مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 14 نوفمبر 2018 01:59 مساءً

  

عناوين اليوم
اليمن في الصحافة العالمية

الشرعية تعيد ترتيب أوراقها العسكرية.. تغييرات حاسمة لردع الحوثي

وزير الدفاع اليمني ورئيس الأركان الجديدان
الخميس 08 نوفمبر 2018 10:46 مساءً
( عدن الغد ) العين :

بالتزامن مع زخم الانتصارات التي يحققها الجيش اليمني مسنودا بالتحالف العربي في عدد من جبهات القتال، بدأت "الشرعية" بإعادة ترتيب أوراقها العسكرية للقضاء على المشروع الانقلابي لمليشيا الحوثي والدخول في مرحلة أكثر حسما. 

 

وأول الأوراق التي أعاد الرئيس اليمني، عبدربه منصور هادي، ترتيبها كانت وزارة الدفاع قمة هرم المؤسسة العسكرية، ليعلن عن تعيين الفريق الركن محمد علي المقدشي، وزيرا للدفاع، خلفا للواء محمود الصبيحي، المعتقل في سجون الانقلاب الحوثي بصنعاء منذ العام 2015. 

 

ويعد الفريق الركن المقدشي، من أهم قادة الجيش الوطني، فعلاوة على رئاسته سابقا لهيئة أركان الجيش، عمل ممثلا لليمن في القوات المشتركة للتحالف العربي بقيادة السعودية. 

 

وكان الفريق المقدشي مستشارا عسكريا للرئيس هادي قبيل تعيينه وزيرا للدفاع، وعمل مع عدد من ضباط الجيش على تشكيل نواة الجيش الوطني في محافظة مأرب شرقي البلاد، بعد سيطرة مليشيا الحوثي على صنعاء ونهب مخازن الجيش اليمني. 

 

ويمتلك الفريق المقدشي سيرة عسكرية زاخرة، حيث عمل قبل الانقلاب قائدا للمنطقة العسكرية السادسة، وقبلها كان قائدا للمنطقة العسكرية الوسطى، التي تضم محافظات وسط البلاد ( إب وذمار). 

 

وينحدر الفريق المقدشي من محافظة ذمار التي شكلت على مدار السنوات الثلاث الماضية خزانا بشريا لمقاتلي مليشيا الحوثي، ووفقا لخبراء، سيعمل المقدشي على سحب المزيد من القبائل إلى صفوف الشرعية، نظرا للعلاقات التي تربطه مع التوليفة القبلية في مناطق الشمال اليمني.

 

ويوجد الفريق المقدشي في محافظة مأرب التي تحتضن المنطقة العسكرية الثالثة، ومقر رئاسة هيئة أركان الجيش، وحسب مصادر عسكرية تحدثت لـ"العين الإخبارية"، فإن تعيين المقدشي على رأس وزارة الدفاع هدفه تضييق الخناق على مليشيا الحوثي بشكل أكبر وفتح جبهات عسكرية جديدة. 

وأصابت الانتصارات الكبيرة للجيش اليمني مليشيا الحوثي بانهيارات غير مسبوقة، ومساء أمس الأربعاء، أقر زعيم الانقلاب عبدالملك الحوثي، بوجود ما وصفها بـ"اختراقات وسط جبهاتهم وفرار للمقاتلين"، وظهر متوسلا القبائل لمده بمزيد من المقاتلين. 

 

ولم يكن تعيين الفريق المقدشي هو الورقة الوحيدة للشرعية، حيث تم تعيين الفريق "عبدالله سالم علي النخعي" رئيسا لهيئة الأركان العامة للجيش اليمني، خلفا للواء "طاهر العقيلي". 

 

وتعرض اللواء العقيلي، العام الماضي، لانفجار لغم حوثي شمالي اليمن، ما أسفر عن إصابته لأكثر من نصف عام، وعلى الرغم من عودته لممارسة مهامه مؤخرا، إلا أن مصادر عسكرية قالت لـ"العين الإخبارية"، إن إصابته تفاقمت خلال الأيام الماضية، ليتم تعيينه مستشارا للرئيس هادي.

 

وينحدر الرئيس الجديد لأركان الجيش اليمني من محافظة أبين، جنوبي البلاد، وكانت قيادة القوات البحرية والدفاع الساحلي، هي آخر المناصب التي تقلدها.

 

كما عمل الفريق "النخعي" مديرا للمدرسة الفنية البحرية ورئيسا لشعبة الملاحة بالقوات البحرية، ومديرا لتدريب القوات البحرية. 

وأكدت مصادر عسكرية لـ"العين الإخبارية" أن تعيين النخعي جاء في توقيت مهم، بالتزامن مع سير المعركة في الساحل الغربي والتوغل داخل مدينة الحديدة اليمنية. 

 

وأشارت إلى أن السيطرة على ما تبقى من السواحل اليمنية بمدينة الحديدة وصولا إلى عبس في محافظة حجة، هو التحدي الأكبر للشرعية من أجل خنق مليشيا الحوثي وقطع خطوط تهريب السلاح الإيراني.


