مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 17 ديسمبر 2018 11:31 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الخميس 06 ديسمبر 2018 06:45 مساءً

سلام للأستاذ سعيد نعمان

 

لا أحد من أبناء جيل السبعينيات وبداية الثمانينيات في خنفر بأبين إلا وله ذكرى ذات علاقة بالأستاذ سعيد أحمد نعمان أنعم في احتفالات نهاية العام الدراسي والمعسكرات الصيفية الشبابية والطلابية والاستعراضات التي تقام فيها وفي المناسبات الوطنية الرسمية .
كان الأستاذ سعيد نعمان أيقونة احتفالية يصمم الاستعراضات ويشرف عليها ويقود المعسكرات الشبابية وينتقل هنا وهناك أثناء البروفات بحضوره القوي وصوته العالي وقلقه الدائم وعصبيته أحيانا ويتدخل في غالب الأحيان في مجريات التمارين والاستعراضات الرياضية والفنية ولا يهدأ له بال حتى يطمئن أن الجميع استوعبها ونفذها على مايرام وأنها ستقدم يوم الحفل الكبير في أحسن صورة .
لقد بقي الأستاذ سعيد على هذا الديدن لسنوات طويلة منذ عام 1975م وحتى بداية الثمانينيات ولم يكن أحد طوال هذه السنوات يرى نجاحا لمهرجان احتفالي أو احتفال طلابي بنهاية العام الدراسي أو عروض كرنفالية في المناسبات الوطنية من دون أن يكون الأستاذ سعيد مشرفا عليه ومصمما لاستعراضاته ولهذا ارتبطت ذكرى هذه المهرجانات والاحتفالات والمعسكرات الصيفية حتى اليوم في أذهاننا بشخصية هذا الأستاذ القدير والمبدع .
وفي كل المرات كان الأستاذ سعيد أحمد نعمان أثناء نشاطه القيادي في المهرجانات الكرنفالية والاحتفالات الطلابية والعامة شعلة من النشاط والحيوية وصاحب أفكار إبداعية في تصميم وقيادة الاستعراضات الرياضية وتميز بشخصية نزيهة وقوية وذات حضور معنوي كبير لدى المشاركين والمسؤلين القياديين عن إقامة تلك المهرجانات والاحتفالات وكان شغفه وحبه لما يقوم به عاملا كبيرا في إذكاء الروح الحماسية لدى المشاركين تحت قيادته كما كان أسلوبه الشيق والحازم في الوقت ذاته حافزا مهما لهم لسرعة الاستجابة والتفاعل وإتقان التدريبات وأدائها بشكل ناجح في المهرجانات والكرنفالات والاحتفالات .
وتقديرا لهذا التاريخ قررت منظمة حق للدفاع عن الحقوق والحريات ممثلة برئيسها الأستاذ الخضر ميسري إقامة حفل تكريم للأستاذ سعيد نعمان صباح يوم السبت 8 ديسمبر 2018م في قاعة قصر العرب بالمعلا / عدن كمبادرة مجتمعية وهي مبادرة تستحق الثناء والتقدير والشكر وتؤصل لقيمة أخلاقية جميلة هي الوفاء والعرفان لهذا الرائد المجتمعي وأمثاله الذين قدموا عطاءهم السخي للمجتمع ورسموا لوحات الجمال على ملامحه في لحظة من الزمان .



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
تخوف من عودة الحملة عليه..الكازمي مدافعا عن ابو اليمامة: هناك استغلال رخيص للحادثة
ابو اليمامة يزور منزل الرجل المسن رفيق عبدالله بالبريقة ويعتذر له
المهندس قائد راشد أنعم يشرف على أعمال تشجير مكثفة بعدد من شوارع مدينة عدن
لماذا تدهورت اخلاق الكثير من الناس في عدن؟
جهود للعميد يوسف العاقل والمقدم حسين المحوري في إنهاء قضية قتل بأبين
مقالات الرأي
غازي المفلحيلم يكد ينتشر مقطع فيديو للمواطن رفيق عبد الله الذي تعرضت سيارته لوابل من الرصاص من قبل حراسة قائد
نستغرب من بعض المرجفة قلوبهم بأن يتحدثون عن الوطنية والأخلاص وهم انفسهم لا يمارسوا ذلك ومن اختلف معهم اعطوا
  لو تتبعنا خطوات وانتشار هذه القوات لعلمنا من خلال ماضي تاريخ انتشارها أنها تنتشر حيث لايحل السلام مثل
  الاستاذ احمد سالم محافظ محافظة عدن . .المحترم تحية طيبة لقد سعدت كثيراً بتعيينك محافظ لمحافظة عدن، ولم تكن
  في النهاية من الذي سيتحكّم بالحديدة مدينة وميناء وهل صحيح أن الحوثيين “أنصارالله” صاروا خارج
  إبن صديقي وصل القاهرة ويريد أن يلحق بأبيه في إحدى دول أوروبا وقيل له أن ادريس الحرازي يطلع تأشيرات إلى
وكأنه قد رتب المشاريع العملاقة، اليوم نجاحه كان من شقرة، فقد ذهب ليضع حجر الأساس لمشروع ميناء شقرة التجاري،
تابعت اليوم الحادثة التي تعرض لها قائد اللواء دعم وإسناد العميد منير اليافعي "أبو اليمامة" في مديرية البريقة
إلى احرار الجنوب من الهمرة شرقاً الى باب المندب غرباً، إلى قيادات المجلس الانتقالي الجنوبي والحراك السلمي ،
نحن هنا في الجنوب العربي نؤمن أن الإنسان قد ولد حرا فوق هذه الأرض الجنوبية ومن حقه أن يعيش حياته بكرامة وعزة
-
اتبعنا على فيسبوك