مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 17 أكتوبر 2018 01:35 صباحاً

  

عناوين اليوم
احوال العرب

السعودية تنفي قتل الصحفي خاشقجي في قنصليتها باسطنبول وتركيا تفتح تحقيقا

الأحد 07 أكتوبر 2018 10:35 صباحاً
رويترز
جمال خاشقجي

جمال خاشقجي صحافي واعلامي سعودي سعودي وُلد في المدينة المنورة عام 1958 .

ترأس عدة مناصب لعدة صحف في السعودية وتقلد منصب مستشار كما أنه مدير عام قناة العرب الإخبارية

 

محتويات

 

    1 مسيرته الصحفية

    2 لقاءات

    3 جريدة الوطن

    4 قناة العرب الإخبارية

    5 مؤلفاته

    6 المصادر

    7 مصادر خارجية

 

مسيرته الصحفية

 

عمل في بداية مسيرته الصحافية مراسلا لصحيفة سعودي جازيت، ثم أصبح مراسلا لعدد من الصحف العربية اليومية والأسبوعية في الفترة الممتدة من 1987 إلى 1990. أيضا قام بتغطيته الأحداث في أفغانستان والجزائر والكويت والسودان والشرق الأوسط من العام 1991 حتى العام 1999. عُين في منصب نائب رئيس تحرير صحيفة آراب نيوز من 1999 إلى 2003.

 

    تولى منصب رئيس تحرير صحيفة الوطن اليومية عام 2004 وشغل هذا المنصب لمدة (52) يوم فقط إذ تمت إقالته .

    عمل منذ العام 2004 مستشاراً إعلاميّاً للأمير تركي الفيصل (السفير السعودي في لندن ومن ثم في واشنطن).

 

لقاءات

 

سبق أن التقى وأجرى مقابلات خاصة مع أسامة بن لادن في العديد من المناسبات قبل وقوع هجمات 11 سبتمبر. إلى جانب عمله كمعلّق سياسي للقناة السعودية المحلية ومحطة "أم بي سي" و"بي بي سي" وقناة الجزيرة.

جريدة الوطن

 

صدر قرار رسمي في نيسان/أبريل 2007 بإعادة تعيينه للمرة الثانية رئيساً لتحرير جريدة الوطن. أرغم على الاستقالة من منصبه مجدداً في مايو 2010. وتفاوتت مبررات هذا الحدث وإن كان البعض يرجح أنها بسبب نشر (الوطن ) لمقالة للكاتب إبراهيم الألمعي يتعرض فيها لفكر السلفية.

قناة العرب الإخبارية

 

يشغل منذ يوليو 2010 منصب المدير العام لقناة العرب الإخبارية ويمتلكها الأمير الوليد بن طلال كان المزمع بدء بثها خلال العام 2012 وبدأ بثها سنة 2015م ولم يستمر إلا يوما واحدا.

مؤلفاته

 

    كتاب " علاقات حرجة - السعودية بعد 11 سبتمبر "

    كتاب " ربيع العرب زمن الإخوان المسلمين "

    كتاب " احتلال السوق السعودي "

المزيد

قال مصدران تركيان يوم السبت إن السلطات التركية تعتقد أن الصحفي السعودي البارز جمال خاشقجي الذي اختفى قبل أربعة أيام بعد دخوله القنصلية السعودية في اسطنبول قُتل داخل القنصلية.

 وقال أحد المصدرين وهو مسؤول تركي لرويترز ”التقييم الأولي للشرطة التركية هو أن السيد خاشقجي قتل في القنصلية السعودية في اسطنبول. نعتقد أن القتل متعمد وأن الجثمان نقل إلى خارج القنصلية“.

ولم يذكر المصدران كيف يعتقدان أن عملية القتل قد تمت.

ونفى مصدر مسئول في القنصلية العامة للسعودية في اسطنبول صباح الأحد مقتل خاشقجي داخل القنصلية.

