مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 25 أبريل 2019 09:31 صباحاً

  

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

تقرير:أرشيف اليمن الالكتروني اكبر مبادرة لتوثيق التراث الثقافي والفكري اليمني

الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 01:40 مساءً
عدن (عدن الغد)خاص:

 

إن كنت من المهتمين بالتراث اليمني والاطلاع عل النتاج الفكري والثقافي اليمني في كافة المراحل الثقافية، لاشك انك واجهت العديد من الصعوبات للعثور على كتابك المنشود، قد تقضي سنين كاملة في البحث عن كتاب ما في شتى المعارض الدولية والمحافل الثقافية وتبؤ كل محاولاتك تلك بالفشل وذلك لان النسخ القديمة اما تهالكت او أصبحت في طي النسيان.

 

ومن هذا المنبثق وجدت فكرة رقمنة المعرفة لحفظ الكتب القديمة والدراسات الهامة لرموز الفكر اليمني من الضياع والاندثار عبرتحويل الكتب الورقية إلى كتب الكترونية.

 

 

 

 

 

ومن هذا المنطلق وجد مشروع أرشيف اليمن ليكون  اكبر مشروع لرقمنة المعرفة يشمل كل الكتابات الأكاديمية أو العلمية والأدبية وكذلك الدراسات والوثائق والصحف والمخطوطات أو النقوش اليمنية.

 

 

 

قامت صحيفة عدن الغد بإلقاء الضوء عن قرب على هذا المشروع ،كيف بداً وما الهدف منه وما هي الفائدة من الأرشيف، كل هذا وغيره سنطلع عليه في التقرير التالي:

 

تقرير عبد اللطيف سالمين

 

 

 

أعلن ناشطون يمنيون على منصة التواصل الاجتماعي فيسبوك عما أسموه اكبر مشروع لرقمنة المعرفة في اليمن وهو مبادرة شبابية ثقافية غير ربحية.

 

تأسس ارشيف اليمن في فبراير على يد الشاب لؤي أمين وبمساهمة من شباب يمنيين آخرين يجمعهم الاهتمام بالشأن الثقافي اليمني.

 

 

 

الهدف من المشروع.

 

يهدف المشروع كما يعرفه مؤسسوه إلى نشر وتوثيق النتاج الفكري والثقافي اليمني وبناء اكبر منصة تنشر أعمال الكتاب اليمنيين وتقوم بتوثيق التراث الفكري اليمني وبقية الأعمال التي تتعلق باليمن على شبكة الانترنت.

 

وتتطلع الشبكة إلى إتاحة فرص نشر بديلة مجانية ومفتوحة للكتاب والمبدعين اليمنيين الشباب لنشر أعمالهم وضمان وصولها إلى اكبر شريحة من القراء.

 

 

 

مميزات الأرشيف

 

 

 

كما ويعمل القائمون في المشروع على تطوير المعجم اليمني وهو أول معجم الكتروني يوثق للهجات واللغات اليمنية، بالإضافة إلى موسوعة أدبية يمنية وفيلم وثائقي عن الأغنية اليمنية.

 

كما قد سبق لهم تطوير لوحة مفاتيح للكتابة بحروف المسند وهي الأولى على الانترنت.

 

وفي تصريح حصري لـ"عدن الغد"  قال الباحث الشاب محمد عطبوش: اشعر بحسرة عندما أجد الكثير من الكتب والدراسات اليمنية الهامة مهملة على أرصفة الشوارع، حيث ان اغلب هذه الكتب قديمة صدرت عن دور نشر لم يعد لها وجود وستضيع بمجرد ضياع أخر نسخها الورقية.

 

وأضاف عطبوش:

 

حتى الكتب الحديثة أحيانا يتعذر من الباحث الوصول إليها، خاصة مع تقاعس دور النشر عن طبع المزيد من الطبعات بسبب ضعف سوق الكتب في العالم العربي مما يزيد الصعوبة على الباحث في إيجاد المراجع التي يحتاجها ومن هنا أهمية هذا المشروع.

 

آلية عمل المشروع.

 

 

 

يقتصر عمل القائمين على المشروع في الوقت الحالي على جمع الكتب اليمنية النادرة وتحويلها إلى كتب الكترونية كمرحلة أولى قبل التوجه إلى توثيق جميع المخطوطات النادرة والنقوش اليمنية القديمة وإتاحتها للقراءة والترجمة تفاعليا.

