مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 07:14 مساءً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الخميس 06 ديسمبر 2018 04:55 مساءً

{ الجدار القصير }

الحاضر يعلم الغائب والذي بإذنه وسخ يصفيها والذي بقلبه مرض واهام خشي رأسه يروح يدور له طبيب يعالجه.

والذي يحسب ان ابناء عدن هم الجدار القصير نقول له كل الأحداث والمنعطفات التي مرت بها عدن كانوا ابناءها هم السد والسياج المنيع وما2015هي ببعيد.

كل الذين كانوا يتطاولوا ويتقاصروا وقت الداعي فروا وولو الأدبار ولم يبقى فيها إلا ابناءها والعالم كله يشهد بذلك وبعدما تهدأ الأمور يجولك عيال عبداللا مع ودا يشخط وداك ينخط وداك يفحط وكأنه بارم ذيله وهم عند الجد نعاج بس يعرفوا ينطوا ويسرقوا وينسبوا انتصارات وانجازات غيرهم لهم وهذه هي عوائدهم من زمان.

شوفوا وحطوا كلامي حلقه في آذانكم اليوم وبكره وبعده ابناء عدن هم الرقم الصعب وهم من كل الأعراق والأجناس وبدون تمييز كل من عدن هي بالنسبة له الأم والأب والأخ ..والخ ولا ينتمي لغيرها مش رجل هنا ورجل هناك وبعدين يقتلب لي قبيلي ويجحد وينكر عدن وماقدمته له وتشده النعرات القبليه والعصبيه انا واخي على ابن عمي وانا وابن عمي على الغير(ابن عدن) ورجع يدور الفيد والغنيمة والمنصب والثروة والوظيفة والأرض والسكن وقام يتنكر لعدن وابناءها وقده يفكر كيف يقصيهم ويهمشهم ورجع لي هو صاحب الحق الحصري.

نقول لهم اصحوا وبعدوا الوسخ من آذانكم وكل واحد يشرف ويحترم نفسه والذي ما علم يعلم بأن ابناء عدن هم شمسان وهم قلعة صيرة وهم باب عدن وهم الصهاريج هم الأصل شاء من شاء وابا من ابا والذي يقدر يزحزح شمسان من مكانه بايزحزح ابناءها.

ابناءعدن ليس بالجدار القصير.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
في تباب الوهم يتراقص العازفون على الجراح.. تتعالى صرخاتهم بالكذب البواح.. ويحاربون على المسرح عدوهم بأغنية
ان من اطلق عليهم بملائكة الرحمة قبل عقود مضت قد تجردوا اليوم من انسانيتهم ..  نعم اننا نخص منهم اولئك النفر
  في العاشر من ديسمبر من كل عام تُقام احتفالية اليوم العالمي لحقوق الانسان في كل دول العالم .. و يتذكر فيه
قلناها مرارا اننا لسنا ضد الامارات او السعودية والذي نكن لهم كل الود والاحترام لكننا في نفس الوقت لن ندوس على
يقال إن المملكة الوسطى في مصر القديمة قبل أربعة آلاف سنة حدثت فيها ثورة علمية معقدة سبب هذه الثورة إنها إتاحة
كتائب نشر الكذب, وكتائب الانتهازيين الأفاقين والانقلابيين, وكتائب نشر اليأس والإحباط, ولوبى تدشين الكذب
تتجه أنظار معظم اليمنيين صوب مفاوضات السويد التي انطلقت في السادس من الشهر الجاري، معلقة آمال كبيرة على وفدي
إذا كانت الحرب وقودها الرجال فهيا بلاء وهيا ساحة شرف لمن دافع عن الدين والعرض والأرض والمال. وخراب الديار
-
اتبعنا على فيسبوك