مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 20 مارس 2019 04:18 مساءً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الخميس 10 يناير 2019 11:14 مساءً

اشعلوها الجبهات بعد هذه الحادثة

ماذا نريد بعد حادثة اليوم من جريفيتش وأعوانه وماذا عساهم سيدافعون عن الحوثي واحداثة الأخيرة في القاعدة العسكرية العند

سلامات لكل القيادات العسكرية وفي المقدمة القبطان البحري سعادة العميد الركن عبدالله سالم النخعي رئيس هيئة الأركان العامة في الجيش الوطني اليمني وكافة اخوانة وزملائة للحادث الجبان التي قامت به عصابة الضلالة والارتزاق عبر الطائرة المسيرة بدون طيار في قاعدة العند العسكرية والعزة والفخر والغفران للشهداء الأبرار التي سالت دمائهم بهذة الحادثة الخطيرة التي تجاوزت حدود الأعراف والمواثيق والاتفاقيات وآخرها السويد.

إلى جميع الجبهات في كل المحافظات وخاصة محافظة صعدة بكل محاورها الزحف الزحف يارجال بعد العدوان على قياداتكم العسكرية في قاعدة العند الاستراتيجية وفي كل بقية الجبهات البيضاء والمحافظة التي فيها علامات الاستفهام مأرب الحضارة والتاريخ كفانا مماطلة وخذلان وذبح القعدان والبعران شمروا السواعد وتذكروا تاريخ اجداد وأحفاد القرامطة منذو الخلافة العباسية وحتى زمننا الحاضر اقتحموا الخطوط فوالله الذي لا إله غيره انهم لا يعرفون العهود والمواثيق فهم أذناب الفرس وزنادقة الكفر والإلحاد فحربنا لهم دفاعآ عن حقوقنا واعراضنا وديننا وارضنا وشرعيتنا وكرامتنا واخلاقنا وحضارتنا ومجدنا في العهد الماضي عهد نبينا وحبيبنا محمد ابن عبدالله صل الله عليه وسلم ومن بعدة صحابتة الأخيار وكان لليمنيين دور في الفتوحات الإسلامية ومشاركتهم فيها قيادات وجند ومدد.

اشعلوها الجبهات واقتحموا الخطوط والتباب يكفيكم ما تقدمة لكم الشقيقة الكبرى والجارة العربية صاحبة الخير والسلام والتعاون والدعم في كل المجالات انها المملكة العربية السعودية فلا تخذلوا شعبكم وشعب وحكومة وملك الحزم والعزم تجاه مواقفكم وعدم حسمكم للمعركة والتأخير رغم تفوقكم في العتاد والجند والامكانية في كل النواحي ارفعوا المعنويات من الآن والليلة بعد حادثة قاعدة العند واعلموا أنكم محاسبون أمام الله عز وجل يوم القيامة وسوف تسئلون وتحاسبون فعدوا للسؤال جواب يكفينا ارتزاق وتجار حروب وتعبئة بطون وكروش وجمع أموال وبنين وزوجات وحور الدنيا وملذاتها وشهواتها توكلوا على الله اقتحموا من ميدي غربآ وباقم وعلب وكتاف والبقع والمتون ونهم وصرواح ونقيل ابن غيلان والجوف يكفينا اربعه سنوات من المهزلة والبهذلة والخضوع والارتكالية والمحاباة فأنا مع الشرعية وأولادي مع الحوثي رغم تعدادي السكاني الكبير كونوا صادقين مرة واحدة في التاريخ وحرروا لنا الأرض والإنسان من عبودية عبدالهالك الى عبودية الديان الواحد القهار وسنكون شاكرين لكم هذة المواقف وهذة التضحيات رغم علمنا اننا نعلم الحاضنة الحوثية في الطوق والحوض الأسود والمخيف منذو عهود الاحباش والفرس والترك والمغول.

أعلنوا ساعة الصفر عبر عملياتكم وقياداتكم بعد هذة الحادثة الأليمة لقياداتكم واتركوا الاتفاقيات ورى ظهوركم وطهروا نفوسكم وقلوبكم وسوف تتطهر الأرض بكم أيها الرجال الميامين كم من القوافل قدمنا ولا زالت الأرض تقدم والحوثي أصبح ضعيف وانتم تعلمون ذلك عندما تقتحمون الخطوط والتباب لم تكن لديهم مواجهة ونحن متفوقين عليهم وهذا المجوسي الرافضي الخبيث الزنديقي الدخيل علينا وعلى ديننا وعقيدتنا وحضارتنا سيزول بإذن الله تعالى ودمتم ودام الوطن منتصرا شامخاً .



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
تتملكني الدهشة من عقلية الانجليز وقدراتهم الخارقة في عملية التحكم والسيطرة على شعوب مستعمراتها في الغرب
ان مشكلة اليمن لن تحل الا بإعطاء الجنوب العربي دولته من المهرة الى باب المندب وعاصمتها عدن ونعرف جميعا بأن
كثيرون هم الرجال الاوفياء ، للوطن والثورة قدموا التضحيات الجسام في سبيلهما ، بعد رحلة مع الشتات في منفى
على طريق أن تكون كامل السيادة على الأراضي الجنوبية للجنوبيين ، هاهو الانتقالي الجنوبي يسير عليها ، وفيها
من طبيعة الإنسان إنه كائن إجتماعي يعيش وسط أفراد  (مجتمع) تربطه علاقات مشتركة وهي طبيعية ومطلوبة في الحياة
يتعلل الكثير من قيادات محور عتق، بعجزهم عن ادأ واجبهم في حفظ الأمن في شبوة بقلة الدعم، والعتاد، وغيرها من
اي عمل يخدم قضية شعب الجنوب والانتصار لارادته شي طيب وعلينا ان نحترم ذلك فأي دعوة توجة لمكون جنوبي من قبل اي
عندما يترك الإفراد منازلهم وأسرهم والبعض منهم يترك دراسته ليلتحق بالسلك العسكري حتى يضمن لقمة العيش
-
اتبعنا على فيسبوك