مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 06:46 مساءً

  

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

تقرير:رغم تعافي العملة المحلية أسعار الأدوية في عدن لم تتعافى بعد

الاثنين 03 ديسمبر 2018 11:46 صباحاً
عدن(عدن الغد)خاص

 

تقرير: عبد اللطيف سالمين

 

نعاني من مشكلة حقيقية في موضوع الأدوية نتيجة ارتفاع أسعارها رغم التعافي الملحوظ للريال اليمني مقابل العملات الصعبة في الأسابيع الأخيرة.

ومع انتشار الأوبئة والامراض  وفي وقت بدأت فيه اسعار المواد الغذائية بالانخفاض تدريجيا ما زالت اسعار الادوية تؤرق كاهل المواطنين في ظل الظروف المعيشية الصعبة وتمثل تحدي صعب يشكوه المرضى خاصة في ظل غياب الرقابة.

 

 

 الفوضى تعم تسعيرة الادوية وانعدامها من الصيدليات.

قالت الدكتورة" م.ن " ان الفوضى منتشرة في خصوص أسعار الأدوية بين الصيدليات وهي مشكلة يعاني منها الجميع يأتي ذلك مزامنة مع  انعدام الادوية واستمرار ارتفاع اسعارها وسط غياب تام لأجهزة الرقابة الصحية من الجهات المكلفة بذلك.

 

وأرجحت السبب في ان الأدوية مازالت أسعارها مرتفعة هو كونها مازالت متأثرة بالغلاء السابق في أسعار المستلزمات الاساسية التي تدخل في تركيب الدواء والتي زادت قيمتها اضعاف بالنسبة للادوية المحلية وكذلك مضاعفة تكاليف اخرى مهمة كمستلزمات التعبئة والتغليف.

 

وتابعت  الأدوية المستوردة تتأثر أيضا بسعر الصرف كونها لا تنفد من الصيدليات بسرعة مثل المواد الغذائية لذا لابد من وجود فارق بين التكلفة الفعلية للمنتج والأسعار الحالية وستتحسن بمرور الوقت.

بينما الأدوية الأخرى التي يكون الطلب مضاعف عليها انتهت من الصيدليات ويعزف العديد عن شرائها مما أدى إلى أزمة في توفر بعض أصناف الأدوية

 

وأضافت: اذا خفض الصيادلة الأسعار وفق السعر الحالي للريال اليمني فهذا يعني خسائر كبيرة لذا من الضروري بقاء الأسعار ليتحقق نوع من التوازن في مقابل الكم الكبير من الأدوية المستوردة التي لم تنتهي من الصيدليات بعد.

وأشارت إلى وصول الصيادلة إلى  مرحلة انعدام الكثير من الادوية بسبب مشكلة الصرف كون البعض يرفض شراء الادوية بسعر غالي لا يتناسب مع السعر الحالي للصرف  وبالاضافة إلى اختفاء بعض الادوية من الصيدليات نتيجة توقف العديد من الشركات المستوردة وضعف الانتاج المحلي مقارنة بالسابق.

 

 

وهذا بدوره انعكس على المواطنين بصورة سلبية ادى إلى افتقاد الكثير من المرضى لادوية مهمة لعلاجهم وان وجدت تجدها بعد مشاق كثيرة  خاصة أصحاب الإمراض المزمنة كأمراض الضغط والسكري والسرطانات المختلفة.

 

 

وفي السياق تحدثت احد المواطنين في المنصورة الذي كان في الصيدلية بحثا عن دواء صرف لزوجته الحامل مند أكثر من أسبوع ولم يجده حتى الان حد قوله. .

وقال المواطن:  ذهبت إلى كل الصيدليات في غالبية مديريات عدن كخور مكسر والشيخ عثمان والمنصورة وكريتر، ولم أجد هذا الدواء المهم لعلاج زوجتي.

وغالبا يكون الرد من قبل الصيادلة واحد" لم ناتئ بهذا الدواء نظرا لعدم ثبات سعر الصرف، سننتظر حتى تتبين الأسعار ونأتي به في الأسابيع القادمة"

هل يعقل ان ننتظر ونكون في رحمتهم كونهم يبيعون بكل الأسعار الغالية ومع ذلك يختار الصيادلة ما يناسبهم من الأدوية

وعبر المواطن عن استياءه من الدكاترة الذين يوصفون ادوية ليست متوفرة في السوق كون هذا يشكل عبئ كبير على عاتقهم خاصة حين يكون نفادها في السوق هو أمر شائع بين كل الصيادلة.

 

واتهم بعض الصيادلة وجود مستوردين يسيئون للأنواع الرخيصة المحلية من الأدوية عن طريق عدم فعاليتها بهدف تسويق منتجاتهم الاغلى دون العبء بظروف المواطن الاقتصادية الصعبة.

مؤكدا ان جميع الادوية المصنعة محليا- رغم ندرتها- تأتي وفق المواصفات الدولية وتخضع للرقابة.

 

 

شركات تخفض اسعار الادوية.

في الوقت الذي يشتكي فيه الكثير جشع التجار ويطالبون بخفض اسعار الادوية تداولت انباء صحفية عن اعلان بعض شركات الادوية تخفيض اسعارها متمثلة بشركة المفضل فارما ومجموعة الجبل.

وطالب المواطنين بقية الشركات  بتخفيض اسعارها وضرورة الرقابة على الصيدليات كون الاسعار لم تنزل حتى هذه اللحظة واي مزاعم في التخفيض تبقى حبيسة  بين التصاريح والبيانات وبعيده كل البعد عن الواقع.

