مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 26 مايو 2019 10:35 صباحاً

  

عناوين اليوم
أخبار وتقارير

قوة حماية المنشآت الحكومية.. دور محوري هام لحماية محطة كهرباء حجيف بعدن

الخميس 11 أكتوبر 2018 05:09 مساءً
عدن (عدن الغد) خاص:

عدن - خاص

يبذل أفراد قوة حماية المنشآت الحكومية بمحافظتي عدن ولحج بقيادة القائد عبدالواحد بن عفيف، جهودا كبيرة لحماية المنشآت والمؤسسات الحكومية عقب تحرير المحافظتين من غزو المليشيات الحوثية.

عقب الحرب مباشرة تأسست قوة حماية المنشآت الحكومية بدءا بمجموعة من المقاومة الجنوبية في عدن بقيادة القائد عبدالواحد بن عفيف وبأفراد جميعهم من أبناء مدينة عدن الذين شاركوا في دحر مليشيات الحوثي وتطهير عدن منهم.

بدأت قوة حماية المنشآت الحكومية والتي تتبع قوات الدعم والإسناد استلام عدد من المؤسسات والمنشآت في اطار التنسيق التام مع قياداتها الحكومية وبإشراف ضباط من التحالف العربي وعلى وجه الخصوص دولة الإمارات العربية المتحدة التي وفرت الدعم الكبير لهذه القوات.

كانت محطة كهرباء حجيف في مديرية المعلا بالعاصمة عدن إحدى المنشآت الحكومية التي تحميها قوة حماية المنشآت.

يبذل أفراد قوة حماية المنشآت جهودا كبيرة لحماية إحدى أهم المنشآت التي تقدم منفعة كبيرة للمواطنين والمتمثلة في محطة كهربائية تغذي منازل المواطنين وتنيرها لهم.

التقينا في نزول ميداني مع قائد وأفراد القوة المكلفة بحماية محطة كهرباء حجيف والذين كانوا منضبطين في دوامهم ويقومون بمهامهم على أكمل وجه.

قائد القوة المكلفة بحماية المنشأة هاني البريكي شرح طبيعة مهامهم في حماية المحطة قائلا: أن مهامهم تبدأ في حراسة مباني المحطة الكهربائية والأحوش المرفقة بها.

وأشار البريكي أن محطة كهرباء حجيف تنقسم الى قسمين ( أ ، ب) إحداها حكومية فيما الأخرى مستأجرة من تاجر (خاص).

وأضاف ان الافراد القوة يوفرون كامل الحماية للمهندسين في المحطة وكذا قسم الطوارئ حيث يضطرون في احيان كثيرة للنزول ميدانيا مع المهندسين الى مواقع الخلل لحمايتهم من البلاطجة.

واردف أن من مهام القوة أيضا استقبال شاحنات الوقود والاشراف على تفريغها لحمولتها في الخزانات المخصصة لذلك ومراقبة الكمية المتبقية في الخزانات من خلال عدادات خاصة.

البريكي أكد في حديثه أن الكثير من الصعوبات والعقبات تواجه عملهم لكن اصرار الافراد والمتابعة الدائمة من القيادة تتجاوز تلك الصعوبات والعقبات وتعمل على اتمام مهام قوة حماية محطة كهرباء حجيف.

وتابع أن التنسيق الكبير بين قوة حماية المنشآت ومؤسسة كهرباء عدن ممثلة بمديرها الأستاذ مجيب الشعبي وكذا ادارة محطة كهرباء حجيف عملت على انجاح مهام قوة الحماية ووفرت لهم جوا طبيعيا لاتمام عملهم، حيث لا تخرج أي قطعة من المحطة الى بورقة رسمية.

من الأشياء الجميلة التي ابتدعها افراد قوة حماية المنشأة حرصهم على تجميع قطرات الوقود "الديزل" التي تخرج من جوانب الشاحنة وملئ عدة براميل منها واعادتها الى مؤسسة الكهرباء، وكذا الزيت المرتجع ليتم اعادة تكريره او الاستفادة منه في اماكن اخرى.

كما يقوم الافراد بتجميع قطع الغيار المرتجع في حاوية خاصة وكل فترة زمنية يقومون بتسليمها لادارة المحطة واخذ استلام منها بذلك.

ادارة محطة كهرباء حجيف اثنت على الدور الكبير الذي تقوم به قوة حماية المنشآت وتوفيرهم الأمان للمهندسين والموظفين المحطة وكذا احترامهم الكبير لكل العاملين وعدم تجاوز نطاق عملهم.

في الختام أكد أفراد قوة حماية محطة جحيف على التزامهم التام ببذل كل ما يستطيعونه من جهود في سبيل الحفاظ على المحطة ومحتوياتها وتأمين موظفيها.

