مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 14 نوفمبر 2018 02:45 مساءً

  

عناوين اليوم
صحافة ساخرة

صحافة ساخرة: مكالمة (13)

الاثنين 15 أكتوبر 2018 06:19 مساءً
كتب: جعفر عاتق

في لحظات سكون وبينما كنت في زاوية المكتب وحيدا ابحلق في شاشة اللابتوب متصفحا "الفيس بوك" إذ بجوالي يرن..

كان الاتصال الأول الذي يصل بعد أن قمت بتغيير نظام الجوال عصر اليوم..
اخذت الجوال فاذا برقم غريب يتصل بي.. لا اعرفه من قبل فبادرت الى الإجابة

انا: الووو .. مرحبا
المتصل: الووو تسمعني

انا: اهلا .. من معي؟
المتصل: معك الشهيد لبوزة

انا: يا الله خراجك .. ايش من شهيد .. من معي؟
المتصل: مالك يا ولدي.. معك الشهيد راجح لبوزة.. ايش ما تعرفني؟!!

انا: لبوزة استشهد قبل 55 عام يا حاج.. بالله من معي؟
المتصل: ليش ما تصدق يا ابني.. انا الشهيد راجح لبوزة أول شهداء ثورة أكتوبر ضد المحتل البريطاني

انا: حياك الله يا عم .. والله يرحمك .. أي أوامر لك؟
المتصل: اشتي من وقتك قليل .. معي استفسارات ممكن تجيب عنها؟!

انا: تفضل يا والد .. قد النت مفصول على الأقل نجزع الوقت معك؟
المتصل: ايش هذا النت؟

انا: قصة طويلة صعب تفهمها وانت ميت من قبل 55 عام .. المهم ايش الي تشتيه .. انا تحت أمرك؟
المتصل: كيف احوالكم يا ولدي وكيف عدن وبلادنا الجنوب؟

انا: الحال نفسه بس انتبه تقول تشتينا اقص لك الي حدث خلال 55 عام
المتصل: لا لا يا ابني .. قدنا نعرف اخباركم بس اخر سنتين معد عرفنا عنكم حاجة

انا: يعني داري ان بريطانيا خرجت والرفاق مسكوا البلاد وعجنوها وفي الأخير رموها تحت اقدام علي "عفاش" الي يحكم الشمال بذريعة الوحدة اليمنية
المتصل: أيوة نعرف بكذا .. وكمان نعرف باللي حصل في 94 وما بعدها من خروج الجنوبيين الى الشوارع سلميا لاستعادة دولتهم وما حصل في 2015 وكيف تصديتم ببسالة وبطولة للغزو الأخير بدعم من الأشقاء العرب .. بعدها انقطعت اخباركم .. طمنا اولا على عدن كيف أصبحت؟

انا: اهيييه .. عارفين بذا كله .. الله يستر من الباقي
المتصل: وأكثر من ذا كمان .. المهم كيف أصبحت عدن؟!

انا: بالمختصر.. عدن صارت قرية اليوم
المتصل: كيف قرية وهي كانت درة المدائن بزماننا

انا: بزمانكم كانت عدن درة المدائن اما اليوم فهي أقرب لقرية من قرى ردفان
المتصل: لا تقولها يا ولدي .. كيف يعني؟

انا: يا عم لبوزة اسمع وبعدها بتفهم 
المتصل: تكلم يا ولدي انا اسمعك

انا: عدن صارت اليوم قرية فلا خدمات فيها ولا بنية تحتية ولا شيء والأكثر من كذا أن عدن تحولت لساحة صراع بين الجنوبيين اولا وحاليا الاقليم دخل معنا يصفي صراعاته في عدن
المتصل: ايوة وايش كمان

انا: كمان عدن صارت حاليا غنيمة حرب .. القائد فلان يبسط في هذا المكان والمسؤول الفلاني يبني على هذا المتنفس وخذ لك يا قتال في شوارعها والرصاص بكل مكان في الزواجات وفي الايام العادية بدون أي احترام لعدن ومدنيتها
المتصل: من فين القيادات هذه والمسوؤلين وليش يعملوا كذا؟!

انا: من كل مدن ومحافظات الجنوب حتى عيال عدن دخلوا معهم في البسط والبلطجة ويعملوا كذا لانهم يعتقدوا أن البلاد ملكهم ولهم الأحقية في بيعها والتصرف بها
المتصل: وليش محد يوقفهم؟!!

