مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 23 أبريل 2019 04:59 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الخميس 18 أكتوبر 2018 05:07 مساءً

معين عبدالملك

استقبال تعيين الدكتور معين كرئيس وزراء جديد اختلف بين نخب الشمال والجنوب، أو الغالبية منهم، وكذلك بالنسبة للجمهور العام، وكما يمكن رصد ذلك من خلال ردود الأفعال على مواقع التواصل الاجتماعي وكذلك المواقع الإعلامية.
استقبل كثير من أبناء الجنوب خبر التعيين الجديد بنوع من التفاؤل والفرح، وتغاضى كثير منهم عن جهته الجغرافيا التي باتت عامل حاسم في تحديد ردات الفعل، ويمكن رصد عدّة مبررات لموقفهم هذا كانت وراء استقبالهم للقرار بترحاب:
- حالة الناس المعيشية الصعبة باتت لها أولوية في تحديد المواقف في هذه المرحلة
- تعيين وجه جديد لم يرتبط تاريخه بالفساد، وسمعته جيدة إلى حد التعيين.
- إزاحة بن دغر الذي له تاريخ في الفساد والعبث والانتهازية في منتهى السوء، وقد أثار الكثير من المشاكل جنوبا منذ تعيينه رئيساً للوزراء، سواء على مستوى سياساته، أو على مستوى خطاب أدواته الإعلامية المستفزة، وهي أدوات دعمها بسخاء.
- فرح الناس بأن صياحهم نتيجة الظروف الصعبة كانت له نتائج، وإن كانت هذه النتائج أشبه بسراب من الأمنيات.

بينما عارض كثير من النخب الشمالية قرار التعيين لعدة اعتبارات:
- مخالفة قرار التعيين لمواد الدستور، مع إنه أمر ينطبق أيضا على تعيين بن دغر نفسه.
- إزاحة بن دغر لموقفه الوطني من قضية سقطرى، وهذا يعني حكم استباقي وسوء نية بمواقف رئيس الوزراء الجديد.
- لن يكون هناك أي تغيير، وستسيطر على الوزير الشاب، قليل الخبرة، شلة الفساد الكبيرة المُحاطة بالرئيس والحكومة الشرعية، يعني وكأن أحمد عبيد بن دغر قد فتك بهم أرضا ولم يفتح له الفساد والعبث من أوسع أبوابه!

لم أقصد بالطبع تفنيد وجهة من وجهات النظر ، بقصد ما حاولت إيضاح مدى منطقية وموضوعية مبررات كل فريق.

تعليقات القراء
343270
[1] الجنوب الحر قادم والهويه تستحق
الخميس 18 أكتوبر 2018
ناصح | الجنوب العربي
أين الدولة حتى يكون لها رئيس ورئيس وزراء لحكومة ؟؟ إرحموا عقولنا ياناس من مثل هذا الطرح وممن نعتبرهم شباب قادر على التحليل المنطقي لما حدث ويحدث.

343270
[2] الجنوبي بطبيعته حاقد على أخيه الجنوبي
الجمعة 19 أكتوبر 2018
واحد من الناس | اقليم حضرموت المستقل
الجنوبي بطبيعته عبر تاريخه الاسود حاقد على أخيه الجنوبي وهذا سر فرحتهم أن جنوبي مثلهم (بن دغر) تمت الإطاحة به ولا يهمهم حتى أن أتى بعده مش فقط يمني دحباشي (تعزي حقري) بل حتى شيطان بس لازم يكون شيطان اجنبي. لو نزل الله لهم ملائكة جنوبيين لرفضوهم وفضلوا عليهم أبالسة يمنيين. هنا مربط (الغنمة) فالغنمة البلدي ما يركبها الا عبدالفتاح اسماعيل او خلفاؤه. لاحظ استقبالهم ودعمهم وتأييدهم لقوات طارق عفاش اليمنية وحقدهم وهجومهم على قوات الحماية الرئآسية الجنوبية. لاحظ مدى حقدهم على الجنود الجنوبيين في ابين المحتفلين بعيد ثورة 14 اكتوبر. تذكر هجومهم على الجنوبيين في الكلية العسكرية بصلاح الدين. طبعا مافيش داعي اذكرك بتاريخنا من بداية ثورة 14 اكتوبر الى يوم 22 مايو 1990 عندما طلبت الطغمة أن يكون مهر الوحدة طرد على ناصر الجنوبي من صنعاء لانهم يفضلوا اليمني عفاش على الجنوبي علي ناصر. تفووووووووووه على الأولين واللاحقين.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عراك بين مسئول في الشرعية وقيادات من الحزام داخل ملهى ليلي بمصر
عبدالملك الحوثي يكشف عن آماله في جنوب اليمن .. ماهي ؟
انشقاق قيادي شرعي جديد ووصوله لصنعاء
دبلوماسي يمني يكشف عن مخطط كبير برعاية دولية غربية في اليمن
والد الطفل معتز ماجد يقول انه قرر كشف حقيقة مقتل ابنه
مقالات الرأي
ليست مشكلة اللآجئين الافارقة مشكلة حديثة ولكن هناك اسباب نقلت المشكلة الى ازمة،،ان اليمن هو البلد الوحيد
مارتن غريفيث هو المبعوث الاممي إلى اليمن كما اعلن للملأ...! والمتابع لتحركات هذا المبعوث سيجد بانه يعمل لصالح
يقال إذا أردت ألفتك بأمة فعليك أولا بعلماءها ونضيف هنا ايضا مفكريها ومثقفيها كذلك، إحتكاما للضرورة .. كلنا
معين عبدالملك ، أو "الشخصية القادمة من خارج الوحل" ، وفق الحقيقة، والتوصيف الذي تم تداوله على نطاق ضيق لرجل قل
ثائرون حد النخاع، وطنيون حد الثمالة، يتقدمون المسيرات والمظاهرات، ويسابقوا ليفترشوا الساحات، هكذا
استوقفتني امرأة مسنة عليها وقار الخجل، بطريقي إلى العمل وترجتني أن اساعدها في الدخول معي إلى جمارك ميناء عدن
اعتاد العرب على نقل القصص والحكايات والأقوال المأثورة والأحداث المؤثرة، وهي في العادة تنقل شفوياً من جيل إلى
وهنا تكمن المشكلة وتطورت الأزمة وظهرت العيوب وسط ما كان يسمى بجيش  الجنوب البطل الذي كان يضع له الشمال
١-الحرب والسلام عملية متداخلة ، لا يمكن فصلها عن بعض ، وخاصة حينما لا يكون الطرف الآخر في هذه العملية صاحب
شخصيا" ومن منطلق أنساني أؤمن بمبدأ مد يد العون لكل من شردته الحروب وضرورة اغاثته وتقديم المساعدات الانسانية
-
اتبعنا على فيسبوك