مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 17 يناير 2019 03:05 صباحاً

  

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

الحروب وآثارها المنعكسة في المجتمع..انتشار ظاهرة الخطف والتطرف

الخميس 10 يناير 2019 10:42 مساءً
عدن (عدن الغد ) خاص :

للحرب اثار عديدة على مجتمعنا، فالحروب الداخلية في هذه الأيام تكون لنا تأثيرا كبيرا الى المدنيين اكثر من الدولة، يرجع ذلك إلى الاتجاه المتزايد من المتصارعين لاستهداف المدنيين وجعلهم هدفاً استراتيجيًا.

فقد أدى ذلك الى العديد من الإضرار النفسية أكثر من الإضرار البيئية، حيث نتجت اثار عميقة في أنفس أفراد المجتمع فالبعض أصبح مجرد من الإنسانية ومليء بالقسوة وانتشار الخطف والفساد بأنواعه، والبعض الأخر أصبح يعيش برفقة الخوف والهرع واسعة النطاق بسبب الفظائع والمعاناة للسكان المدنيين وهو إرث آخر من هذه الصراعات ، مما يخلق التوتر العاطفي والنفسي الواسع النطاق نتيجة ماتعرض لها من صدمات وخوف في الحروب، إضافة الى الفقر والبطالة الذي نتجت الجماعات والانضمام الى الجماعات المتطرفة.

الحرب لها العديد من الآثار ، ونحن نرى ذلك واضحاً في كل يوم ، دعونا ننظر في تلك الآثار من خلال الاستطلاع لموضوعنا هذا.

استطلاع/سامية المنصوري

كرب مابعد الصدمة

قالت مريم زكي مرشدة نفسية " هناك الكثير من الآثار النفسية والبيئية غيرت واثرت في نفوس المواطنين و كرب مابعد الصدمة نتيجة أصوات الصواريخ ، تدمر أحد أركان البيت، فقدان أحد أفراد الأسرة، الإصابات الجسدية، النزوح، فقد الأمن الغذائي والسكني، تراكم السكان في أماكن معينة كالمدارس يترتب عليها عواقب كبيرة، تهميش التعليم، البطالة وعدم الرغبة بإكمال التعليم، الاضطرابات النفسية الذي يصيب المتفوقين دراسياً ولا يحصلون على وظائف، صعوبة التعلم خاصة للشباب لصعوبة توفير لقمة العيش، الرضا بأقل الحقوق، التعصب للقبائل والمناطق، قبول الرجل بأن يكون عالة على المجتمع.

وتابعت زكي" هناك طرق عديدة تساعد في ترقيع الفجوة الذي تعرض لها المجمتع منها أولاً عمل جلسات إرشادية جماعية علاجية ونمائية ووقائية لتخفيف المعاناة ليسهل التكيف فيما بعد وإحالة الحالات التي أصبحت في مراحل متقدمة لدكاترة نفسيين، ثانياً توفير أماكن لعلاج جرحى الحروب وتأهيلهم وجعل الكوادر منهم يعلم العامة منهم، ثالثاً توفير فرص عمل للشباب تأهيلهم قبل ذلك لسوق العمل والتسويق، رابعاً إبراز الفئات المتميزة في المجتمع كالمخترعين والمثقفين وإن كان من العامة حتى ولو لم يُكْمِل تعليمه.

إفراد قاطنة تعاني ويلات الحروب

قال الناشط السياسي احمد اليافعي : الحروب جملا وتفصيلا سياسة دول ضد دول يعم فيها الجهل والتخلف لاستخدامها في مصالحها الشخصية ويدفع ثمنها المواطنين من أضرار نفسية وجسدية بالإضافة الى أضرار البيئية من تدمير المباني والبنيات التحتية.

وتابع اليافعي" ساحات الحروب مسرح لعملياتها السياسية من بيع الأسلحة والمخدرات وغيرها من الأمور المحرمة دوليا ومن جهة اخرى هناك أفراد قاطنة في مربع الحروب تنعاني من ويلات الحروب بالتشرد والجوع، العطش، ونقص المواد البسيطة في حياتهم اليومية؛ أكثر شيء يولم هو فقدان الأحباب والأقارب والأصدقاء بسبب تلك الحروب فكم من نساء تارملين وكم من أطفال تيتمو وكم من اسر ذهبت بأكملها.

