مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 19 أغسطس 2019 03:06 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الخميس 08 نوفمبر 2018 04:04 مساءً

مرحباً بسالمين محافظاً لعدن ..

 

قرار حكيم وصائب اصدره فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي بتعيين الاستاذ احمد سالم ربيع علي محافظاً لمحافظة عدن...

فأهلاً ومرحباً بسالمين على رأس سلطة عدن..
وهنيئاً لابناء عدن بتعيين ابن عدن محافظاً لعدن...

عدن واهلها يستحقون كل التقدير ....
ورجالها اهل لان يتسلموا زمام امور محافظتهم..

الشاب احمد سالمين جدير بتحمل المسؤولية فقد اثبت خلال قيامه باعمال محافظ عدن بانه اهل لتحمل هذه المسؤولية...
كيف لا وهذا الشبل من ذاك الاسد..؟!

عدن ان استقرت استقرت معها سائر المحافظات الجنوبية..

واذا اشتكت عدن تداعت لشكواها بقية المحافظات..
عدن هي القلب النابض للجنوب ولليمن ككل وتعيين شخصية سياسية وإدارية شابة بحجم احمد سالمين يجعلها تنهض مجدداً من بين ركام الاهمال والتهميش واللامبالاة..

نبارك لكم سعادة الاستاذ احمدسالم ربيع علي تعيينكم محافظاً لعدن ، كما نبارك للاستاذ محمد نصر شاذلي بتعيينه وكيلاً اولاً لمحافظة عدن متمنين لكما النجاح ايها الثنائي العدني المتميز في قيادة عدن وايصالها لشاطئ الامن والامان والاستقرار والتنمية والرخاء.





شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: مسؤول كبير في الحكومة الشرعية يغادر عدن
صورة الشاب الذي اغتاله مسلحون بالمنصورة
عاجل: تكليف قائد للواء الأول دعم وإسناد بديلا للشهيد "أبو اليمامة"
صحيفة إماراتية: المجلس الانتقالي سيشارك في حكومة جديدة يتم التشاور بشأنها
رفع علم الجمهورية اليمنية في مديرية ردفان
مقالات الرأي
  ما تناقلته وسائل الإعلام وشبكات التواصل الاجتماعي، من أخبار عما سمي بقرارات لوزيري الداخلية والنقل بوقف
في لحظة مخيفة مضت الأسبوع الماضي وجدنا أنفسنا أمام أزمة خطيرة أخرى في المنطقة، وربما حرب أهلية أعنف في جنوب
  تحصل المجلس الانتقالي (الذي يمتلك قاعدة شعبية كبيرة في الجنوب) على "منحة" (إقليمية ودولية) بتمكينه من
  كما يبدو للجميع بأن حلم المجلس الانتقالي قد تحقق و أصبح الحاكم الفعلي لعدن بعد فرض شرعيته بقوة السلاح
كتب/ جمال حيدرة لن نزخرف الكلمات ولن ننمق الحروف وسنتحدث من القلب، فليس لدينا وقت كافٍ للبحث عن المحسنات
التقيت، الليلة، في العاصمة المصرية القاهرة، بعض جرحى المقاومة والجيش الوطني المنتمين لمحافظة تعز. أخبروني
  بقلم/ عبدالفتاح الحكيمي. يبدو إن عدوى التشكي والهروب من مواجهة الاستحقاقات التي نذر التحالف نفسه من اجلها
الجنوب لن يسلم إلى أي مكون مهما كانت قوته أو تواجده في الساحات او توفرت إمكاناته المادية والمعنوية المرتبطة
انقلبوا على الوطن وبيعوه في أسواق النخاسة السياسية, دمِروه, مارسوا هوايتكم في القتل والتدمير و السلب والنهب,
الوحدة الاندماجية انتهت.. ومن لا يستوعب ذلك عليه إعادة قراءة التاريخ بعيدا عن العاطفة والصراخ على اللبن
-
اتبعنا على فيسبوك