مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 17 يونيو 2019 03:01 صباحاً

  

عناوين اليوم
أخبار وتقارير

بعد “غلطة اسطنبول”.. توكل كرمان تفْجُرُ في عداوتها للسعودية بتغريدة عن هجمات 11 سبتمبر

الأربعاء 10 أكتوبر 2018 11:30 مساءً
( عدن الغد) إرم نيوز :

التهويل الذي قابل به الإعلام المحسوب على جماعة الإخوان قضية اختفاء الصحفي السعودي جمال خاشقجي، وفي القلب منه الإعلام المدعوم قطريًا، أخرج شخصيات تأتمر بأمر حكام الدوحة عن طورهم، فانخرطوا في “موسم الافتراء” على السعودية، بعد أن أقامت قناة الجزيرة والإعلام “الإخونجي” السائر في فلكها الدنيا ولم يقعدها، جريًا على عادتهم أن خير الشر نحو الرياض عاجله.

 

 

وانسجامًا مع موجة التحريض الحالية، تجاوزت شخصيات إخوانية مقربة من قطر حدود اللباقة وأظهرت حقدًا دفينًا للسعودية، كما هو الحال مع الناشطة اليمنية توكل كرمان، التي حاولت التكفير عن “غلطتها” على الملأ أمام القنصلية السعودية في اسطنبول، عندما أخذت تردد أمام الكاميرات: “على السلطات (السعودية) ألا تقبل بانتهاك سيادتها وكرامتها”، وهو ما جعل السياسي المصري أيمن نور يتدخل لتصحيح الخطأ، ويقول لها “تركيا وليس السعودية”، ما جعلها مادة دسمة لموجة من السخرية اجتاحت مواقع التواصل الاجتماعي.

 

 

ولكي تثبت “كرمان”، ولاءها لجماعة الإخوان وداعميها القطريين، حاولت تصحيح “زلة لسانها”، الذي لا يكاد يبين، وغردت عبر حسابها على “تويتر” مبرزة عداوتها للسعودية متهمة إياها بتدبيرهجمات الحادي عشر من سبتمبر 2011، وهو ما قد يفهم منه أن التلفيقات الحالية بشأن قضية خاشقجي لم تسعفها، فاستدارت للخلف عل التاريخ يخرجها من “غلطة اسطنبول”، لكن اللغة خذلتها هذه المرة أيضًا، وغرّدت تقول: “إن كانت مملكة الإرهاب قد أرسلت 15 إرهابيًا لاغتيال جمال خاشقجي في قنصليتها في اسطنبول، فقد أرسلت من قبل عددًا مماثلًا لتفجير برجي التجارة في منهاتنن، مملكة الظلام تشكل تهديدًا جديًا للأمن والسلم الدولي، ويتعين محاكمة قادتها وملاحقتهم باعتبارهم مجرمين ضد الإنسانية ليكون العالم في أمن وأمان”.

 

 

هذه التغريدة لم يجف حبرها، حتى اكتوت “توكل كرمان” بسيل من الانتقادات، وكان لافتًا هذه المرة أن شخصيات عربية وخليجية تصدت لهجوم الناشطة اليمنية على السعودية، فحتى البرلماني الكويتي المحسوب على تيار “الإسلام السياسي” وليد الطبطبائي، غرد قائلًا “قرأت تغريدة لتوكل كرمان تحرض ضد السعودية⁠ ⁠ وتتهمها بالوقوف خلف تفجير برجي التجارة في نيويورك،  ماهذا الفجور في الخصومة ومحاولة الافتراء والتلبيس؟”

 

وتابع الطبطبائي، “قد يكون للسعودية أخطاء تستحق الانتقاد، لكن الافتراء المكشوف والتحريض هو أسوأ بكثير مما قد تكون وقعت فيه السعودية”.

 

وبدوره، علّق الكاتب السعودي، أحمد عدنان، على التغريدة ذاتها، مؤكدًا أن “توكل كرمان نموذج للعهر السياسي والانحطاط الأخلاقي والقذارة المطلقة”.

 

“براءة” من الإرهاب

أما خالد الإدريسي، فرد على الناشطة اليمنية، بقوله “لا ملامة عليك فيما تقوليه فأنتي مجرد مرتزقة حتى أهلها تبروا منها حتى ابيها نطق بها بالسوء أمام الملأ، المملكة بريئة من الأفعال المشينة التي يديرونها أسيادك في قطر، كم هو أمر مؤلم أن تشتري دولة لادخل لك فيها أهلك وعزتك”.

 

وتابع في تغريدة أخرى، “المملكة هي من تدحر الشرور وأفعال المتطرفين الذين تدعمينهم، المملكة هي أم الإنسانية وأبيها هي الحضن العربي والإسلامي الذي أنت وفئران الإخوان تريدون هدم هذا الحضن وطعنه”.