 وأضاف اليافعي" حتى وأن انتهت الحروب فالذاكرة لا تنسى والعامل النفسي في انحطاط والشيء الذي يؤلم وهو كم من عزيز اهتان بعد الحرب وكم من بغيض اصبح له شأن ما بعد الحروب بسبب انضمامه لجماعات متطرفة وبيع الضمير؛ ينقلب المجتمع ويتأثر بسبب ظروف الحرب الوحشية وترى الناس تغيرت قلوبهم بسبب ما عانوه ويتقاتلوا على أتفه الأسباب وتنتشر العنصرية والكراهية، فالنتائج كارثية وأسوء حالا من مرحلة الحرب".

واكد اليافعي "لكل مشكلة حل والحل هنا هو التعليم ونبذ الجهل والتطرف من المدارس ومن العقول ومن الوعي، الثقافة تبدا الرقي وتتغير النفوس وتتغير المعاملة ويتغير المجتمع وتصلح البلاد وتمحى ذاكرة الحرب علينا ان نجعل وناخذ الفايده من غيرنا ونعتبر مثل الحرب العالمية وماحدث لليابان وخصوصا هروشيما بعد الحادثة المأسوية، ولكن رغم الدمار الشامل للمدينة لكن أبو ان لا تتوقف الحياة و درسوا تحت انقاض ما خلفتة القنبلة، جعلوا سلاحهم الوحيد العلم ليواجهوا المستقبل، والآن انظروا إليها كأنهم في كوكب آخر هنياً لهم حياتهم هذه وذلك يعود الى الإصرار وعدم فقد الأمل.

نتائج عكسية

ومن جانبه قالت هيام بريك " مررنا بكثير من النتائج العكسية نتيجة آثار الحرب على المجتمع مثل انتشار الأسلحة بشكل كبير مما أدى إلى قتل الكثير من الناس أثناء النزاعات فيما بينهم، وانتشار الفسادو ادى الى التردي في المستوى الأخلاقي بشكل بشع جدا، وكثرة الاغتصاب والخطف، انتشار الفقر ونتج الى ذلك السرقة، انتشار الجهل وبالتالي تدني في المستوى التعليمي بشكل كبير، وضياع مستقبل الشباب، انعدام الأمن والأمان وضياع الاستقرار، استشهاد الكثير من الناس مما تسبب ذلك في أرملة الكثير من النساء وتيتم الأطفال، العقد النفسية، التشرد والتشتت، و الجوع؛ وهناك اثأر بيئية منها تدمير المنازل والممتلكات، انقطاع الكهرباء والماء، انهيار الوضع الاقتصادي، ارتفاع الأسعار، اللجوء.

وتابعت بريك" هناك بعض من الطرق التي قد تساعد على تحسين هذه الإضرار :

النصح والإرشاد والموعظة الحسنة حتى نستطيع إنقاذ البلاد من الفساد الأخلاقي، الطلب من الجهات المسؤولة بتحسين وضع الاقتصاد والعمل على إنقاص الأسعار خصوصا في المواد الغذائية، ودعم العملة، محاوله تحسين التعليم داخل البلاد بتعاون مع المدارس والتربية، تقديم وتوفير المعدات الحربية اللازمة من قبل الجهات المسؤولة لحماية الوطن والشعب، إصدار الأمر من الرئاسة بأن يتم مصادرة جميع الأسلحة من الشعب لتفادي المخاطر، وتعطى فقط لرجال الأمن، أخراج الصدقة والزكاة للمحتاجين حتى لا يضطر الفقراء والمحتاجين للسرقة والجوع.

الوضع مزري

وقال مجدي القبلاني" للحرب أثر كبير جدا بنتائج عما كان الوضع سابقآ على الفرد وعلئ الحياة الإنسانية حيث أصبح ألان الفرد متأثر من بقايا الحرب والوضع المزري جدا، ولعدم وجود تنمية وبناء البنية التحتية أصبحت الأمور اكثر تعقيد وللان نحن ما زلنا في صراع نفسي نرئ كل يوم جرئم بشعة واختطاف للأطفال وللنساء وكل يوم نسمع في ظاهرة جديدة وغريبة والقتل مازل مستمر كل يوم نسمع رنين الإسعاف والأكثر شي رأينا الجيل الجديد يفتخر في حمل السلاح او المشاجرة ولاسيما الأطفال، هنا نحكم وكلا بوجهة نظرة هل نحن تحررا من الحرب؟

