مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 14 ديسمبر 2018 12:41 مساءً

  

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

(تقرير)نشطاء بردفان : طموحنا جنوب يسوده الإستقرار والتكاتف والشراكة في صنع القرار

من فعالية سابقة للحراك الجنوبي
الأربعاء 14 نوفمبر 2018 12:08 مساءً
ردفان(عدن الغد)خاص:

 

 

 

رصد / رائد محمد الغزالي

 

أن الوضع الحالي الذي يمر به اليمن شماله وجنوبه ،يعد وضعا صعباً في كل جوانبه بسبب الحرب الدائرة بين التحالف العربي مسنود بقوات جنوبية وبعض من قوى الشمال من جهة، والحركة الحوثية التي تسيطر على شمال اليمن من جهة أخرى، في تقريرنا هذا نسلط الضوء على الوضع في الجنوب وقضيته التي تحمل هدف سعى الكثير من الشعب المتمثل بفك الإرتباط عن شمال اليمن،  وقدمت تضحيات في الأنفس وأقيمت مسيرات ومهرجانات وفعاليات منذ 7 سنوات لتحقيقه ،لكن الوضع الحالي ومنذ خروج القوات الشمالية منذ ثلاث سنوات بعد مواجهات مع المقاومة الجنوبية التي تشكلت في أحداث الحرب الأخيرة 2015،لم يستقر بعد، حيث أن هناك الكثير من المشاكل وغموض يكتنف المشهد الجنوبي بعدم تجسيد هدف القضية واقعياً، هنا وعبر عدن الغد أحاديث لنشطاء وشخصيات مجتمعية بردفان يأملون فيها جنوباً يسوده الاستقرار والتكاتف والشراكة في صناعة القرار والإجماع عليه.

 

 

 

 

- التكاتف لتحقيق التقدم

 

عبدالرزاق الشعيبي عضو المجلس الإنتقالي مديرية ردفان قال بداية شكرا لصحيفة عدن الغد التي أتاحت لنا الفرصة كي نعبر ما بداخلنا فيما يخص واقعنا الجنوبي وهذا شيء جميل،

بالنسبة لطموحنا فعلا كان لدينا طموح ومازال بجنوب نعيش فيه بأمن وأمان وإستقرار ومتكاتفين، ونريد واقع جنوبي نستمر بالعيش فيه بحرية وكرامة،  مستقل يسوده الحب والاخاء والتسامح ،دون تمييز وبعيدا عن المناطقية النتنة المرفوضة شعبياً، وهذا ليس طموحي لوحدي بل طموح شعبي، وذلك حفاظاً وصوناً لتضحيات الشهداء الذين وهبوا أنفسهم من أجل ذلك،  وهذا يجب على الجميع فعله.

 

وأختتم لو أردنا وطن جنوبي مستقر علينا بالعمل بنهج التسامح وكذلك التكاتف فيما بيننا بعيداً عن الأحقاد، أما بغير ذلك فلن نتقدم ونتطور، وهذه رسالتي للجميع.

 

 

 

-  تكريس التلاحم الحقيقي

الأستاذ عبدالفتاح لمبر قال : مايشهده الجنوب من أوضاع صعبة لا تبشر بخير وهذه حقيقة ومعظمنا يدرك هذا الواقع.

 

وقال لمبر أن هذا الذي يحدث من غموض رغم وجود المجلس الإنتقالي الذي تشكل بعد أحداث الحرب الأخيرة، هو نتيجة التشتت فيما بين الفرقاء السياسيين الجنوبيين الذين وكما قال كل فريق في وادي،  وهذا سبب التأخر رغم أن الشعب محتاج لمن يديره ويساعد لتنظيمه،   وقد تحمل الكثير من الصبر.

واضاف لمبر حان الوقت بجدية للسعي من أجل التلاحم والتوافق وهذا بحاجة لقرار شجاع من الفرقاء ينبع من الحرص على القضية الجنوبية واحترام التضحيات، وتغليب المصالح الشخصية ،وتقدير المعاناة .