 

أما مغرد يدعي “زائر الشيباني”، فذكر توكل بمن نفذ هجمات الحادي عشر من سبتمبر، ومن دعم وروج، قائلًا “من قام بتفجير برجي التجارة بقايا المجاهدين الأفغان ممن يحملون جوازات قطرية ويمنية احتوتهم ورعتهم قطر، وقناة الجزيرة وأجرت اللقاءات مع زعيمهم قبل التفجير متوعدًا أمريكا.. أنت مدانة لقناة الجزيرة التى أوصلتك لنوبل فتنجست هذه الجائزة باسم توكل كرمان”.

 

 

تدنيس نوبل

وتذهبت طائفة من المغردين، إلى تذكير كرمان، ببعض مواقفها التي تنساق مع قطر حد التماهي الذي ينسيها ما يعانيه وطنها الأم، وكتبت فاطمة بأسلوب ساخر، “ياشكمان من باعت أرضها وعرضها ووالديها وأهلها ليس بغريب عليها أن تبيع لسانها لكل كذبة وافتراء.. ذا بلدك ماحافظتي عليه وطلعتي علي انقاضة.. فلانستغرب من أمثالك الحاقدين الحاسدين السكارين أمثالك..اصبحت بوقًا للعهر والكذب والنفاق”.



أما أبو يعرب المرزوقي، فكتب يقول “كنت أحسبك ذات عقل. يعني لما يتخاصم العرب ينبغي أن يصبحوا في خدمة الأعداء؟ أم ترين أن ترامب صديق وعليك أن تقدمي له شهادة على أن السعودية هي التي فجرت البرجين؟ كم أنت سطحية ولولا ذلك لما أعطوك جائزة بات من الثابت أنها لا تعطي لمن يخدم أمته حقًا”.


المزيد في أخبار وتقارير
خبراء فرنسيون يحذرون من ترسانة صواريخ تمتلكها المليشيات الحوثية
  حذر خبراء فرنسيون من حجم التهديد الذي تمثله الميليشات الحوثية وأكد الخبراء في تقارير إعلامية نشرتها صحيفة البيان الإماراتية أن المليشيات الحوثية  تمتلك
منظمة الهجرة الدولية تستجيب لاحتياجات المهاجرين الافارقة وتنفذ ١٤ رحلة لاعادة الراغبين منهم
نفذت المنظمة الدولية للهجرة بالتنسيق مع وزارتي الخارجية و الداخلية ١٤ رحله جوية للعودة الإنسانية الطوعية للمهاجرين الافارقة الذين تم اعتقالهم في عدن. وتعمل
نادر مقديشو: مستمرون في الثورة الجنوبية حتى تتحقق كافة أهدافها
قال القيادي في المقاومة الجنوبية نادر مقديشو بانه مستمر في الثورة الجنوبية حتى تتحقق كافة اهدافها وقال مقديشو بانه لن ننحاز عن الخط الذي رسم لنا بدماء الشهداء وهو


الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
القباطي ينفي تسجيلا صوتيا منسوبا له تحدث عن تدبير انقلاب بعدن
الخبر السار للواء محمود الصبيحي في المعتقل.. الحفيد على خطى الجد
الرئيس هادي يبلغ السعوديين قرار العودة الى عدن
دعوة خليجية لإعلان دولتين ووقف الحرب نهائيا في اليمن
اغرب خبر عن الحرب اليمنية
مقالات الرأي
مما لا شك فيه بان دول التحالف العربي التي تقود عاصفة الحزم بالتدخل العسكري في اليمن من اجل القضاء على
مقبل محمد القميشي الذي نراه ونسمعه اليوم من مماحكات على الساحة الجنوبية وخاصة عدن ، بين بعض الجهات الجنوبية
العمر  هو "هبة عظيمة من الله لاينبغى أن تهدر على من لا يستحق" . أن اعتمد على نفسي ولا اترك  أمورنا لغيرى
  توترت الأوضاع في عدن منذ أواخر شهر شعبان وطوال شهر رمضان بين المجلس الانتقالي الجنوبي وبين حكومة
تُغلب الفرحة على المسلمين في عيد الفطر المبارك ، عن ثمة مشاعر ، وما فرحتنا بالفطر إلا واحدة من فرحتين بشرنا
يتبجح الحوثيون بأفعالهم الإرهابية، بقصفهم أهداف مدينة مثلا في مطار أبها وأحيانًا في جازان، وأخرى استهدافهم
  الحقيقة المرة اخي العزيز صاحب القصة ومخرج الحبكة.  -هناك وفد أمريكي لتقصي الحقائق في طريقه الى
يا اهلنا في داخل عدن وخارجها .. اليكم ندائي الاخير وادعوا الله ان يوفقنا في انقاد عدن من عبث العابثين ... سوف يصل
  من يريد لعدن وأهلها الهلاك فليس بوطني ولا آدمي،من يريد أن تحترب القوات داخلها وتقتتل فأقل ما يمكن أن نطلق
لعل من الإنصاف والعدل الإشارة إلى علمين عاليين من أعلام اليمن اشتهرا بأعمال البر والخير والإحسان، إضافة إلى
-
اتبعنا على فيسبوك