مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 19 نوفمبر 2018 05:07 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأحد 04 نوفمبر 2018 05:25 مساءً

الميسري.. رجل بحجم وطن

كثيرا من الاشياء تفرض عليك ان تكون قريبآ منها او الولوج بين ثناياها نظرآ لما تحمله من معاني انسانية نبيلة تجعلك في نسق واحد ومحبآ لهذه المعاني الذي اثلجت الصدور وباتت قريبة وملاسمة للواقع المتجسد بحجم وهامة الوطني احمد الميسري الذي اثبت بقوة ارادته وصلابة موقفة ان عجلة التاريخ لن ترجع للوراء مهما حاول البعض الاصطياد في المياة العكرة التي نفثها الميسري الئ ابعد الحدود وجعل منها مطيةً للخير ومغلاقآ للشر .

فالميسري بمواقفة الوطنية الشاهدة للعيان ارسئ الركيزة الاساسية للحكومة الشرعية التي لابد ان يترضع وزراءها حليب الوطنية الذي ترضع وتفطم عليه الميسري في مختلف المراحل والضروف.

نعلم جليآ الارهاصات التي مرت بها عدن والمناطق المحررة والتي اثبتت للقاصي والداني اننا على عتاب الانزلاق المتسارع الذي لامناص منه صوب الاحداث وجعل الفوضى العارمة  سيد الموقف حتمآ دون اي تداعيات لتنجلي من كبد هذه الاحداث ان الوطنية الشريفة علئ المحك لكثير من الوطنيين والذي لم يترجل عنها القائد الجسور بحجم الوطن الميسري بل ظل شامخآ واقفآ في طور الاحداث التي لم تثنية عن واجبه الديني والوطني والاخلاقي تجاة وطنه ومواطنية الذين التمسوا الامن والامان بتواجد القائد الجسور احمد الميسري متواجدآ وثابتآ كجبل شمسان لم يتزحزح قيد انملة في طورهم المكاني والزماني اللذان شكلآ والقائد الميسري وجهان ناصعةً لعملةً واحدةً من الحب والولاء للانسانية كل لحضةً وثانيةً

اكثر من عامين والوزير الميسري رغم تكالب الامور وكثرة الدسائس والمؤامرات التي كانت تحاك ضد الوطن الا ان الميسري لم يطلب الغوث ولم يدر وجهه للخلف وحمل امتعته اسوةً بالاخرين بل ظل صابرآ مثابرآ غير خائفآ كي يرسم البهجة والسرور لابناء جلدتة التواقين للحرية المتجسدة بوجود الميسري بينهم فكان لهم ماارادوا.

فنحنا اليوم بكل ماتعنية الكلمة نلامس الواقع المشرق الذي رسمة لنا الوزير الميسري بتلاحمه وتكاتفة وتعاضده مع السواد الاعظم الذين لن يخذلوه كونه نديمهم وقريبهم مهما كانت التحديات والصعاب

فالميسري مهما اختلفت الظروف وتعددت الازمنه والامكنة سيظل الرجل الوحيد في حكومة الشرعية الذي سيدخل التاريخ من اوسع ابوابة وتكتب نضالاته في كتب التاريخ وفي انصع صفحاته وتدرس للاجيال جيلآ بان الوزير الميسري في نظر السواد الاعظم رجل بحجم وطن..



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
العطاس : علي محسن الأحمر في عدن وشلال شايع سيكون في (أستقباله)
جريفيث.. هذا ما يجب تطبيقه في الجنوب وتحقيقه للجنوبيين
عاجل:انقلاب سيارة على متنها طلاب بمدينة انماء
البنك المركزي يعلن عن تسعيرة جديدة لسعر العملة امام الدولار(وثيقة)
( عدن الغد) تنشر جدول رحلات الخطوط الجوية اليمنية الاثنين 19 نوفمبر 2018م (المواعيد وخطوط السير)
مقالات الرأي
عاد التبع اليماني عاد، ألم تروه في أعالي المجد؟ ألم تروا ظهوره في وجوه الأطفال؟ ألم تسمعوا الفرحة في كل
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتهالسيد مارتن جريفيثس (5)ننشد السلام وسئمنا ان نستضعف من عدن الحبيبة عاصمة
نعيش وسط مدينة مليئة بالقتلة والإرهابيين والمرتزقة نموت كل يوم مرات عديدة نخرج من بيوتنا وننظر بصور أطفالنا
✅ سنناقش "شبوة اولا" من منطلقاتها، بدون وحدة مع اليمن ، او استقلال مع الجنوب ، مع يقيننا ان شبوة اولا ، سقف
كشف المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى اليمن، البريطاني مارتن غريفيث، أمام أعضاء مجلس الأمن في نيويورك، عن أنه
  الفن واجهة البلد، وعدن مدينة ذات تاريخ عريق، في مجالات كثيرة، واخص بمقالي هذا، الفن والفنانين والمبدعين
مازالت مديَنة لودر تدفع ثمن رفضها للإرهاب.لقد أعلنت مدينة #لودر حربها ضد الإرهاب من وقت مبكر ولم تخضع يوما
من خلال زيارتنا لمحافظة المهرة ( البوابة الشرقية) لدولة اليمن الاتحادي المستقر المزدهر وما شاهدناه شعرنا
ستظل أنهار الدماء تسيل ليل نهار في وطني،وستظل الأجساد تتمزق وتتفحم وتتناثر في أزقته وشوارعه، وسيظل الحزن
    - استشهد غرامة وجرح من حوله من الاطفال والفتيات " وودعناه وكأنه امراً طبيعياً كعادتنا نتفاجئ بإغتيال
-
اتبعنا على فيسبوك