مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 24 مايو 2019 12:36 صباحاً

  

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

تقرير :جرحى الحرب ومعاناة متواصلة

السبت 17 نوفمبر 2018 02:17 مساءً
عدن(عدن الغد)خاص
د. زينب القيسي: مستعدة لكشف العصابات التي تتلاعب بملف الجرحى المتواجدة في السعودية وبالاسم !!
تقرير عبد اللطيف سالمين
مازال ملف الجرحى شائكا وصعبا ويعود للواجهة بين كل فترة،  ومع كل التقارير التي تنشر عن الاهتمام الكامل بالجرحى، يشكو الكثير منهم الإهمال المستمر وعدم الرعاية.. آخرها كان الأسبوع الماضي نظم فيها الجرحى وقفة احتجاجية أمام مستشفى البريهي بعدن.
طالب جرحى الحرب في العاصمة عدن والمحافظات المحررة، كافة المعنيين بإعادة النظر في إدارة  الملف المتعلق بهم،  يأتي ذلك للحصول على ضمان كامل وأن يتم تقديم الاهتمام والرعاية المستمرة للجرحى الذين ضحوا بصحتهم وتركوا خلفهم أبناءهم وأسرهم..
...................................
الجرحى أغيثونا بأسرع وقت
ناشد الجرحى خلال الوقفة احتجاجية كلا من الشرعية والتحالف العربي ومركز الملك سلمان بضرورة الاهتمام بهم وإغاثتهم بأسرع ما يمكن.. داعين إلى عدم التهاون مع  جميع القائمين على ملف الجرحى.
 
تلاعب في ملف الجرحى !!
وعبر الجرحى وذويهم عن استيائهم التام من كل من  يتلاعب بملف الجرحى، والتعامل ألا إنساني مع ملفهم.. مؤكدين أن القائمين على أمورهم غير آبهين بمعاناتهم والأضرار التي تنتج عن سوء الخدمات الصحية المقدمة لهم في عدد من المستشفيات.
ومن جهتها ناشدت الدكتورة زينب القيسي نيابة عن جميع الجرحى في اليمن كل الجهات المعنية أن تعيد توحيد حسابات جرحى الحرب وأن توقف  الاختلاسات التي تحدث، وكذلك الفساد المالي الذي يرافق إدارة ملف الجرحى.
وكشفت  القيسي "أن هناك عصابات تتلاعب في ملف الجرحى دون أن يتم إيقافها عند حدها،  وكذلك بعض القائمين على الملف الحساس".. مبدية استعدادها التام لكشف تلك العصابات المتواجدة في العاصمة السعودية الرياض كل باسمه".  
 
الجريح.. لا اهتمام حقيقي 
وفي السياق شكا الجريح (ص.ق.م)  من الإهمال الذي يتعرض له الجرحى وألا مبالاة، وعدم وجود اهتمام حقيقي بالجرحى في المستشفى.. موضحا أنه "يعاني تهشما في عظام الرجل وتلف في الأعصاب، وله 5 أيام متواجد في مستشفى البريهي دون أي مراعاة لحالته الصحية"، حد وصفه.
 
التلاعب بملف الجرحى
وطالب منصور سيف مثنى المسؤول عن ملف الشهداء والجرحى في محافظة لحج، جميع الجهات المعنية بالأمر أن تعيد النظر في بعض القرارات الخاصة التي تصدرها بخصوص ملف الجرحى، ولضرورة التصدي لكل من يتورط تلاعبه بملف الجرحى.
وضرب مثنى مثلا يصف به التلاعب الذي يحدث قائلا: "على سبيل المثال يحدث أن يكون هناك جريح والمبلغ المحتاج لعلاجه 50 ألف ريال فقط، ويتم علاجه بمبلغ خيالي قد يصل لنحو أربعة آلاف دولار".
وتحدث أخو أحد الجرحى قائلا:  "تعرض أخي لإصابة بالغة أثناء مشاركته خلال الحرب في  جبهة محافظة الحديدة في منطقة كيلو 16 إثر احتراق العربة العسكرية التي كان على متنها، وأصيب جسده بالعديد من الشظايا، تعرض لأثر ذلك بإصابة بنزيف حاد في دماغه".
وتابع "قمنا بنقله إلى المستشفى  وعقب ثلاثة أيام أبلغوه الأطباء بأنه تم استكمال علاجه ومغادرة المستشفى".. مؤكدا أن أخاه حاليا في المنزل ولا يستطيع الحركة، وعند إعادته إلى المستشفى مرة أخرى، أبلغوه الأطباء بأن هذا كل ما يستطيعون تقديمه له من خدمات صحية، وبإمكانه السفر إلى الخارج لاستكمال علاجه.. محذرا مسؤولي الشرعية من ثورة أخرى ضدهم في حال عدم القيام بواجباتهم تجاه الجرحى.
من جهتهم ناشد الجرحى رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي ومركز الملك سلمان، بضرورة وضع حد لكل من يثبت تورطه في إهمال أوضاع جرحى الحرب بالمستشفيات. ولضرورة الاهتمام بالجرحى الذين قدموا كل شيء لخدمة الوطن وهذا اقل ما يمكن تقديمه لهم لرد الجميل وعرفان لتضحياتهم الباسلة.
جميعنا يعلم التكلفة الباهظة للحرب وما نتج عنها من ضحايا،  ولا أحد ينكر الاهتمام الذي ناله بعض الجرحى،  إلا أن الاهتمام يجب أن يطال جميعهم كون البعض مازال حتى الآن يتألم .. مطالبا بأقل حق من حقوقه كونه خسر كثيرا ولم يعد بمقدوره التحمل أكثر.
 لا يعقل أن يخسر الإنسان عافيته وصحته وماله لأجل وطنه ويقف وطنه والقائمون عليه عاجزين عن تقديم الرعاية له.
 