وتابع القبلاني" نحن مازلنا نعاني كثير من اثار الحرب ولن نعلم الى متى هذة المعاناة تطول؛ باعتقادي ومن صميم تخصصي الإعلامي فقوة تغيير النتائج السلبية هي وجود إتحاد إعلامي في كل الوسائل الإعلامية ووسائل التواصل الاجتماعي بأن نرسم صورة جديدة ونقل الأشياء الجميلة التي تؤدي الى التأثير على الفرد والمجتمع في إقامة حملات وتوعيات وعملية مكتفة في الوسائل الإعلام في إعادة الأنشطة المجتمعية من الفن والرياضة والمسابقات والحفلات والمؤتمرات البعيدة تماما عن الجوانب السياسة والعنصرية والتطرفية والطائفة، فقط نشغل الشباب في فرص عمل التي تبعدهم عن الفراغ الزائد.


المزيد في ملفات وتحقيقات
استطلاع : كيف يمكن منع ظاهرة حمل السلاح في عدن ؟
قوانين صادرة من وزارة الداخلية  بمنع حمل السلاح إلا بترخيص قانونية توحيد الأجهزة الأمنية لمنع هذه الظاهرة حملات توعية مدير عام الإدارة العامة للتوجيه المعنوي
مشروع طريق الشهيد عثمان .. المشروع الاول وتجربة النجاح الاولى لأبناء السعدي
كتب/ عوض السعدي نجاح المرحلة الاولى من مشروع طريق الشهيد عثمان احمد سعيد هو نجاح لجميع ابناء السعدي الذي حملوا على عاتقهم هذا المشروع كمشروع لجميع ابناء السعدي.
تقرير:"أدوات الموت المتحركة بعدن"..كيف تخدم الدراجات النارية فرق الإغتيالات ؟ و لماذا يعرقل التحالف قرار منع حمل السلاح؟
تقرير/ صالح المحوري   في مدينة الشيخ عثمان شمال مدينة عدن الجنوبية، يمكن إن تشاهد صورتين متباينتين للمشهد الأمني في مدينة السوق الكبير. ففي حين يقود جنود في مركز




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
مقتل جندي واعتقال 5 مطلوبين في اشتباكات بين مسلحين وقوة امنية من شرطة القاهرة
وزير في الحكومة يناشد الرئيس هادي
مقهى شهير لمناقشة قضايا انفصال الجنوب يوصد ابوابه عقب انعدام حليب شمالي
وصول قيادي حوثي إلى عدن "صورة"
عاجل : الكشف عن محاولة لاغتيال صلاح الشنفرة
مقالات الرأي
في لقاء ودي اليوم جمعنا  مع الأخ د/عمر عيدروس السقاف رئيس الهيئة الشعبية الجنوبية والاخ د/نجيب الحميقاني
  المجلس الانتقالي الجنوبي يتمسك بمشروع الاستقلال ولم يتخلى عنه وحقق مكاسب إعلامية وسياسية وعسكرية واضحة
  تعيش بلادنا اوضاع متردية في شتى المجالات نتيجة الازمة السياسية التي عصفت بالبلاد واعقبتها الحرب الطاحنة
  بقلم د سالمين الجفري نشط في الهند في منتصف القرن السادس عشر طائفة تدعى «الخناقون» احترف أعضاؤها قطع
  تعرفت على الشهيد محمد صالح طمّاح عن قرب وتحديدا في العام 2010م وكانت البداية في منطقة القدمة بجبال يافع في
كان واضحا من ان تصريحات الاخ وزير الداخلية أحمد الميسري الذي أدلى بها في المؤتمر الصحفي الأخير له والذي ظهر
دعت الحكومة الألمانية أكثر من 10 دول كبرى وإقليمية ذات العلاقة بتقرير مستقبل اليمن لحضور مؤتمر هذا الشهر ولم
الهدف العام لرسالة حملة عدن لدعم العهد المدني لمدينة عدن .. كمفاوض مستقل ..امام اي جهة محلية سياسية او دولية
ــــــــــــــــــــــنبيل الصوفيـــــــــــــــــــــــ متفاجئ جداً أن الشهيد محمد طماح أصبح رئيساً
هناك مؤامرات اكتشفت في الجنوب تستهدف القيادات العسكرية الجنوبية وصلنا لمرحلة كسر العظم بصورة علنية بين
-
اتبعنا على فيسبوك