مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 17 يناير 2019 03:05 صباحاً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
السبت 17 نوفمبر 2018 09:20 مساءً

لعبة قذرة والأقذر ( اللاعبين ) !!

تعلمنا وسمعنا ان السياسة ( لعبة قذرة ) لا تحكمها معايير أدبية او أخلاقية ولا تحكمها أحكام او تحتكم لضوابط ومعايير محددة !

إنما هي تحتكم إلى ( المصالح ) هنا او هناك وكثيرا من القادة والساسة في العالم يعملون وفقا لما يحقق مصالح بلدانهم مهما يرفعون من شعارات

تنادي بالحرية والعدالة او الحفاظ على المدنيين أثناء الحروب التي تشعلها مصالحهم  هنا وهناك ! الحروب التي نال وطننا العربي نصيب الأسد منها

حروب ضحيتها المواطن العربي وممارسي تجارتها والاستفادة منها هم ( تجار الحروب ) الذين للأسف الشديد من يعمل ويسهل لهم مواصلة عبثهم هم قلة قليلة من الدخلاء على العمل السياسي

ومن الذين يمارسون قذارة العمل السياسي بجهالة تسببت في مأسي أوطاننا وشعوبنا العربية

ولا شك ان معظمنا تابع قبل أيام تلك الزيارة التي قامت بها قيادات إصلاحية الى دولة الإمارات العربية المتحدة

ذلك الحدث الذي تعامل معه الكثير بردة فعل فيها من جهل السياسية

والعمل السياسي ما يجعل تخوف الكثير يزداد وجعل الكثير يقول هل هولاء قيادات سياسية يؤتمن عليها ان تقود جماعة فما البال بقيادة وطن !

 انه لمن الغباء ان نصدق ما يقال عبر وسائل الإعلام من  الاتهامات المتبادلة بين نظام او حزب او جماعة !  فالكل يمارس لعبة قذرة ! والكل يعمل على التفاهم السياسي وتبادل المصالح !

فأن تمت قالوا عن بعضهم أشقاء ومصيرهم مشترك ! وان اختلفوا قالوا عن بعضهم وكالوا التهم ضد بعضهم فذاك يقول هؤلاء إرهابيين

وذولاك يقولوا نحن  من يتصدى للعدو ومن يريد ان يحتل أرضنا ! وهولاء يقولوا وهولاء يقولوا !  لكن ماذا نقول نحن أبناء الجنوب

هل سنظل أداة تلعب بنا وتتبادل ألأدوار علينا الأصدقاء والأشقاء ! هل سندرك ونعلم جيدا ان السياسة لعبة قذرة ان لم نحسن اللعب فيها

 سنظل ممزقين وفينا من الضعف والجهل ما يجعل الأعداء يتصالحون ونحن أعداء بعضنا البعض !  أما آن الأوان ان نحترم بعضنا وكبارنا وقادتنا

ويعمل الجميع بصدق وإخلاص على توحيد الصف الجنوبي المشتت ! توحدوا أيها الجنوبيين ان إمامكم مرحلة صعبة وبالغة التعقيد

لا مكان فيها للجماعات المتصارعة التي ستتردد كثير من الدول المحبة للعدالة والسلم في العالم ... ستتردد ان تقف الى جانب جماعات متخلفة رغم كل المآسي والمحن التي عصفت بها وبشعبها والوطن ظلت هي تلك العقليات البليدة وتلك المجاميع التي عرف الأعداء جيدا منذ عهد عفاش  كيف يتقاسمون طاعتها وولائها ببلادة وجهالة

جعلت الكثير منهم يقتات على حساب الوطن

 ومآسي وويلات حلت بشعب عظيم لازال يرجو منهم سرعة وحدة الصف الجنوبي قبل فوات الاوآن

 

