مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 18 ديسمبر 2018 03:48 مساءً

  

عناوين اليوم
احوال العرب

نتانياهو: نسعى إلى تجنب حرب جديدة في غزة

الأربعاء 10 أكتوبر 2018 04:42 مساءً
( عدن الغد) وكالات :

قال رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتانياهو أمس الثلاثاء، إنه يسعى للتوصل إلى حل منعاً لاندلاع حرب جديدة على قطاع غزة.



وأضاف نتانياهو خلال مؤتمر صحافي عقده مساء الثلاثاء، أن "الحكومة الإسرائيلية تواصل مساعيها مع الفلسطينيين بهدف التوصل إلى حل فيما يتعلق بقطاع غزة".



وتابع: "نحاول التوصل إلى حل يعيد الهدوء والأمن لسكان غلاف غزة، الجانب الفلسطيني حذر واعتقد أنهم يفهمون عواقب اشتعال الأمور وأنه في حال حدوث ذلك فسيدفعون الثمن باهظاً جداً، لا نريد استمرار اشتعال الأمور على نار هادئة ونصر على إنهاء هذا الوضع".


وزعم نتانياهو ان "عباس يخنق الفلسطينيين في قطاع غزة اقتصادياً، وبالتالي فهم يقومون بالهجوم الجزئي على إسرائيل، ونحن لا نقف مكتوفي الأيدي، هناك جهود ومحاولات للتوصل إلى حل عملي وأعتقد بأنه يتوجب القيام بذلك".



وأشار إلى أنه لا يتردد في القيام بحرب طالما لا يوجد خيار آخر، وأنه وطالما هنالك أمل في التوصل إلى حل فيجب استنفاده حتى النهاية.


المزيد في احوال العرب
خلال الزيارة المفاجئة.. ماذا جرى بين الأسد والبشير؟
أكد الرئيس السوداني، عمر البشير، خلال زيارته المفاجئة إلى دمشق، الأحد، حرص بلاده على "استقرار سوريا وأمنها ووحدة أراضيها بقيادتها الشرعية" وعودتها إلى "حضن الأمة
قطر تصعد الأزمة وتوجه أخطر اتهام إلى السعودية والإمارات
هاجم وزير الخارجية القطري، الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، الإمارات والسعودية، مؤكدا أن هاتين الدولتين تدعمان أنشطة مشبوهة في عدد من الدول، هدفها زعزعة
إدانات عربية لاعتراف أستراليا بالقدس الغربية عاصمة لإسرائيل
أدانت منظمات، ودول عربية، في بيانات منفصلة، اليوم السبت، قرار أستراليا الاعتراف بالقدس الغربية عاصمة لدولة إسرائيل.   وأعلنت أستراليا في وقت سابق، اليوم




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء العرب
في النهاية من الذي سيتحكّم بالحديدة مدينة وميناء وهل صحيح أن الحوثيين “أنصارالله” صاروا خارج المدينة
يشكّل اللقاء بين اليمنيين في ستوكهولم نجاحا لمبعوث الأمين العام للأمم المتحدة مارتن غريفيث الساعي إلى تحقيق
ماذا نريد لليمن، وماذا يريده اليمنيُون لليمن، ومن سيكون المؤتمن على عملية الانتقال السياسي فيه. تلك هي جملة
كيفكون .. بالبداية انا مابعرف احكي فرنسي بس باعرف انكن كتير قراب من اللبنانيين فبدي احكي معكن
هل من مخرج في اليمن ينهي عذابات ملايين الناس ويساهم في رسم بداية النهاية لمأساة إنسانية لا سابق لها في
قبل كلّ شيء، لا يمكن إلا الترحيب بأيّ أخبار إيجابية تأتي من اليمن. هناك حاجة إلى تفادي مأساة إنسانية أكبر من
ترتدي معركة الحديدة أهمّية خاصة وذلك لأسباب عدة. في مقدّم هذه الأسباب القيمة الاستراتيجية للميناء المطل على
يقول المثل العربي "أجو يحدو الفرس ..مد الفأر رجله"، مثل ينطبق في يومنا الحاضر على بعض الجرذان التي تحاول أن تجد
-
اتبعنا على فيسبوك