 

 

 

وفي السياق أعلن القائمون على المشروع عن فتح باب التطوع والدعم بكافة أنواعه ، وعلى سعيهم للتعاون والتنسيق مع جميع الجهات والأفراد والجامعات ودور النشر اليمنية لتوفير اكبر قدر ممكن من المواد في مدة قصيرة.

 

 

 

جهود حثيثة شبابية يشكر عليها القائمون على هذا المشروع، لما يحمل بين طياته

 

وهذا نموذج لما يمكن ان يقوم به شباب اليمن في رفد الثقافة ونتاج الفكر العربي إن أتيحت لهم اقل الإمكانيات وهي رسالة أن الحرب وان طال ظلامها فأن الشباب هم شعلة التنوير الخالدة التي لا تنطفئ ولا يجب عليها أبداً ذلك.


المزيد في ملفات وتحقيقات
مختصون: يجب الإعداد للمراكز الصيفية من الآن وتفعيل دورها بما يخدم مصلحة الطلاب والشباب
لقد أصبحت المراكز الصيفية ضرورية وهامة لاستغلال الإجازة المدرسية الاستغلال الأمثل لرعاية أبنائنا الشباب والطلاب وإعدادهم اعدادا متكاملا وتحصينهم من الافكار
شهر رمضان مناسبة للتغيير.. رمضان مدرسة تربوية يتدرب فيها المسلم المؤمن على تقوية الارادة
ها هو رمضان قد اقبل بنوره، فملامح خيره بدت تلوح بالأفق القريب، ها هو يقبل ليربي في الناس قوة الارادة ورباطة الجأش وملكة الصبر ويعودهم على احتمال الشدائد، والجلد
"عدن الغد" تناقش قضية اجتماعية بدأت تظهر معالمها في المجتمع اليمني.. مختصون: اسباب هروب الفتيات من المنازل هو تحقيق طموح الزواج
هروب فتاة من منزل أبيها تعتبر جملة مشينة لا يريد احد ان يسمعها او يشاهدها فهي تعد قضية من قضايا المجتمع الإسلامي ويترتب حول هذه القضية عدة مشاكل واسباب كثيرة وهناك




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
القيادات العسكرية الجنوبية ترفض اوامر المقدشي بتجريد رئيس الاركان ورئيس الدائرة المالية من صلاحياتهم
عاجل: البنك المركزي يعلن عن وصول مرتبات القوات المشتركة من السعودية
الحوثيون يسيطرون على اجزاء من مديرية الحشاء بالضالع
قادة القوات المسلحة والمقاومة الوطنية في عدن يرفضون نقل الدائرة المالية إلى مأرب
عاجل: مسلح يفتح النار بسوق قات المنصورة ويصيب مسن
مقالات الرأي
من يعتقد ان الحوثي سيعيد الكرة ويقتحم مناطق الجنوب فهذا واهم لان الحوثي ليس بهذا الغباء الذي سيجعله يتخذ
حيث ما تذهب واين ما تستقر او تجلس في أي مجلس وفي أي مناسبة كانت تسمع إخواننا الجنوبيين متفقين وموحدين على (
  المهرة المحافظة النائية المترامية الاطراف لطالما ظلمت في عهود مضت وحرمت من ابسط المقومات التي تستحقها
كهرباء لحج قديما وحديثا وطاقمها ألخمسه لو عدنا إلى الخلف عقود وقرون لن نصل إلى ما وصلت إليه اليوم  حالة
  منذ بداية الحرب عام 2015 م ونحن نسمع ونتابع عمليات إعادة بناء جيش الشرعية الوطني وتشكيل ألوية جديدة كتبة
في أول جلسة للجمعية الوطنية او البرلمان الجنوبي بحسب اللعبة التي يديرها الانتقالي ، وقف نائب الرئيس وقال في
وين طائرات التحالف العربي من دبابات ومدافع وقوات حشود الحوثيين المتاخمة للحدود الجنوبية في الضالع ويافع وفي
  سمير رشاد اليوسفي انتهى الشهر الأول من العام الخامس على بدء الحرب في اليمن ولا تزال الانتقادات الموجهة
  احمد بوصالح المتتبع الجيد للنتاج الصحفي المحلي اليوم سيجد ان مانسبته 99℅ منه يطغى عليه الطابع السياسي أي
نعيش اليوم مخاض عسير يعود بنا إلى بدايات مشهد أحداث عام 2015م، وإن اختلفت التحالفات وتغيرت الوجوه إلى أن الحرب
-
اتبعنا على فيسبوك