 

وأختتم الوضع الحالي يطمح أبناء الجنوب للخروج منه إلى وضع مستقر يضمن لهم حقوقهم المشروعة، وحذر من استمرار الوضع كما هو دون وضوح ستتعقد الأمور كثيراً.

 

 

 

- الإنتهاج العقلاني

 

الناشط رضوان مثنى القماري قال : الإنتهاج العقلاني تبنى عليه الأوطان ويبدأ هذا الإنتهاج من المجتمع نفسه ثم القيادة ليصبح الجميع ينتهجون العقلانية التي تعد من ركائز العمل الوطني.

 

وأضاف إن واقعنا الجنوبي اليوم يحتاج إلى أن نكون أكثر عقلانية في تعاملاتنا ويجب محاربة الظواهر السيئة التي تؤثر على مجتمعنا، وكذلك علينا أن نتقارب ونتبادل الآراء فيما بيننا بتقبل ورحب واسع،ويجب الأخذ بالإنتقاد البناء  ،بأخذ المفيد منه، لتصحيح بعض الأخطاء ،رسالتي كأحد أبناء الجنوب بإن نتعاون وننبذ التعصب والأنانية، والإقصاء ،لإنها مقيتة لا توئسس عمل مثمر على الواقع، وعلينا أن نحرص على السلم والإنتهاج العقلاني، وذلك بالقيام بالتوعية وإقامة الندوات في المديريات والمحافظات لترسيخ مفهوم العمل العقلاني، وعدم تخوين الآخر للآخر بمجرد إختلاف في الرأي ،لإننا في مرحلة صعبة تشهد تشابك وتداخل اقليمي ضمن مشروع دولي.

 

 

 

 

 

 

 

- نشر التوعية لترسيخ حرية الرأي

 

منيف فضل محمود هو الآخر ناشط مجتمعي قال : أبناء الجنوب انتهجوا ثورة سلمية وكانت تلك الثورة مبنية على قاعدة التسامح والتصالح، وهذا الأمر عظيم جدا، وهو مفتاح الإنتصار الذي حدث ضد قوى صنعاء،

لكنه لم يخفي أن الجنوب بوضعه الحالي يحتاج إلى تماسك وتكاتف من أجل تحسين أوضاعه، بما فيها الوضع السياسي وتحقيق الهدف المنشود.

 

 و أشار منيف إلى أن هناك مؤامرات تحاك ضد أبنائه والتصدي لتلك المؤامرات يكمن في التوحد الحقيقي ونبذ الخلاف الجانبي.

 

وقال تحسين السلوك أمر مهم بين أبناء المجتمع ،كي يكون هناك حسن تعامل ليساعد ذلك الشعب على التنظيم وإحترام قواعد العمل والإستجابة الإيحابية لأي تحركات، ورسالتي أن على المجلس الإنتقالي الجنوبي الذي يعتبر قوة جنوبية حديثة تقديم روح المبادرة بالعمل على الميدان لنشر التوعية التي تحث على التعاون بين أبناء المجتمع واحترام وجهات النظر التي يبديها الآخرين، أكانوا فئات شعبية أم قوى مجتمعية ومكونات، وذلك بتجسيد التسامح والتصالح عبر نشر مفاهيمه، ويجب أن تركز تلك التوعية على إرساء السلام والإنفتاح وتقبل الرأي.

 

 

 

 

- تعزيز مبادئ القيم والأخلاق 

الشاعر أشرف برجش الردفاني أحد الشعراء الذين نشطوا لدعم إنتفاضة القضية الجنوبية منذ سنوات، قال أن على أبناء الجنوب أن يتكاتفوا في أي مكان يتواجدون فيه في الداخل أو الخارج، وذلك لتحقيق المصالح العامة.

 

وقال الردفاني في دعوته أن على الجنوبيين أن يتكاتفوا فيما بينهم لتحقيق مصالحهم وأهداف قضيتهم، بتكريس وتعزيز ثقافة الأخلاق بتوعية الأجيال الصاعدة، والذين لا تزال عقلياتهم تمارس الأنانية، ونبذ الخلافات أكثر من أي وقت مضى.