اللهم اني بلغت فأشهد

تعليقات القراء
349284
[1] اخيرا فهمت
الأحد 18 نوفمبر 2018
واحد من الناس | اقليم حضرموت المستقل
اخيرا فهمت واخيرا افتهم لك يلخضر. مش كل من قال فك ارتباط واستقلال ناجز شريف. أغلبهم عملاء الريال السعودي والدرهم الاماراتي والدولار الأمريكي. هذا ما حاولنا أن نوصله لكم ولكنكم كنتم مع من يسمينا عرب 48 وخونة واصلاحيين بينما الخونة الحقيقيين هم أول من سيمد يده للاخونج كما مدوا أيديهم لطارق عفاش حالما تصل الأوامر الإماراتية الشريفة. عندما قلنا إن الامارات لم تاتي من أجل استقلال الجنوب بل من أجل مصالحها الخاصة اصبحنا خونة. اصبحنا خونة ايضا عندما قلنا إن انقلاب الامارات على الشرعية وتكوينها قوى مسلحة خارج إطار الشرعية التي تدعي انها جاءت لدعمها وبدعوة منها فالسبب ليس حبا في الجنوب وإعداد العدة للاستقلال بل لتلوي ذراع الشرعية وتحقيق اجندتها الخاصة. هل سيصحى بقية الشرفاء من امثالك يلخضر قبل أن يفوت الأوان ام سيستمرون مثل غنم سلمى خلف المجلس الفانوسي المكون من مرتزقة يبحثون عن مصالح شخصية !!! من خان من ادخله البيت فسيخون من حرضهم على معاداة من دعاه

349284
[2] سلم لي على وحدة الصف الجنوبي
الأحد 18 نوفمبر 2018
سلطان زمانه | الدحابيش
أرأيت غيرة المرأة حين يحتضن زوجها ضرتها؟ ذاك هو المشهد الذي أشرت إليه!



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
مقتل جندي واعتقال 5 مطلوبين في اشتباكات بين مسلحين وقوة امنية من شرطة القاهرة
وزير في الحكومة يناشد الرئيس هادي
مقهى شهير لمناقشة قضايا انفصال الجنوب يوصد ابوابه عقب انعدام حليب شمالي
وصول قيادي حوثي إلى عدن "صورة"
عاجل : الكشف عن محاولة لاغتيال صلاح الشنفرة
مقالات الرأي
في لقاء ودي اليوم جمعنا  مع الأخ د/عمر عيدروس السقاف رئيس الهيئة الشعبية الجنوبية والاخ د/نجيب الحميقاني
  المجلس الانتقالي الجنوبي يتمسك بمشروع الاستقلال ولم يتخلى عنه وحقق مكاسب إعلامية وسياسية وعسكرية واضحة
  تعيش بلادنا اوضاع متردية في شتى المجالات نتيجة الازمة السياسية التي عصفت بالبلاد واعقبتها الحرب الطاحنة
  بقلم د سالمين الجفري نشط في الهند في منتصف القرن السادس عشر طائفة تدعى «الخناقون» احترف أعضاؤها قطع
  تعرفت على الشهيد محمد صالح طمّاح عن قرب وتحديدا في العام 2010م وكانت البداية في منطقة القدمة بجبال يافع في
كان واضحا من ان تصريحات الاخ وزير الداخلية أحمد الميسري الذي أدلى بها في المؤتمر الصحفي الأخير له والذي ظهر
دعت الحكومة الألمانية أكثر من 10 دول كبرى وإقليمية ذات العلاقة بتقرير مستقبل اليمن لحضور مؤتمر هذا الشهر ولم
الهدف العام لرسالة حملة عدن لدعم العهد المدني لمدينة عدن .. كمفاوض مستقل ..امام اي جهة محلية سياسية او دولية
ــــــــــــــــــــــنبيل الصوفيـــــــــــــــــــــــ متفاجئ جداً أن الشهيد محمد طماح أصبح رئيساً
هناك مؤامرات اكتشفت في الجنوب تستهدف القيادات العسكرية الجنوبية وصلنا لمرحلة كسر العظم بصورة علنية بين
-
اتبعنا على فيسبوك