 

المزيد في ملفات وتحقيقات
قائد كتيبة الدفاع الساحلي بسقطرى .. يؤكد بأن تسجيل الدفعه الجديدة جاء بناءً على توجيهات وزارة الدفاع اليمنية
أكد العقيد "سعد سالم" قائد كتيبة الدفاع الساحلي بسقطرى بأن تسجيل الدفعه العسكرية الحاليه جاءت بتوجيهات من وزارة الدفاع اليمنيه الشرعيه وبتنسيق مع السلطه المحليه في
الذكرى التاسعة والعشرون ليوم الانتصار للثورة اليمنية وبداية نكبة الجنوب الكبرى.
‏يصادف اليوم الأربعاء موافق 22مايو ذكرى يوم الوحدة اليوم الذي تم فيه الإنتصار للثورة اليمنية 26سبتمبر و14أكتوبر والذي جاء تتويجاً لنضالات أبناء اليمن الأحرار في
بعد خمس سنوات من الحرب .. تعز الحصار لايزال قائم .. والطرق مغلقة إلى أجل غير مسمى
مناطق معزولة عن بعضها بشكل كلي ومسافة ال 10 دقائق باتت تستغرق 12 ساعة مشوار ال 100 ريال بات يحتاج 15 ألف مواطنون غير قادرين على العودة إلى منازلهم والمئات فقدوا وظائفهم..




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
ظل غريب يطوف في سماء أبين
ظهور جسم غريب في سماء محافظة أبين
الجنرال الأحمر : لا وحدة بالإكراه
انفجار انبوب المياه الواصل الى مديريات المعلا والتواهي
عاجل: طائرة بدون طيار تحلق فوق سماء مدينة الشعب
مقالات الرأي
العشوائيات لم تعد بالأمر المستهجن لكثير من الناس بل وغالبيتهم فكل الأمور بعد أن أصبح التخطيط أمر مستقبح
خطأ تكتيكي وعسكري جسيم وقعت به مليشيات الحوثي بفتحها جبهة الضالع , لقد تحولت معركة الضالع من الهدف المرسوم
  عبدالجبار ثابت الشهابي الغاز المنزلي.. لا ندري ما علة هذا العذاب الذي يريد البعض أن يكرس أسبابه، وأن يظل
  عزيز محمد الأحمدي حان الوقت الذي يستقيظ فيه الجنوبيين الواهمين بالانفصال و المتمسكين بالمجلس الإنتقالي
بعد أن تصحرت العلاقة بين الشرعية والإمارات في الآونة الأخيرة  ماذا أرادت الامارات أن توصلة للشرعية
   في البدء على ان اشير قبل ان ابين وجهة نظري بشان العوامل والعلاقات السبية المسؤولة عن هذا
  سيكون على الجنوب وابنائه مواجهة واقع قادم أشد ظلاما من الواقع الذي نتج عن الثورة الأولى إذا استمر
في مثل هذا اليوم من عام 90م  21 مايو تم اعلان الوحدة الاندماجية بين جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية
      الخد يعلم ما في الدمع من حرق *** وليس تعلم ما فيه المناديل   ان البكاء على قدر الشعور  **  فكم
في مثل هذا اليوم السابع عشر من رمضان 2015م ابتدا يومي بالاستيقاظ لتناول وجبة السحور ومن ثم الاستعداد للذهاب الى
-
اتبعنا على فيسبوك