مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 27 مايو 2019 08:11 صباحاً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأربعاء 13 فبراير 2019 01:19 مساءً

عثمان مريبش والخنافيس

 

قدّم الفنان المنلوجست الراحل عثمان عبدربه مريبش منلوجا خاصا بالخنافيس وموضة الخنفسة وقد غنّاه لأوّل مرة عام 1972م في خورمكسر بعدن أيّام انتشار موضة الخنفسة :
يا وليد شو ذي الخنفسة
كفى ميوعة وكركسة
عمرك كمل في المدرسة
راسب وسيّبت الدروس
كل اهتمامك بالشّعر
يطول وظفرك يستمر
واحمر شفايف والقطر
والحلق مطوي بالسّلوس
الشارلستون تلبسه
شعار كل الخنفسة
وشميز غصبا تكلسه
ضيّق وأفكارك تطوس
مشيك ميوعة وبهذلة
يهوين وين المرجلة؟
واحنا نبا في المرحلة
شباب رافع للرّيوس

*الخنافس يغضبون من مريبش*

بعد يومين من تقديم المنلوجست المرحوم عثمان عبدربه لمنلوج (الخنافس) واجه موقفا صعبا وهو مار في الطريق وقد قال لي المنلوجست مريبش عن هذا الموقف :
( كنت مارا في الشارع الرئيسى في المعلّا وأظن أن أحد الخنافس كان زعلان من المنلوج فحرّض عليّ مجموعة من الأطفال فألتفّوا حولي ثم التقطوا علبا معدنيّة فارغة كانت في الأرض ورموني بها وهم يصيحون : ياخنفوس...ياخنفوس
فلم أجد مخرجا من هذه الورطة إلّا الهرب وظلّوا يجرون خلفي ويرمونني بالعلب حتى دخلت منزلا لا أعرف أصحابه وبقيت هناك إلى أن ذهب الأطفال ثم اعتذرت من أصحاب المنزل وخرجت وأنا أتصبّب عرقا من الخجل والخوف من أن يتكرّر الموقف مرّة أخرى )

تعليقات القراء
366970
[1] ايش تشتي تقول؟
الأربعاء 13 فبراير 2019
واحد من الناس | اقليم حضرموت المستقل
ايش تشتري تقول يا عولقي؟ مريبيش ارتبش من قليل عيال جهال ؟ فين المرجلة اللي تكلم عنها في مونولوجه الاهبل.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
طبول الحرب تقرع بين قيادات الصف الأول للمليشيات الحوثية في صنعاء ..وحامد يرد على السامعي بالتهديد وتذكيره بمصير صالح
وفد من المجلس الانتقالي  يستقبل الأسير المرقشي وأسرى آخرين في صفقة لتبادل الأسرى
أنفجار الوضع .. استنفار تام و حشد مئات المقاتلين بصنعاء
عاجل: اطلاق سراح المعتقل احمد المرقشي
ياسين سعيد نعمان يسخر من أحمد على ويطالبه في الإبتعاد عن ملف الوحدة 
مقالات الرأي
لا أعرف لماذا يتعمد البعض تعكير روحانية شهر رمضان بتصرفاته الرعناء والطائشة والتي تسيء بالدرجة اﻷولى إلى
تعاني الشعوب من ظلم حكامها المستبدين وانظمتهم الجائره حيث تخضع الشعوب للهمينه والاستبداد لتحقيق اهداف
الليلة أحمد عمر عباد المرقشي يعود إلى عدن التي تركها وهي محافظة مسلوبة الإرادة، وعاد إليها وهي عاصمة شامخة،
قال سلطان السامعي ما معناه إنه لن يقبل أن يكون "ديكوراً"..  فرد عليه إعلام الحوثيين: أنت لست ديكورا، أنت عبدٌ
  يحتقرالرجل اليمني رجلاً مثله فيصفه بأنه امرأة. ويُمعن في الاحتقار باستخدام مترادفات عامية للمفردة ذاتها:
  18 مايو 1991 و 21 مايو 1994 يومان من الدهر في تاريخ النضال الوطني الاول لشعب ارض الصومال والآخر لشعب الجنوب ..
  ونحن نبتهج بحرية بطلناالمحرر احمد عمرالعبادي المرقشي التي تحققت امس الاحد ..ونهنئه واسرته
١/ يتنطط الحوثيون من جبهة إلى أخرى في خطوط التماس القديمة بين الشمال والجنوب مدعومين بسلاح عفاش وخبرائه ،
المكاسب التي جنتها كتائب لا نبالي الحوثية، وتلك الصورة المرعبة التي تمتعت بفبركتها، وساهمت وسائل إعلامها في
بعد عقد من الزمن وخلف القضبان ظلما وبهتانا أفرج عن الثائر المغوار المناضل احمد عمر المرقشي من السجن المركزي
-
اتبعنا على فيسبوك