المزيد في اليمن في الصحافة العالمية
المقاومة اليمنية تشترط انسحاب الحوثيين من مدينة وميناء الحديدة لوقف العمليات العسكرية
اشترطت المقاومة الوطنية اليمنية، الأربعاء، انسحاب مليشيا الحوثي الانقلابية من مدينة وميناء الحديدة، مقابل وقف العمليات العسكرية لتحرير المدينة الساحلية الواقعة
مصرع 350 حوثياً في معارك الحديدة
واصلت قوات ألوية العمالقة، أبرز تشكيلات قوات المقاومة المشتركة في الساحل الغربي لليمن، تقدمها في شوارع وأحياء مدينة الحديدة بعد مواجهات عنيفة خاضتها مع عناصر
إرهاب اليمن.. صناعة إيرانية بأيدٍ حوثية
مارست الميليشيات الحوثية الإرهابية التابعة لإيران، صنوف الأعمال الإجرامية الإرهابية، من قتل وتدمير وسرقات، وعزل وتشتيت وتقطيع أوصال الشعب اليمني، ومحاولة قصف


تعليقات القراء
347573
[1] معاد بعده
الخميس 08 نوفمبر 2018
عمر بن بريك | جده
مايحتاج ياعدن الغد تقرير يجي منه اللهم احفظناواستر علي عبادك لك الله ياشعب من هكذا صحيفه

347573
[2] هذا كذب بواح !! فجيش مارب لم يحارب الحوثيين أبداً !!
الجمعة 09 نوفمبر 2018
سعيد الحضرمي | حضرموت
نعم، جيش مارب لم يحارب الحوثيين أبداً !! بل أن كل الشماليين لم يحاربوا الحوثي أبداً، وحتى طارق عفاش الذي يحارب الحوثيين اليوم، كان حليف الحوثي عام 2015م عندما تحالف عفاش مع الحوثي وفزوا الجنوب، وطارق اليوم لا يحارب الحوثي لأجل تحرير الشمال، بل هو يحارب الحوثي إنتقاماً لقتل الحوثي عمه صالح عفاش.. وكل الشماليين (آل عفاش على آل الأحمر وقبائلهم وأتباعهم وخدمهم وعبيدهم من شوافع اليمن الشمالي) كلهم أعداء الجنوب والجنوبيين، ويجب الحذر منهم ومن شرورهم وغدرهم ومكرهم، (وَإِن كَانَ مَكْرُهُمْ لِتَزُولَ مِنْهُ الْجِبَالُ).. ولا مستقبل للشعب الجنوبي الحضرمي ولا لأجياله القادمة، إلا بفك إرتباطه من الوحدة اليمنية المتعفنة، وإستعادة كامل حقوقه الشرعية المغتصبة بالقوة والحرب، وفي مقدمة تلك الحقوق، حقه في تقرير مصيره وإستعادة دولته وكرامته ومقدراته.

347573
[3] ونعم المقدشي عندما كان رىيس هيىة الأركان حقق انتصارات
الجمعة 09 نوفمبر 2018
علي طالب | كندا
الدنبوع مفلس بل اعمى والذي اعمى دليلة حزب الإصلاح أنا على يقين ان الدنبوع بصم على تعيين المقدشي من دون علم لان الدنبوع عبارة عن مطية للإصلاح يمرر لهم سياستهم مقابل بقاءه رىيس وطبعا هذا بدعم من السعودية.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
مؤسسة تجارية رائدة بعدن تفاجئ المواطنين بخفض أسعار الأغذية
عاجل : سقوط جرحى من القوات السعودية باطلاق نار في المهرة
عاجل : "محسن النقيب" وزير التدريب الفني في «حكومة» الحوثي يظهر مجدداً ويعلن انشقاقه
توتر في المهرة.. "وعدن الغد" تتحصل على أسم القتيل في المواجهات
عاجل:مليشيات الحوثي تقصف مدينة لودر بقذائف الهاون(صور)
مقالات الرأي
  إجراءات البنك المركزي البريطاني تجاه أرصدة اليمن، والحكومة الشرعية بالتحديد أكثر من غريبة.. ترى ماذا
أكبر الظن أن دوافع وأسباب كارثة الحرب التي عصفت بالبلاد منذ أربع سنوات لا زالت في طي الكتمان، تلك الحرب
  يقول المثل أتبع من يُبكيك ولاتتبع من يُضحكك، هذا المثل له مغزى غاية بالروعة وليس المقصود به من يضربك أو
  لست من هواة ثقافة الإحذية ، ولامن عشاق ثقافة الارتزاق ، أشفق على على المتعصبين الذين لايعرفون من المبادئ
في 26 سبتمبر 1962 قامت في صنعاء ثورة قادتها مجموعة أطلقت على نفسها الضباط الأحرار. كانت الثورة ترتكز على إسقاط
بدّد التحالف العربي الوقت الثمين الذي أتيح له خلال أربع سنوات ، وشتّت قوّته بيديه وبقراره :دخل في معركة
  سيأتي اليوم الذي تتوقف فيه الحرب طال الزمن أو قصر، وعندها سيجد اليمنيين أنفسهم بمختلف مكوناتهم السياسية
بفضل من الله ثم بفضل الاخ العزيز اللواء ركن ابوبكر حسين محافظ ابين الرجل الاستثنائي ورجل المهمات الصعبة
عجيني وخبز يدي.. قالها (علي عبدالله صالح) عن قيادات الشرعية ولم يكذب. يعرفهم صالح جيدا، فهو من انشاءهم وهيئهم
هرمنا من تزايد الأزمات وكثرة النكبات وتوسع مساحات الخلافات وتشعب الأمور وتعقيد حالات التقارب والتفاهم حول
-
اتبعنا على فيسبوك