 

وقال ظروف الحرب في اليمن أفرزت وقائع ومتقلبات نتيجة التداخلات الاقليمية والدولية، ولا بد أن يتماسك الجنوبيين فيما بينهم في كل مديرية ومحافظة، والحرص على عدم إثارة أية خلافات ومهاترات فالوضع الذي نمر به كما قال أشرف يعد خطير ولا يحتاج لمشاكل جانبية.

وقال إن التكاتف والتعاون وتكريس التقارب والتنارل لبعضنا عوامل أساسية لتحقيق تحسن للأوضاع في كل الجوانب ،بما فيه الوضع الأمني الذي قال لن يحدث إلا بتعاون الجميع، كل تلك وإن تم تطبيقها على الواقع سنتقدم خطوات كبيرة لإنتزاع الحقوق كما قال. 

 

،

 

 

 

 


المزيد في ملفات وتحقيقات
الاسكافي..مهنة كانت تسير نحو الانقراض ..أنعشتها البطالة ليمتهنها الشباب
تحقيق  / الخضر عبدالله : كانت مهنة تصليح الأحذية في بلادنا  حصرا على الطاعنين في السن وكادت أن تندثر لكن شباب دفعهم ضيق الحال، إلى احترافها، استطاعوا إحيائها
انطلاق المهرجان الوطني للمسرح بعدن: إعادة لروح المسرح واسدال الستار على مجموعة من الأعمال الضخمة لكبار المؤلفين والمخرجين
عدن هي أساس الثقافة والحضارة والفن وهي من عرفت المسرح وأبدعت فيه وولد منها كبار النجوم وكانوا من أعمدة الفن والثقافة بعدن وفي الوطن العربي عامة , لكن مع الأسف الشديد
ماذا تحمل عودة هادي إلى "الرياض"
 بعد رحلة ليست بالقصيرة حملت الكثير من التكهنات والشائعات والتخمينات , وبين مد وجزر سياسي ودبلوماسي وحالة من عدم الاستقرار في تحليل وتفسير مصير  الرئيس اليمني




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
وفاة شبيه علي عبدالله صالح 
الميسري :اي يمني سيصدق سلام الحوثيين هو "حمار"
قال إن ‏دول التحالف لا تقف مع هادي.. مسؤول إماراتي بارز: التحالف العربي يهيئ لانتخابات قادمة في اليمن
النص الحرفي "لاتفاق ستوكهولم"
اول ظهور للزميل عادل اليافعي بقناة ابوظبي 
مقالات الرأي
لا يجوز ان ينزعج الاشقاء في المملكة العربية السعودية من حصول بعض اليمنيين على مكرمة جلالة السلطان قابوس بن
ــــ خلال الأسابيع الماضية عادت الحرب اليمنية، مرة أخرى، إلى الواجهة الدولية، لكنها حضرت بوصفها مأزقاً
  نتائج مفاوضات " ريمبو " حددت خارطة حل الازمة بتجزئة حلولها، كانت نتائجها لصالح الانقلاب والاعتراف
ما لفت انتباه الكثيرون من المتابعين السياسيون وغيرهم من المهتمين بالملف اليمني في العالم ودول الإقليم
أستبشرنا خيرآ عند سماعنا بدخول شركة جديدة للإتصال وخدمة النت في المحافظات الجنوبية والتي كان الحديث عنها منذ
  بحنجرته الذهبية أطرب الفنان الكبير أبوبكر سالم ملايين المتذوقين لفنه، وما أجمل أن يتمكن الفنان من زمام
ما حدث في السويد  هو شرعنه  للحوثيين، بعد الخسائر الكبيرة التي تلقوها خلال السنوات الثلاث الماضية، وبعد
تطالعنا بين الحين والاخر العديد من الصحف المحلية والمواقع الاخبارية بالشكي من سيطرة الاحمد الصغير وأتباعه
باختصار شديد ، هل يدرك قادة الحراك الجنوبي مدى خطورة المطالبة بحق تقرير المصير للشعب الجنوبي ؟! فالخطر لايكون
  لم تتوقف كافة الأدوات الإعلامية الممولة قطرياً للحظة واحدة عن الحديث المستمر حول قضية مقتل الصحفي جمال
-
اتبعنا على فيسبوك