وشجب المصدر في بيان ”هذه الاتهامات العارية من الصحة“.

وشكك المصدر ”أن تكون هذه التصريحات صادرة من مسؤولين أتراك مطلعين أو مخول لهم التصريح عن الموضوع“.

‏‎‏‎وكشف المصدر أن ”وفدا أمنيا مكونا من محققين سعوديين وصلوا السبت لاسطنبول بناء على طلب الجانب السعودي وموافقة الجانب التركي الشقيق مشكورًا للمشاركة في التحقيقات الخاصة باختفاء المواطن السعودي جمال خاشقجي“.

وكان القنصل العام السعودي قد قال لرويترز يوم السبت إن بلاده تساعد في البحث عن خاشقجي ونفى اختطافه. 

وعاش خاشقجي في المنفى الاختياري في واشنطن على مدى العام الأخير خوفا من الانتقام منه بسبب آرائه. ودخل القنصلية يوم الثلاثاء للحصول على وثائق من أجل زواجه المقبل، حسبما أفادت خطيبته التي كانت تنتظره بالخارج. واختفى خاشقجي منذ ذلك الحين.

ومنذ ذلك الحين، قدمت السلطات التركية والسعودية روايتين متضاربتين بشأن اختفاء خاشقجي إذ قالت أنقرة إنه لا توجد أدلة على أنه غادر مقر القنصلية بينما تقول الرياض إنه خرج في اليوم ذاته.

وقال مسؤول بوزارة الخارجية الأمريكية إن الولايات المتحدة تسعى للحصول على مزيد من المعلومات.

وأضاف المسؤول“ لسنا في وضع يتيح لنا تأكيد هذه التقارير ولكننا نتابعها عن كثب“.

وقال مصدر أمني تركي لرويترز إن مجموعة مؤلفة من 15 سعوديا،من بينهم بعض المسؤولين، وصلت إلى اسطنبول في طائرتين ودخلت القنصلية في نفس يوم وجود خاشقجي هناك ثم غادرت تركيا فيما بعد .

وأضاف المصدر التركي إن المسؤولين الأتراك يحاولون تحديد هوية هؤلاء الأشخاص.

*تفاقم الخلافات

ومن المرجح أن يؤدي اختفاء خاشقجي إلى تفاقم الخلافات بين تركيا والسعودية . وتوترت العلاقات بين البلدين بشكل كبير بعد أن أرسلت تركيا قوات إلى قطر العام الماضي إظهارا لدعمها بعد أن فرض جيران قطر الخليجيون ومن بينهم السعودية حظرا على الدوحة.

وقال ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان يوم الجمعة إن السلطات السعودية ستسمح لتركيا بتفتيش القنصلية في اسطنبول بحثا عن خاشقجي. وانتقد أيضا حملة الاعتقالات التي نفذتها تركيا عقب محاولة الانقلاب عام 2016 على الرئيس رجب طيب أردوغان.

 

وقال ياسين أقطاي وهو صديق لخاشقجي ومستشار لحزب العدالة والتنمية الذي يتزعمه أردوغان لتلفزيون الجزيرة القطري يوم السبت ”نطالب بتوضيح مقنع من السعودية وما عرضه ولي العهد غير مقنع“.

وأضاف أيضا أن ما حدث لخاشقجي جريمة ودعا إلى ضرورة محاكمة المسؤولين عن اختفائه.

وقال مسؤولون إن الادعاء التركي فتح تحقيقا في القضية وقال متحدث باسم حزب العدالة والتنمية الذي يتزعمه أردوغان إن السلطات ستكشف مكان خاشقجي.

وقال المتحدث عمر جليك ” سيتم الكشف عن وضع الصحفي المفقود وتفاصيل عنه وعن المسؤول عن ذلك“.