 

وكانت قد صرحت مجموعة الجبل وشركة فارما في بيان صحفي  لها نشرته المواقع الصحفية ان التخفيض يأتي للوقوف دون التلاعب بأسعار الأدوية المستوردة من الخارج من قبل بائعي الجملة والتجزئة.

وركز البيان على قرار التخفيض في أسعار البيع والذي من المتوقع ان يتبعه قرار اخر بتعويض تجار الجملة والصيدليات على فارق السعر لبضائعهم من سبتمبر الماضي حتى هذا الشهر.

ولفت البيان ان البيع بالأسعار المخفضة سيتم البدء فيه في الايام القادمة داعيا كل الشركات المستثمرة في مجال الادوية إلى خفض الأسعار وهو ما ينتظر تحقيقه في الايام القادمة ليتبين حقيقة الأمر من عدمه.

 

 

المواطنون يطالبون بتسعير الادوية والرقابة من قبل وزارة الصحة .

وكشفت جولة الصحيفة في مختلف الصيدليات عن وجود حالة من الاستغلال لغياب الرقابة او التسعيرة الموحدة، حيث تجد كل صيدلية لها سعر خاص بها. في حين لا يلتزم البعض بالأسعار المرفقة في الأدوية بحجة زيادة أسعار الصرف وان الأسعار القديمة ما زالت لم تباع بعد.

 

وناشد المواطنين عبر صحيفة عدن الغد" وزارة الصحة والسلطة المحلية في عدن بضرورة وضع رقابة على أسعار الأدوية في ظل الأوضاع الاقتصادية الصعبة التي يعاني منها المواطنين والقيام بتوحيد أسعار الأدوية حتى لا يسهل التلاعب بها ويتم محاسبة كل من تسول له نفسه باستغلال أعباء المواطنين في تحقيق مكاسب شخصية.


المزيد في ملفات وتحقيقات
الحديقة النباتية العلمية في محطة ابحاث الكود الزراعية.. منجز علمي يبكيه عابرو السبيل قبل الباحثين
تحقيق/ علي أحمد يحيى.   الحديقة النباتية العلمية ليست مجرد حديقة بالمعنى الذي يفهمه عامة الناس، بل هي منشأة علمية نباتية تعكس مدى التقدم الزراعي العلمي في أي
فيما بلغت المديونية قرابة 44 مليار ريال .. (عدن الغد) ترصد بالأرقام معاناة كهرباء عدن وجهود التغلب عليها
بلغت المديونية قرابة 44 مليار ريال وعدد المشتركين 166281 مشترك اقل تكلفة بالعالم يكلف توليد 1 كيلوا 100 ريال يباع 17 وبعجز 83 % المنحة السعودية تشترط تسديد الفواتير لمواصلة
تقرير:بعد أن تعرضوا للتهميش والاهمال.. جرحى الحرب والمقاومة تضحيات ذهبت في مهب الريح فمتى سيتم انصافهم؟؟
  انهم من قدموا التضحية الكبيرة للوطن وفقدوا أجزاء من أجسادهم وصحتهم حتى تتحرر أراضي بلدهم وتعود كما مطهرة من كل من أراد أن يسلبها كرامتاها وحريتها.. انهم الأبطال




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
ظهور مفاجئ لعيدروس الزبيدي في مفاوضات السويد (فيديو)
عاجل :القاء القبض على عصابة تقطعت ونهبت 80 مليون من بائعي قات في عدن
قيادي في الانتقالي يرد على وزير الدولة الإماراتي : سندافع عن انفسنا ودماء الشهداء لن تهدر تحقيقاً لرغبات دولية
قيادي حوثي يدون انطباعه عن مشاورات السويد ويتسبب بصدمة عالمية للشعب اليمني .. ماذا قال؟
المبعوث الأممي يقدم خارطة طريق للحل السياسي وإنهاء الحرب في اليمن
مقالات الرأي
  تظاهرتان حاشدتان بجماهير غفيرة نظمهما الحراك الثوري الجنوبي يوم السبت الثامن من ديسمبر في مدينة كريتر
تظل ابين رهينة المحسبين وفريسة سهلة للتناقضات السياسية التي بات الاداة المحورية والفعلية لكثير من ساسة ابين
لم ولن أجد أي تفسير لقرارات وتصرفات فخامة رئيس الجمهورية المؤقت عبدربه منصور هادي غير حقده الدفين على عدن
لأول مرة وعلى غير المعتاد حضر وفد الحوثيين من «أنصار الله» قبل الوفد الحكومي إلى مكان انعقاد مؤتمر
يروي لنا التأريخ أن أحد شيوخ بني أمية وحكمائها، سألوه عن الأسباب التي أدت إلى زوال ملكهم فأجاب بشيء من
لقد أثبتت التجارب والمراحل والمواقف وأعطانا المؤشرات سلب اكثر من الإيجاب نحو كل القضايا الوطنية والافرازات
أوشكت على اﻹنتهاء الجولة الأولى من المفاوضات اليمنية-اليمنية بين أطراف الصراع والمنعقدة حاليآ بالسويد منذ
كثير من الشباب تضيع منهم الكثير من الأوقات في تصفح شبكة الإنترنت دون تحقيق فائدة علمية أومعرفية أو مادية وهي
هاهي عدن تستعيد جزء هام من القها ومجدها وبريقها الثقافي التليد بتدشين فعاليات المهرجان الوطني للمسرح (
محافظ محافظة أبين أنشط محافظ عرفته المحافظة، يعمل بهمة عالية، تراه في آخر النهار كأوله، رجل نشيط وعملي وصادق
-
اتبعنا على فيسبوك