مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 26 مارس 2019 11:08 صباحاً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الجمعة 09 نوفمبر 2018 01:44 صباحاً

الفريق النخعي والسيرة العطرة الحافلة بالانجازات..

 


يعتبر الفريق الركن / عبدالله سالم النخعي المعين حاليآ لرئاسة الاركان العامة للقوات اليمنية من اهم الكفاءات العسكرية ذات المستوئ العالي والريادة نظرآ لتفانيه المطلق في عمله المجسدة على ارض الواقع وذلك من خلال تبؤة عدة مناصب في السلك العسكري وادارته لهذه المناصب بحرفة القائد الفظين الشجاع الفذ الذي اكد قولآ وفعلآ من خلال تعاطيه مع سير الاحداث ان الرجل السليم في المكان السليم .
فالفريق النخعي لم يدخل معترك السلك العسكري بمحض الصدفة بل اتئ لهذا المكان الحيوي والهام لما يحملة من دورات علمية عسكرية متتالية وفي نسق واحد الا وهو النسق العسكري ليعتلوا بهذا الكم الهائل من الدورات والتاهيل العلمي بان يكون علئ راس هرم رئاسة الاركان التي تعلم جليآ بان الفريق سوف يدور شؤؤنها العسكرية بكل اساليب فنون الضبظ والربظ في القانون العسكري الذي وجد ظالته المنشود بوجود قائد محنك وهامة وطنية تعددت ماثرها ومناقبها في الوسط العسكري لتشكل واياه وجهان لعملة واحدة لخدمة الوطن والمواطن كل لحضةً وثانيةً
فالفريق النخعي المتسلح بالعلم والارادة الصلبة الفولاذية قادرآ على ان يحط النقاط علئ الحروف لرئاسة الاركان ويبعث فيها كل ماهو جديد في القانون والباسها حلةً جديدةً ممزوحةً بالتسلح المعرفي والعلمي واخراجها للعالم الخارجي بصورة اجمل تسر الناظرين تظل شاهدة في كينونتها وديمومتها للاجيال القادمة ان القادات الوطنية بمثل الفريق النخعي من طراز ثاني اضاف للحياة العسكرية قوانين وقواميس من شانها احداث نقله نوعية للعمل العسكري الذي ينتظر مثل هذه الهامات الغيورة التي سوف تبذل الغالي والنفيس كي تعيد للمنظومة العسكرية القهاء الوضاء الفاقد سطوعه التنويري في خضم الاحداث التي اكدت قولآ وفعلآ ان الفريق النخعي لم ياتي لهذا المكان الا وفي مخيلته الحلول الناجعه المتصور لها العقل والمنطق.
لانخفيكم شيئآ اننا اليوم امام عتاب مرحلة جديدة تختلف في مظمونها عن سابقاتها واننا سوف نشهد قفزة ايجابية في رئاسة الاركان وتتحرك مياها الراكدة الئ الامام كوننا بين ايادي وطنية شريفة لم يدنسها الخبث السياسي مبداها الاول والاخير الولاء لله ثم الوطن وليس لافراد وجماعات بام عينها..


كتب/ ناصر الشماخي



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
رئيس المجلس السياسي للحوثيين يهاجم اللواء عيدروس الزبيدي
الكشف عن معلومات جديدة حول دفن جثمان علي عبدالله صالح 
البنك المركزي يسحب الدفعة رقم 19 من الوديعة السعودية
شيخ قبلي من شبوة يهاجم قوات النخبة
طلقة راجعة تسرق فرحة الطفلة منى المحضار من بين إخوانها بريمي عدن
مقالات الرأي
الحرب في الجنوب أفرزت معطيات جديدة بتغير وعي الداعم وولادة ثقافة دخيله غير مألوفة في الوسط الاجتماعي لذلك
  أمتشقت قلمي مراراً وتكراراً وأضطجع على أوراقي ليخط ماتيسر له عن الشيخ مختار الرباش،وكلما (هممت) بالكتابة
تمر البلاد (ولا أقول الوطن) بمرحلة حرجة جراء المخطط الاستخباري الذي أرهقها منذ 11 فبراير 2011م.. السيناريو مر
تحركت بعد ظهيرة يوم الأحد متجهاً صوب لودر، فمررت بزنجبار العاصمة، رأيت التشجير يزين ملامح طرقاتها، لم يلفت
نحتفل اليوم بأهم وأغلى حدث وهي الذكرى الرابعة لانطلاقة عاصفتي الحزم والأمل بقيادة المملكة العربية السعودية ,
كلام واضح وضوح الشمس ولا فيه اي لبس المجلس الانتقالي بهكذا كلام يعني أصبح حزب معارض في ساحة الجنوب وليس مكون
أيها الأمناء المحاسبون ، بل أيها الضالون المضلون ، أيها الفاسدون المفسدون ، شعبكم قد ضحى كثيراً ، وأعطى بلا
 دعونا مرارا وتكرار الى صوت عقل جنوبي يوحد ولا يفرق, ينتقد ولا يخون, يحفز الهمم ولا يهبطها, يساير الواقع ولا
1- في مساء 25 مارس 2015م استشعاراً بالخطر وإحساساً بالمسؤولية وفهماً صحيحاً للتضامن الاخوي وتطبيقاً لقوله
عبدالجبار ثابت الشهابي الفتنة نار قد تحرق الأخضر واليابس في حياة المجتمعات، ولذلك نهى الله ورسوله عن بث
-
اتبعنا على فيسبوك