مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 20 مارس 2019 02:14 صباحاً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الخميس 08 نوفمبر 2018 03:37 مساءً

متى نتعلم من العالم ونستفيد من ماضينا البغيض؟؟

عنوان قد لا يعجب الكثير من رموز الفساد والفاسدين ومن يطوف من حولهم  من للمطبلين واهل النفاق والمنافقين وأصحاب الوجوه الملونة ومن ذوي السوابق والمجرمين الذين يتكتلون خلف الصور  التي للاسف حرقت كروتها وزاد عليها غضب الشعب لكنها لاتزال تنازع وترفس وتزرع الفتن وتغذي الازمات حيث لازالت تمتلك من القوة المادية والبشرية والامكانات الأخرى ما يجعلها تطمح إلى أن  تعيد الكرات مرات ومرات الى ملعب من يعرفون أدوارها الخبيثة علما بأن الساحة لم  تطهر من رجسهم وعفانتهم وتأمرهم المقيت والدفين على الجنوب وشعبه والشمال وأرضه حيث ينطوي على  حالات الحقد والتدليس والكذب ونهب وسلب وقهر واستعلاء على أبناء الشعب في الشطرين ولأنهم واثقون بأنهم قادرون على قلب الطاولة رأسا على عقب حتى وهم مبعدون وهذه حقيقة لا ينكرها عاقل لأنهم متواجدون ومسيطرون. وعازمون وبقدر كبير من الإسهام في عرقلة مسيرة التقدم والازدهار .

 اليوم البلد ملبدة بغيوم القاذورات والقمامات وسيول المجاري وعدم توفر سلعة المشتقات النفطية المنتظمة وان وجدت توزع  على سماسرة الشوارع وبلاطجة المحطات وباسم الحراسات الخاصة وتحت مظلة المقاومة التقليدية أو المقلدة واذا تعمقنا في الفحص والتمعن بنجدهم من المرتزقة واللصوص التابعين لرؤوس الفوضى الناعمة المدسوسة في جميع مرافق الدولة والحكومة وطالما هنا حاميها حراميها منين ستأتي العافية هناك اختلال واضح في جميع الموازين السياسية والاقتصادية والعسكرية والأمنية والقضائية والنيابية فكيف سيستقيم عود النظام ويتخذ القانون طريقه نجد اجهزة قائمة ولكن لا نجد من يقوم بتنفيذ احكامها أو من يضبط المعتدي على حقوق المواطنين أو يحمي أملاك الدولة المستباحة أو حتى يحقن دماء البشر بالبلد بحاجة إلى قضاء مصمم على أسس وقواعد فرضية تدعيم الأحكام والقرارات القضائية والنيابة وتجمع السلطة في جهاز واحد يتبع الدولة وهي من تديره وتستولي على مفاصله وتحط كل الامكانات  المادية والمعنوية لردع المتهورين وهنا نكون قد استفدنا من اجازات الآخرين هذا اذا فعلا أردنا بناء دولة ووطن ونظام وقانون افرعوا السجون وحاكموا المجرمون واطلقوا الابرياء والله من وراء القصد ..

تعليقات القراء
347490
[1] متصول. دبلوماسي
الجمعة 09 نوفمبر 2018
المحتضر | متجول
فصح الله لسانك وغفر لولديك. اعدام كلآ من علي عبداله لاقبره وعلي ناصر وعلي سالم الابيض والزنداني وعلي محسن والعطاس وتوآجل محاكمة اثنين حتى تكتمل الاالاادله رفعت الجلسه رئيس المحكمه الشارع

347490
[2] نوفمبر حرر من والانجليزي خرج من ارض من
الأحد 11 نوفمبر 2018
fares logele | بالوطن
وكل يوم نتقاسم لمن && والقسمه تقبل على نفسها من العدد من ##وكم وكم انته بٱتحصي كم && الدم في نوفمبر كم سال كم ## وراحت قوافل لكم من معمم && والان القلم مسمر بالالوحه وكم ## الصحافه لها سم && والصحفي بدلته مرمم ## وانته يانوفمبر حررت من لمن ومن && الذي ضحا مات بالسم ## والذي ٱعتلى السلم && نوفمبر له ندم ندم ## والان في نعشك نطعن وكم وكم && ضحوا لنا اجدادنا لكي من بعدهم ننعم ## نوفمبر انت من ولماذا حققت لنا النصر من عدم && لكي نفترش الساحات وننصب الخيم ## نوفمبر انته من ولماذا حققت النصر من عدم && لكي نفتخر للٱجيالنا ونورث ساسه رمم ## ٱعتذر لك يانوفمبر واقول لك اكتوبر قبلك احتفل با من && اودعكم واشد على سواعدكم وكم وكم اليوم باعوا الارض وورثوا لاولادهم الفتن وكم من كم للٱ ٱجيال كل يوم الارض تتلغم تتلغم تتلغم تتلغم تتلغم نصف شاعر ؤمبتدٱ المجنونه / فارس العجيلي



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عودة كاملة للحكومة برفقة الرئيس هادي إلى عدن
العثور على جندي محبوب في عدن
عاجل : مقتل مواطن طعنا بعدن
عاجل : مسلحون يعتدون بالضرب على شباب نفذوا حملة توعية بمخاطر المخدرات بعدن
عاجل: العثور على مواطن مقتول داخل منزله بعدن
مقالات الرأي
جاسيندا اردين ؛ هي رئيسة وزراء نيوزيلندا.. ولحسن حظ نيوزيلندا والمسلمين في هذا الظرف العصيب بأن من يحتل هذا
اليوم ، وبعد أربع سنواتٍ من الحرب بالتّمام ، حينذاك كانت العيون جاحظةً معلّقةً بأعلى الجباهِ هلعاً ورعباً ،
    تناقشت مع شخص عزير احترمه لشخصه رغم كونه ضمن مشروع القوى اليمنية والمستخدمين الجنوبيين مشروع
تختلف الاراء والمواقف والقناعات بين الناس.. وكل انسان يميل للذي يشعر بانه مقتنع به...وهذه هي سنة الحياة..في
زيارة قيادات في الانتقالي الى روسيا او اي تحرك او مشاركة سياسية في الخارج للجنوبيين وبعيداً عن اي اختلاف فيما
سمعت وقع الأقلام فطربت له ...منذ أن سمعت بطباعة كتاب وقع أقلام للأستاذة رانيا عبدالله وانا متشوق لقراءة
مدينة لودر مدينة السلا والسلام، فسلاها دائم، بل ومزيَّد على غيرها، ألم يقل فيها الشاعر: يا أهل لودر مزيَّد
أيقظ السفاح الاسترالي مقترف جريمة المسجدين بنيوزلندا الضمير الإنساني ، لكنه لم يستطع لفت أنظار العالم إلى
حذّرنا مراراً – وما زلنا- مِنْ إقحام القبيلة والعشيرة بخضم الحرب التي تقودها المملكة العربية السعودية
يمر الجنوب في الوقت الراهن بمرحلة خطيرة ، وهي أهم مراحله النضالية وهي المرحلة الحاسمة ، وعلى الجنبوبيين
-
اتبعنا على فيسبوك