مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 26 مايو 2019 10:35 صباحاً

  

عناوين اليوم
حوارات

يارجال اليمن أنقذوا بنت اليمن الإعلامية أسماء العميسي

الأحد 17 فبراير 2019 01:23 صباحاً

كتب / أبوبكر باعوضة

من مبدأ ديننا الحنيف وسماحته واستشهادآ بكلام رسول الله صلى الله عليه وسلم
ليس منا من لم يرحم صغيرنا ولا يوقر كبيرنا او كما قال عليه الصلاة والسلام
نطالب منظمة العفو الدولية بالتدخل العاجل لإيقاف حكم الحوثيين الجائر والقاضي بإعدام الأخت أسماء العميسي بحجة خروجها في التظاهر ضد الحوثي والتهمة الملفقة لها بالتخابر مع التحالف وهي لا علاقة لها بالعمل السياسي.

‏كما ندعو المنظمات الحقوقية والقنوات الإعلامية للتحرك العاجل أين أنتم يامن تلهثون وراء الجنوب وثرواته هاهي أسماءالعميسي تواجه حكم الاعدام يوم الاثنين من قبل الحوثه. ؟أين انتم يا أصحاب القرار والحكم في اليمن
أسماء العميسي تظل أختنا وعار على كل يمني تنبع منه النخوة والرجولةووالشهامه والغيره على عرضه واهله يجب علينا كيمنيين أولي عزم وحزم وشدة أن نقف في وجه هذا الحكم الجاهلي الرجعي الكهنوتي بحق هذه الأخت الإعلامية التي لاحول لها ولا قوة في ظل حكم الحوثه عليهم من الله ما يستحقون لم يردهم بهذا الأمر لا دين ولا عرف ولا قبيله أوؤكد للجميع من خلال هذا المنبر إذا أنا وأنت رضينا وصمتنا ووقفنا موقف المتفرج الذي لاحول له ولا قوة ضد هذه الاحكام الجائره بحق الشعب اليمني بشتى أطيافه وفصائله فلا تستبعد أن يكون الدور قادم على عار وأهل كل شخص صمت ولم يقف موقف رجولي شهم ضد هذا الحكم ضد أختنا الاعلامية أسماء العميسي لك الله ياأسماء.

‏تعرضت أسماء العميسي البالغةمن العمر 23 عاماً وهي أم يمنية لطفلين
‏للاختفاء القسري وسوء معاملة ومحاكمة بالغة الجور جعلتها أول امرأة يمنية تواجه حكم الإعدام بتهم تتعلق بـقضايا " أمن دولة المليشيا " الحوثية واتهامها بالتخابر مع دولة الإمارات
القضية لازالت منظورة أمام الإستئناف في الجزائية المتخصصة والجلسة يوم الاثنين ولكن ليست الجلسة الأخيرة وقد صدر عليها حكم بالاعدام من المحكمة الابتدائية بتهمة التخابر مع دولة الامارات

كلنا مع أسماء
كلنا مع صوت الحق وتحقيق العدالة


المزيد في حوارات
عدن الغد في حوار خاص مع رئيس الائتلاف الوطني الجنوبي الشيخ أحمد العيسي: ننطلق من مشروع واضح وعقلاني وواقعي يحترم تخوفات وتطلعات الجنوبيين ويدافع عنها ويتفهم اسبهابها ويتبنى المسار والحل السياسي
في السابع والعشرين من الشهر الفائت عقد الائتلاف الوطني الجنوبي مؤتمره التأسيسي في العاصمة المؤقته عدن . وفي المؤتمر التأسيسي تم اختيار هيئة الرئاسة وتم اختيار
وزير العدل: الخطأ التأريخي الذي أدى إلى زوال حكم الأئمة مازال الحوثي يمارسه اليوم
منذ مباشرته العمل في ديوان عام الوزارة بالعاصمة المؤقته عدن يبذل معالي وزير العدل، الأستاذ علي هيثم الغريب جهود كبيرة لضبط إيقاع العمل الإداري والمالي في الوزارة
رجال في صميم المعركة الوطنية.. المهندس أحمد المسيري نموذجا
كتب / علي منصور مقراط نكتب اليوم عن  شخصية معالي نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية المهندس أحمد بن أحمد المسيري رجل الدولة الأول الذي صعد اسمة وذاع صيته إلى عنان




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
مناوئون للامارات يعقدون اول لقاء لهم في عدن
احمد علي عبدالله صالح يدعو للحفاظ على الوحدة اليمنية والدفاع عنها (فيديو)
الحوثيون يهددون بنشر فضيحة جنسية لاحد قياداتهم
القبض على متهمين بقتل طبيب يمني في مصر واعترافات مروعة للقتلة
سياسي : الانتقالي معني بتحديد موقف سياسي من مخطط اجتماع علي محسن
مقالات الرأي
   سمير رشاد اليوسفي 
في الفترة التي سبقت تأسيس حسن البنّا لجماعة الإخوان، حاول  أستاذه محمد رشيد رضا
ذات يوم وفي اوج الاختلاف الجنوبي وانقسام الشارع الجنوبي بسبب تدخلات الشرعية وحكومتها إبان رئيسها السابق بن
        ✅ يبدو أن معركة الضالع الأخيرة ، معركة القتال إلى آخر جندي في الجنوب كما قال السيد عبدالملك
عبير بدر كان من الغريب عودة الحوثيين للصراع في الضالع، وقد تلقو الهزيمة ومنيو بالخسائر في المرة الأولى، لكن
انعكاس الصورة الحقيقية التي تواكب المسيرة الانقلابية منذ بداية المؤامرة على الرئيس هادي ومخرجات الحوار
  جمال الغراب لا تالوا ايران جهدا في محاولاتها لفرض واقع من الهيمنة على المنطقتين العربية والشرق اوسطية
السياسيون في كل زمان ومكان هم المتمرسون في فن التلاعب بالتصريحات، فالسياسي اليوم له تصريح، وغداً قد تجد له ضد
     د. عمر عيدروس السقاف   - مئات الأشخاص مخفيون قسراً لسنوات منذُ مابعد تحرير عدن والجنوب، وأهلهم
  هـُــمود كل الجبهات العسكرية بالشمال في وقت تستعر فيه جبهة الضالع بشدّة لا يحتاج مِنّا إلى ذكاء وحدس
    لم يعد التقاعد او الإحالة الى المعاش مبررا لاقصاء الكفاءت في اي مرفق كان فكيف لو كان في التربية
-
اتبعنا على فيسبوك