وخاشقجي وجه مألوف في البرامج الحوارية السياسية على القنوات الفضائية العربية وكان في وقت من الأوقات مستشارا للأمير تركي الفيصل الرئيس السابق للمخابرات السعودية وسفير المملكة إلى الولايات المتحدة وبريطانيا سابقا.

وعلى مدى العام المنصرم كتب خاشقجي مقالات رأي ينتقد فيها السياسات السعودية حيال قطر وكندا والحرب في اليمن والحملة على المعارضة في الداخل التي شهدت احتجاز العشرات.

وفتح القنصل العام السعودي في اسطنبول القنصلية لرويترز يوم السبت لإثبات أن خاشقجي ليس هناك وقال إن الحديث عن احتجازه لا أساس له.

وتجول القنصل في المبنى المؤلف من ستة طوابق، بما في ذلك المصلى الموجود في المرأب والمكاتب وشبابيك التأشيرات والمطابخ والمراحيض وغرف التخزين والأمن، وفتح خزانات الملفات وأزاح الألواح الخشبية التي تغطي وحدات تكييف الهواء.

وقال العتيبي إن القنصلية مزودة بكاميرات لكنها لم تسجل أي لقطات، ومن ثم من غير الممكن استخراج صور لدخول خاشقجي أو مغادرته للقنصلية التي تطوقها حواجز الشرطة وتحيط بها أسوار للتأمين تعلوها أسلاك شائكة.


المزيد في احوال العرب
لمع اسمه في قضية اختفاء خاشقجي.. من هو القنصل السعودي في اسطنبول محمد العتيبي؟‎
تردد اسم القنصل السعودي في اسطنبول، محمد العتيبي، بشكل لافت في الأسبوعين الماضيين الذين مرا على اختفاء الصحفي والكاتب السعودي جمال خاشقجي في المدينة التركية
سي.إن.إن: السعودية تستعد للاعتراف بمقتل خاشقجي
ذكرت محطة (سي.إن.إن) يوم الاثنين نقلا عن مصدرين لم تسمهما أن السعودية تعد تقريرا تعترف فيه بمقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي نتيجة تحقيق جرى بشكل خطأ. وقالت (سي.إن.إن)
مصر تعيد فتح معبر رفح البري في الاتجاهين
أعادت السلطات المصرية، فتح معبر رفح البري بشمال سيناء في كلا الاتجاهين، اليوم الأحد لعبور المسافرين الفلسطينيين، وإدخال المساعدات الإنسانية بمختلف أشكالها، بعد




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء العرب
الإخوانية اليمنية توكل كرمان ظهرت في إسطنبول وهي تبكي من أجل اختفاء الكاتب الصحافي السعودي جمال خاشقجي. كانت
الهجوم العسكري الذي استهدف عرضا عسكريا للحرس الثوري في منطقة الأحواز، وأدى إلى مقتل 25 شخصا بينهم 12 جنديا
  كلمة الرئيس الأميركي دونالد ترمب، من على منبر الأمم المتحدة، بمبناها الزجاجي، وقاعتها العالمية
جاء في مقال للكاتب السعودي عماد المديفر تفصيل هامّ عن الإخواني الهارب جمال خاشقجي وزملائه ياسين القاضي وجمال
رأيت مشهداً في البرلمان العراقي الجديد، كأنه يعرض في مسلسل تاريخي، أو مسلسل كوميدي حديث، يسخر من المشاهد
هذه تجربة جيدة لبرلماني جديد، وإنْ كان أكبر أقرانه سنّاً ما رسّمه رئيساً مؤقتاً لهم. بهذه التجربة سيُدرك أنه
  بعد 40 عاماً، تخرج لنا سياسية إيرانية كبيرة، قدرا وسناً، وهي فايزة ابنة رمز التيار البراغماتي الإيراني،
كثيرة في الشهور الأخيرة هي المواقف السياسية والفكرية من الأحداث والمآسي في العراق وسوريا ولبنان. بيد أنّ
-
اتبعنا على فيسبوك