح، الذي رحل قبل أربعون يوماً، واليوم يتم تأبينه بحضور مبهر
كعادتي كل صباح استنشق الهواء الطلق من بلكونت منزيلي واتحسس النسمة الباردة التي تداعبني بريحها العطر لاخذ
الحادي والعشرون من فبراير ٢٠١٢م لم يكن يوما اعتياديا . . كان يوما مشهودا سجل فيه اليمنيون ميلاد وطن يرسم ملامح
-
اتبعنا على فيسبوك