كما أكدوا أنهم رهن إشارة قيادة قوة حماية المنشآت بمحافظتي عدن ولحج ممثلة بالقائد عبدالواحد بن عفيف لحماية أي منشأة أو مؤسسة حكومية.

 

*المركز الإعلامي لقوة حماية المنشآت الحكومية عدن – لحج


المزيد في أخبار وتقارير
عاجل: قوات الجيش من الوية الحزم تتصدى لهجوم كبير قامت به المليشيات في جبهة كرش
مع بزوغ فجر هذا اليوم الاحد تم بعون الله سبحانه وتعالئ وتاييده ثم بفضل الابطال المرابطين الشجعان في جبهة كرش من الواء الثاني والثالث حزم بقيادة العميد الركن/محمود
البدء في الأعمال الإنشائية لمحطة الشحر الكهربائية بقدرة 40 ميجاواط
تنفيذاً لتوجيهات محافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني، بدأت شركة السد العالي الجهة المنفذة لمشروع محطة الشحر الكهربائية في
احمد علي عبدالله صالح يدعو للحفاظ على الوحدة اليمنية والدفاع عنها (فيديو)
دعا القيادي اليمني البارز احمد علي عبدالله صالح اليمنيين الى الحفاظ على الوحدة اليمنية والدفاع عنها. صالح وفي اول موقف سياسي له منذ سنوات اكد ان الوحدة اليمنية منجز


تعليقات القراء
342119
[1] الاعتماد علئ البلاطجه في الحراسات وتنظيم الطوابير غلط
الخميس 11 أكتوبر 2018
عبدالله سالم الجرادي | عدن
لماذا شركه النفط تعتمد علئ البلاطجه من الحارات القريبه من المحطه للحراسه وتنظيم الطوابير في المحطه اثناء الازمات والذين يزيدوا من معاناه الطوابير والفوضئ من خلال ادخال السيارات المخالفه للطوابير وبمبالغ ماليه للجيب بالتعاون احيان كثيره من المشرفين في المحطه وهذا يخلق المشاكل المتكرره فيجب الاعتماد علئ الحراسات الامنيه النظاميه ومن يريد العمل من البلاطجه بذهب بشكل رسمي لهذه الاجهزه الرسميه بدل من التخصص بالعمل كل واحد بحارثه لهذا يجب علئ اي شركه خاصه النفط الاعتماد عائ الاجهزه الامنيه في الحراسات وتنظيم الطوابير خاصه محطه حجيف والكبسه وبجنب مطعم ريم



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
مناوئون للامارات يعقدون اول لقاء لهم في عدن
احمد علي عبدالله صالح يدعو للحفاظ على الوحدة اليمنية والدفاع عنها (فيديو)
الحوثيون يهددون بنشر فضيحة جنسية لاحد قياداتهم
القبض على متهمين بقتل طبيب يمني في مصر واعترافات مروعة للقتلة
محافظ تعز يعلن انطلاق معركة (قطع الوريد) ضد الحوثيين
مقالات الرأي
   سمير رشاد اليوسفي 
في الفترة التي سبقت تأسيس حسن البنّا لجماعة الإخوان، حاول  أستاذه محمد رشيد رضا
ذات يوم وفي اوج الاختلاف الجنوبي وانقسام الشارع الجنوبي بسبب تدخلات الشرعية وحكومتها إبان رئيسها السابق بن
        ✅ يبدو أن معركة الضالع الأخيرة ، معركة القتال إلى آخر جندي في الجنوب كما قال السيد عبدالملك
عبير بدر كان من الغريب عودة الحوثيين للصراع في الضالع، وقد تلقو الهزيمة ومنيو بالخسائر في المرة الأولى، لكن
انعكاس الصورة الحقيقية التي تواكب المسيرة الانقلابية منذ بداية المؤامرة على الرئيس هادي ومخرجات الحوار
  جمال الغراب لا تالوا ايران جهدا في محاولاتها لفرض واقع من الهيمنة على المنطقتين العربية والشرق اوسطية
السياسيون في كل زمان ومكان هم المتمرسون في فن التلاعب بالتصريحات، فالسياسي اليوم له تصريح، وغداً قد تجد له ضد
     د. عمر عيدروس السقاف   - مئات الأشخاص مخفيون قسراً لسنوات منذُ مابعد تحرير عدن والجنوب، وأهلهم
  هـُــمود كل الجبهات العسكرية بالشمال في وقت تستعر فيه جبهة الضالع بشدّة لا يحتاج مِنّا إلى ذكاء وحدس
    لم يعد التقاعد او الإحالة الى المعاش مبررا لاقصاء الكفاءت في اي مرفق كان فكيف لو كان في التربية
-
اتبعنا على فيسبوك