مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 20 مارس 2019 02:14 صباحاً

  

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

علوي فيصل علوي في ذكرى رحيله الثالثة

الاثنين 05 نوفمبر 2018 11:05 مساءً
احمدفضل ناصر*

 

 

مرت علينا يوم السبت الموافق 27 اكتوبر 2018م الذكرى الثالثة لرحيل المبدع اللحجي الشاب علوي فيصل علوي، طيب الله ثراه.

علوي فيصل علوي، كما قيل عنه (ابن الوز عوام ) هو ذلك الشاب الموهوب بما تعنيه الكلمة، حيث ترك فينا اثرا كبيرا بإبداعاته ومواهبه، كما تركها لدى كل الاوساط في الداخل والخارج، حيث لازالت اعماله وتسجيلاته تتردد لدى الكل ويتداولها الشباب بكثرة في كل مكان.فهو الذي اطرب الجميع بتكنيكاته وابتكاراته الموسيقيه على العود والمغنى، كما بدأ بشق طريق فني خاص به، بالرغم من اعاده معظم اعمال والده الفنان الراحل فيصل علوي، وغيرها من الاعمال التراثية اللحجية والصنعانية واليافعية والحضرمية واغاني محمد سعد عبدالله والمرشدي والزيدي وغيرها من الاعمال الخالدة في وجدان الجمهور من الزمن الفني الذهبي، حيث اعادها علوي فيصل بِنفَسَه الخاص، واضاف لها لمسات من روحه رحمة الله عليه، كما قدم اعمالا فنية جديدة اخرى خاصة به، واكتسب الكثير من المعجبين بأدائه الرائع حيث لازال الكل يتذوق ويستمتع باعماله كما نراها تتردد بين اوساط الشباب وفي الاعراس والإعلام.
لقد خسرته ساحة الثقافة والفنون اللحجية، لانه كان يمثل لها مشروعا فنيا كبيرا وطموحا اكبر، لمستقبل تطمح اليه كل الجماهير التواقة لمجد الحضارة والابداع الذي غاب عنا اعواما واعوام، وبدأت ملامحه بظهور علوي وزملائه من الشباب المبدعين.
كماخسرته الساحة الفنية والابداعية في اخصب مراحلها وتوهجها الفني.
سيظل الفنان الراحل علوي فيصل علوي خالدت بإبداعاته ومواهبه ربنا يرحمه ويغفر له ويسكنه فسيح جناته.
انا لله وانا اليه راجعون

* مدير عام مكتب الثقافة بلحج


المزيد في ملفات وتحقيقات
(تقرير).. قصة مهندس وطبيب من تعز اجبرتهما الحرب في الالتحاق بجبهات البقع
إلى ما وراء الحدود، يسافر الآلاف من الشباب كرهاً، للبحث عن فرصة أخيرة يؤمّنون فيها حياة أسرهم البائسة.   مئات المجندين، في صفوف القوات الموالية للشرعية، وأخرين
عصابات التسول .. (تقرير) يكشف تفاصيل انتقالهم من الحديدة الى عدن
انتشرت ظاهرة الشحاتة بفنونها والوانها واساليبها المختلفة في الآونة الأخيرة في عدن. وسط تأكيدات الغالبية بأنها ناتج الأوضاع الاقتصادية والحرب الدائرة وغيرها من
75 الف امرأة حامل معرضن لمضاعفات اثناء الولادة.. الناسور الولادي.. يغتال الامهات
قبل زواجها  بأشهر قليلة لم تكن الطفلة فردوس مهيوب - ذات السادس عشر ربيعا-  تدرك ان عقارب طموحها  تسير بصورة عكسية، بل لم تكن تعلم ان ما استثنته من لوحة احلامها




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عودة كاملة للحكومة برفقة الرئيس هادي إلى عدن
العثور على جندي محبوب في عدن
عاجل : مقتل مواطن طعنا بعدن
عاجل : مسلحون يعتدون بالضرب على شباب نفذوا حملة توعية بمخاطر المخدرات بعدن
عاجل: العثور على مواطن مقتول داخل منزله بعدن
مقالات الرأي
جاسيندا اردين ؛ هي رئيسة وزراء نيوزيلندا.. ولحسن حظ نيوزيلندا والمسلمين في هذا الظرف العصيب بأن من يحتل هذا
اليوم ، وبعد أربع سنواتٍ من الحرب بالتّمام ، حينذاك كانت العيون جاحظةً معلّقةً بأعلى الجباهِ هلعاً ورعباً ،
    تناقشت مع شخص عزير احترمه لشخصه رغم كونه ضمن مشروع القوى اليمنية والمستخدمين الجنوبيين مشروع
تختلف الاراء والمواقف والقناعات بين الناس.. وكل انسان يميل للذي يشعر بانه مقتنع به...وهذه هي سنة الحياة..في
زيارة قيادات في الانتقالي الى روسيا او اي تحرك او مشاركة سياسية في الخارج للجنوبيين وبعيداً عن اي اختلاف فيما
سمعت وقع الأقلام فطربت له ...منذ أن سمعت بطباعة كتاب وقع أقلام للأستاذة رانيا عبدالله وانا متشوق لقراءة
مدينة لودر مدينة السلا والسلام، فسلاها دائم، بل ومزيَّد على غيرها، ألم يقل فيها الشاعر: يا أهل لودر مزيَّد
أيقظ السفاح الاسترالي مقترف جريمة المسجدين بنيوزلندا الضمير الإنساني ، لكنه لم يستطع لفت أنظار العالم إلى
حذّرنا مراراً – وما زلنا- مِنْ إقحام القبيلة والعشيرة بخضم الحرب التي تقودها المملكة العربية السعودية
يمر الجنوب في الوقت الراهن بمرحلة خطيرة ، وهي أهم مراحله النضالية وهي المرحلة الحاسمة ، وعلى الجنبوبيين
-
اتبعنا على فيسبوك