انا: من بيوقفهم وهم الدولة والسلطة والقوة
المتصل: طيب فين ثوار الجنوب وقياداته

انا: مشغولين بالفلوس بعد ما باعوا نضالهم للخارج
المتصل: يعني خلاص ضاعت عدن بعدما كانت الافضل في الشرق الأوسط

انا: ايوة ضاعت وكله من بعدكم يا ثوار أكتوبر
المتصل: وايش لنا من دخل؟

انا: طردتوا بريطانيا بعدما كانت تدير عدن وقامت بتطويرها
المتصل: كان مرادنا يا ولدي طرد المحتل الاجنبي وادارة البلاد بأيدي ابناءها ولكن سياسية القرية ودفت بعدن والجنوب

انا: هي هذه سياسية القرية الي قلتها تدمرنا الآن وبترجعنا للعصر الحجري قريبا
المتصل: اصحابنا يا ولدي ما يفهموا اذا حد نصحهم وما يعجبهم الا كلام الشخص الغريب

انا: زي ما قلت يا عم لبوزة .. المصيبة أن التاريخ يعيد نفسه واللي معنا الآن رافضين يفهموا حاجة
المتصل: نسأل الله أن يخارجكم من عقول القرية وتعود عدن كما كانت وأفضل.. مع السلامة يا ولدي والمعذرة على الإطالة .. وأغلق الخط فورا بدون ما يسمع توديعي له

#جعفر_عاتق


المزيد في صحافة ساخرة
صحافة ساخرة: مكالمة (13)
في لحظات سكون وبينما كنت في زاوية المكتب وحيدا ابحلق في شاشة اللابتوب متصفحا "الفيس بوك" إذ بجوالي يرن.. كان الاتصال الأول الذي يصل بعد أن قمت بتغيير نظام الجوال عصر
صحافة ساخرة: مكالمة (12)
الساعة تشير إلى منتصف الليل.. الهدوء يخيم على المكان مع ظلام شديد يخترقه ضوء مصباح شحن يكاد ان ينطفئ يرن هاتفي فجأة.. أحاول الوصول إليه قبل إنقطاع الإتصال فالشبكة
صحافة ساخرة : مكالمة (10) الجندي وقائد اللواء
  فور سماعه ببدأ صرف مرتب شهرين لمنتسبي الجيش والأمن يخرج الجندي جواله ويتصل بزوجته ليبشرها بذلك الخبر الجندي: سمعتي الخبر يا حرمةزوجته: ايش من خبر الجندي: بدأوا


تعليقات القراء
342777
[1] فتحي الزميطة
الاثنين 15 أكتوبر 2018
زميط | زماطيييط
حجب



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
مؤسسة تجارية رائدة بعدن تفاجئ المواطنين بخفض أسعار الأغذية
عاجل : سقوط جرحى من القوات السعودية باطلاق نار في المهرة
عاجل : "محسن النقيب" وزير التدريب الفني في «حكومة» الحوثي يظهر مجدداً ويعلن انشقاقه
توتر في المهرة.. "وعدن الغد" تتحصل على أسم القتيل في المواجهات
عاجل:مليشيات الحوثي تقصف مدينة لودر بقذائف الهاون(صور)
مقالات الرأي
عندما حمي الوطيس تضعضعت الأحزاب، وخارت المشيخات، ونكصت الكثير من القيادات، انهزمت الجيوش الكاذبة، وذابت
  إجراءات البنك المركزي البريطاني تجاه أرصدة اليمن، والحكومة الشرعية بالتحديد أكثر من غريبة.. ترى ماذا
أكبر الظن أن دوافع وأسباب كارثة الحرب التي عصفت بالبلاد منذ أربع سنوات لا زالت في طي الكتمان، تلك الحرب
  يقول المثل أتبع من يُبكيك ولاتتبع من يُضحكك، هذا المثل له مغزى غاية بالروعة وليس المقصود به من يضربك أو
  لست من هواة ثقافة الإحذية ، ولامن عشاق ثقافة الارتزاق ، أشفق على على المتعصبين الذين لايعرفون من المبادئ
في 26 سبتمبر 1962 قامت في صنعاء ثورة قادتها مجموعة أطلقت على نفسها الضباط الأحرار. كانت الثورة ترتكز على إسقاط
بدّد التحالف العربي الوقت الثمين الذي أتيح له خلال أربع سنوات ، وشتّت قوّته بيديه وبقراره :دخل في معركة
  سيأتي اليوم الذي تتوقف فيه الحرب طال الزمن أو قصر، وعندها سيجد اليمنيين أنفسهم بمختلف مكوناتهم السياسية
بفضل من الله ثم بفضل الاخ العزيز اللواء ركن ابوبكر حسين محافظ ابين الرجل الاستثنائي ورجل المهمات الصعبة
عجيني وخبز يدي.. قالها (علي عبدالله صالح) عن قيادات الشرعية ولم يكذب. يعرفهم صالح جيدا، فهو من انشاءهم وهيئهم
-
اتبعنا على فيسبوك