مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 17 يناير 2019 03:05 صباحاً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الجمعة 11 يناير 2019 05:39 مساءً

انقذوا شباب عدن

ذهبت قبل يومين إلى عيادة أحد أطباء الأسنان بالمنصورة لغرض المعاينة، وصلت إلى العيادة وكانت الساعة تقريبا الرابعة وعشر دقائق عصراً، طبعاً لحسن حظي أنني ذهبت ولم تكن هناك إلا حالة واحدة عند الدكتور، انتظرت حتى انتهى الدكتور منها من ثم دخلت إليه، رحب بي الدكتور وبدأنا نتحدث، شرحت له مشكلتي وما الذي أعاني منه والخ... وهو بدوره قدم لي بعض النصائح والارشادات. 

طبعاً كان الدكتور مثقف وواعي جداً، آخذنا بالكلام أنا وهو وتحدثنا في مواضيع عدة إلى أن تطرقنا في الحديث عن -المخدرات والحبوب الحشيش- وكيف انتشرت بشكل مخيف جدا بين أوساط الشباب في عدن والجنوب بشكل عام وكيف أصبح يروج لها وتباع للشباب بكميات كثيرة جداً مع أن أسعارها باهضة الثمن.

قال لي يا استاذ عبدالقادر الشيء المخوف أكثر أن هذه البلاوي لم تقتصر على العيال فقط، بل الكارثة أن هناك الكثير من البنات يأتين إلى العيادة وعلى آثارهن تعاطي واضح للمخدرات والحبوب والحشيش، قال لي تأتي حالات من البنات ولا يعترفن بتعاطي الحشيش ولكن هناك أعراض يمكن للطبيب من خلالها معرفة أن المريض يتعاطي الحشيش أو المخدرات وكذلك يمكن معرفة ذلك من خلال ما يطلبه المرضئ من الطبيب بصرف لهم أنواع من مسكنات الألم ذات القوة العالية جدا، صحيح أن هذه المسكنات تستخدم لأغراض طبية ولكن عند الحاجة الماسة لها وتحت الرقابة الطبية وبأقل كمية ممكنة، لأن استخدامها عشوائياً وبدون رقابة يسبب الإدمان عليها، بحيث يصعب الاستغناء عنها لأن ذلك سيسبب أضرار جسيمة صحياً واجتماعياً.
صعقت فورع سماعي ما يقوله الدكتور وما زلت مصدوم إلى الآن ومش مصدق الخبر، ثم تسائلت بتعجب حتى البنات يستخدمن هذه البلاوي؟ البنات يا دكتور؟ الجنس الناعم يشربن الحشيش؟

والله يا جماعة أنني خرجت من العيادة وأنا مصاب بحسرة وألم بالغين من هول ما سمعته، معقوله البنات أصبحن يتعاطين المخدرات، وبشكل كبير جداً.. يبقى السؤال من المسؤول عن ذلك؟ من أين تأتي هذه الكميات الكبير من الحشيش والمخدرات والحبوب؟ ومن هي الجهة التي تروج للشباب-عيال وبنات- هذه الآفة الخطيرة والقاتلة؟
أين الجهات المختصة مما يحدث للشباب في الجنوب؟ أين دور جهاز مكافحة المخدرات لماذا لا يقومون بدورهم وهم يشاهدون الحشيش والمخدرات تباع نهاراً جهاراً؟ أين دور الأمن والشرط من القيام بواجبهم؟ من يتحمل ما يجري للشباب في عدن؟

هناك سيناريو خطير وكارثي يرسم في عدن -وبعناية فائقة- من قبل من يروج وينشر هذه الآفات الخطيرة، يستهدفوا بذلك عدن وشبابها ويريدون تجريدهم من القيم والأخلاق والمبادئ ونزع الألفة والمحبة والإنسانية التي تميز بها العدنيون على مر السنين وكانت محل فخر كل عدني، هذا السيناريو لو تم تنفيذه كما يريد هؤلاء لحلت اللعنة علينا جميعا، ولتحولت عدن إلى غابة ومستنقع للرذائل وكل ما هو سيء وقبيح، لو تم تنفيذ هذا السيناريو وقد بدأ بالفعل لتضرر الجميع ولحلت الكارثة على كل شخص وكل اسرة وكل بيت لن ينجوا أحد من هذه الكارثة ومخطأ من يعتقد غير ذلك.
انقذوا الشباب من هذا الخطر الذي يحدق بهم قبل فوات الآوان، اعملوا شيء لمنع انتشار هذه الآفات الخبيثة والدخيلة على مجتمعنا، ضعوا حدا للسفلة الذين يستغلون عدم وجود الدولة وغياب مؤسساتها والأنفلات الأمني الحاصل في البلد وعدم قيام الأجهزة الأمنية بدورها لينفثوا سمومهم القذرة ليصيبوا بها جسد عدن الطاهر!!!
أين الحكومة مما يحصل؟ اين التحالف؟ أين الأجهزة الأمنية التي ما يلبث اسبوع إلا ونرى لها احتفال بتخرج دفعات جديدة؟
قبل ذلك أين دور الأباء والآمهات؟ أين دور الأسرة؟ أين دور المسجد؟ أين دور منظمات المجتمع المدني؟ أين أين وأين... بحت أصواتنا ولا مجيب لذلك، الكل في هذه العاصمة المظلومة لا يحرك ساكناً وكأن الأمر لا يعني أحد، بل كأن الأمر يخص جمهورية جنوب أفريقيا أو مملكة النرويج ولا يخص عدن!!!، إذا لم يقوم كل أب بواجبه وكل أم بواحبها وإذا لم تقوم الأجهزة الآمنية ومنظمات المجتمع المدني والمساجد وكل من له تأثير في عدن بدوره في محاربة هذه الآفات-الحشيش والمخدرات والحبوب-وتحذير الشباب منها ومنعها ووضع حدا لها فوراً وبدون أي تأخير ستغرغ السفينة بنا جميعا وسينهد البيت على رؤوس ساكنيه وسينكوي الجميع بنار المخدرات والحشيش الملتهبة.

اللهم أني بلغت اللهم فاشهد.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
جرت العادة أن تفرض الظروف القهرية والتحديات الشاقة نفسها على حياة الشعوب والمجتمعات، عبر أي مرحلة من مراحل
ان مشروع افتتاح صرح علمي جديد في محافظة الضالع دورا مهماً في زيادة القدرات البشرية في التأهيل الأكاديمي
عبده بين العميان والمرابيش! عائدا من غربة طويلة، ماشيا على قدميه حتى وصلت إلى قريته النائية. لكنه فوجئ بشيء
تعودنا من الاعلام ان ينقل لنا الاخبار الهامة والمؤثرة في حياة الفرد، وتحلل الارباء وتستكتب الكتاب لإلقاء
اليوم في مقر الجمعية الوطنية الجنوبية الساعة العاشرة صباحا ودعت ابو عصام سعادة اللواء احمد سعيد بن بريك 
ان قضية التصالح والتسامح مهمة وطنية وعظيمة ونبيلة أمرنا فيها ديننا الإسلامي الحنيف،وهي قضية القضايا الكبيرة
افترقنا انا وصديقي ناصر في المنصورة بعد وجبة عشاء دسمه على حسابي ، أخذ دراجة نارية الى الشيخ وأخذت اخرى إلى
هل يدرك الانتقالي الجنوبي ان إصدار صحيفة مجهولة الهوية عمل عصابات وإهانة فاضحة بحقه وقيادته واحتضارا
-
اتبعنا على فيسبوك