مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 24 فبراير 2019 01:36 صباحاً

  

عناوين اليوم
شكاوى وتظلمات

مواطنون مُتقاعدون يُطالبون بإعتماد زيادة 30% برواتبهم.. ومُحاسبة الُمتروطون بإيقافها

الخميس 06 ديسمبر 2018 07:27 مساءً
عدن(عدن الغد)خاص:

أطلقوا مواطنون متقاعدون، اليوم، نِداء عاجل لمعالي رئيس الحكومة معين عبدالملك، مُطالبين فيه بسرعة صرف الزيادة المالية بالرواتب الأساسية والتي تُقدر بـ 30%.

وقال أحدى المواطنين لِصحفية "عدن الغد"، والذي يُدعى بـ "جمال عثمان" بأنه هو وجميع زُملاءه بالسِلك العَسكري لَم يَتمكنوا من الحصول على الزيادة المالية في رواتبهم الأساسية، والَتي تُقدر بِنسبة 30% لاغير، والذي مِن المُفترض والمُقرر إعتمادها منذ شَهر سبتمبر الماضي.

وأفاد "جمال" بإنهم لَم يَتمكنوا مِن مَعرفة أسباب عَدم صَرفها مِنذُ أعتمادها، مُضيفًا أن الوضع المَعيشي أصبح صَعبًا، لاسيما أن الأسعار لَم تَتراجع إلا تراجعًا طَفيفًا مِن نَوعِه.

وأضاف، بإنه وَصَل إلى مَسامِعهم من أحدى مسؤولي الهيئة العامة للمعاشات والتامينات/ عدن، بإنهم لا يَستحقون نُسبة 30% مِن الزيادة المالية، وإنما لَهم نَصيب النِصف - 15% - مُدعي بأنهم يَتلقون دَعمًا مِن طَرفًا ثالِث.

ووطالب المواطِن، رئيس مِجلس الوِزراء د.مُعين عَبد الملك، التَدخل السَريع لإنصاف مَلفهم، قَبل أن يَدعى الأمر مِن قَبل المُتقاعدين عامَة لِلنزول الميداني لِلشوارع الرئيسية، والسَير في مَسيرات سِلمية وراجِلة تَهدف لإستعادة حُقوقهم المَنهوبة.

وأوضح بالقَول بـ "ولو وَصل الأمر، فإننا سَوف نَلجى لِلقضاء، وهو العادِل بيننا وبين الهيئة، وإننا نُريد إستئلاص الفَساد الإداري في مَنظومة الهيئة".

وأختتم بِالقول، إنهم لا يُريدون صِناعة أي مُشكلات لرئيس الوزراء "مُعين" تُعيقه مِن أعمالِه الأساسية والثانوية.

موَضحًا بأن أملهم كَبير بِسعادة "مُعين"، لِحل مُشكلتهم وتَدَخله الفَوري لِها.

 

نِداء صادر عن/

جَمال عُثمان أحمد سَعيد - مُمثل مُتقاعدين مُحافظة عَدَن.


المزيد في شكاوى وتظلمات
سكان مدينة الحبيلين بردفان يطالبون مكتب الصحة إرسال فريق لمكافحة البعوض
طالب سكان بمدينة الحبيلين مركز مديرية ردفان،مكتب الصحة بالمديرية والمحافظة بضرورة تواجد فريق الرش الضبابي لمكافحة البعوض. الذي ينتشر بكثرة في أحياء مدينة
مدير معهد الاوراس بزنجبار يصارع الموت وحيدا
يصارع مدير معهد الاوراس الاستاذ عدني باهادي بمدينة زنجبار الموت وحيدا عقب اصابته بمرض عضال استوجب نقله للعلاج في مستشفى حكومي بجعار. وقالت اسرته ان حالته  الصحية
ابحث مع "عدن الغد"
خرج صاحب الصورة أعلاه والذي يدعى "عماد محسن عبادل" من بيته الواقع في مدينة الشيخ عثمان بعدن منذ ثلاثة أيام ولم يعد. ويعاني عماد من حالة نفسية.فعلى من يجده او يعرف عنه




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
هل لديك اسرة فقيرة وتحتاج لمرتب شهري مجاني في عدن او في غيرها (تعرف على الطريقة)؟
أسعار الصرف وبيع العملات الأجنبية مقابل الريال اليمني اليوم بعدن
عاجل : العثور على جثة شاب مرميه في منطقة المصعبين بعدن
تقرير امريكي: احتياطي النفط في اليمن يفوق احتياطي نفط دول الخليج
عاجل : وزير الداخلية يوجه بالافراج عن مصريين موقوفين في عدن وتكفل الدولة بنقلهم الى مصر
مقالات الرأي
عندما نطالع تصرفات أهم الأجهزة في الدولة والتي من المفروض أن تحمي حقوق الشعب مثل القضاء والنيابات تقف عند
البوابة التي تعتبر من أخطر المعضلات التي تهدد أمن المناطق الجنوبية بل تعد من أسهل المنافذ لإحتلال
  -من مصلحة الجنوب وممثله الانتقالي فشل حكومات الشرعية. من مصلحة الاقليم والعالم ان تفشل هذه الحكومات التي
  وصف مقدم حفل البارحة الطالب النابه عبد الله صلاح برعية زميل له ، آخر، سالم شاكر، بأنه الدينمو المحرك
----------------------يسعى الانقلابيون الحوثيون في ظل المعطيات الجديدة بكل الوسائل إلى الدفع بالأمور نحو تجميد العمل
مع التأخير في عدم اي انتصار عسكري او سياسي  في حرب دول التحالف  والشرعية يقابله هناك انتصار سياسي
يستمتع الدبلوماسي العجوز مارتن غريفيث بتنقله بين الانقلابيين و بين الشرعية، و الذي يعاملهما بنفس المكيال،
رحم الله الشهيد القائد اللواء محمد صالح الطماح، الذي رحل قبل أربعون يوماً، واليوم يتم تأبينه بحضور مبهر
كعادتي كل صباح استنشق الهواء الطلق من بلكونت منزيلي واتحسس النسمة الباردة التي تداعبني بريحها العطر لاخذ
الحادي والعشرون من فبراير ٢٠١٢م لم يكن يوما اعتياديا . . كان يوما مشهودا سجل فيه اليمنيون ميلاد وطن يرسم ملامح
-
اتبعنا على فيسبوك