مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 23 مايو 2019 05:52 مساءً

  

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

(تقرير).. صمت الشرعية وجرائم الحوثي في حجور يشعلان موجة غضب اليمنيين

الثلاثاء 12 مارس 2019 03:03 مساءً
(عدن الغد) خاص: تقرير جمال المارمي

بعد قرابة شهرين من المواجهات العنيفة بين مليشيات الحوثي الانقلابية وقبائل حجور تمكنت المليشيات من السيطرة على مديرية كشر، بمحافظة حجة، التي تنتشر فيها قبائل حجور ما أثار موجة غضب شعبيًا ضد الحكومة الشرعية، التي يتهمها المواطنين بالتخاذل عن دعم القبائل، والتي كان بإمكانها إشعال ثورة قبلية في مناطق سيطرة الحوثيين، في الجزء الشمالي من البلاد.

وأكدت وسائل اعلام محلية وعربية انه على مدى فترة المواجهات الماضية، بقيت كشر بعيدة عن أي دعم عسكري من قوات الجيش الوطني، باستثناء الدعم الجوي الذي تقدمه قوات التحالف العربي المشترك، وعمليات الإنزال الجوي التي تقدمها لدعم وإسناد قبائل حجور، في مواجهتهم المصيرية ضد الحوثيين.

هذا وقد أعلنت السلطات المحلية بحجة، أمس الاثنين، مديرية كشر، بأنها مديرية منكوبة، جراء ما وصفتها بـ“الجرائم الوحشية التي تمارسها مليشيا الحوثي“. مطالبة القيادة السياسية والحكومة بالقيام بمسؤولياتها تجاه الوضع الكارثي الذي فرضته المليشيات على أبناء المديرية، التي قالت إن أبناءها ”باتوا مهددين بالموت والإبادة“.

 

جرائم مليشيات في حجور

 

وأكد المتحدث العسكري, عسكر زعيل أن هناك حوالى 62 حالة قتل و217 مصابا بينهم 17 امرأة، و1769 حالة تدمير للمنازل فى منطقة حجور حتى الآن وأحرقت الميليشيا المزارع، واتبعت سياسة التهجير القصري لأهالي 27 قرية منها قرى بنى مالك وبنى جيهان وبنى عكران وبلغ عدد النازحين من الأسر اليمنية 4268 أسرة.

وعبر النشطاء والسياسيين في تغريدات ومنشورات لهم على منصات التواصل الاجتماعي عن غضبهم من جرائم مليشيات الحوثي بحق قبائل حجور واعتبروا أن مايتعرض له قبائل حجور وصمة عار لكل اليمنيين

وقال المدير العام التنفيذي لقناة اليمن اليوم الصحفي فيصل الشبيبي  لقد فجّر الحوثي منازل في حجور خلال يومين، أكثر مما فجّر الصهاينة في فلسطين خلال عامين. ويشير أن الحوثيون يرتكبون جرائم حرب في حجور، وقطعوا كل وسائل التواصل، كي لا يراهم أحد وهم يقترفون جرائمهم. عين الله ليست غافلة عن جرائمكم يا مغول العصر، والمواطنون يوثقون فضياعكم، وعند الله تجتمع الخصوم.

ومن جانبه قال الصحفي محمد القاضي: الجرائم التي ترتكبها مليشيات الحوثي بحق أبناء حجور لم يرتكبها الاحتلال الصهيوني في فلسطين ومداهمة منازل قبائل حجور وقتل من فيها بطريقة وحشية لا تراعي مشاعر حرمة المنازل تعتبر جرائم لم تشهدها اليمن على مر التاريخ .

 

ردود افعال على صمت الشرعية  

 

كما انتقد النشطاء والسياسيين صمت حكومة الشرعية وعدم مشاركة قوات الجيش لمساندة قبائل حجور واعتبروا ذلك خذلان حكومي لقبائل حجور .

وقال الصحفي صالح البيضاني، إن“مسلسل الخذلان يمتد من ‎دماج إلى ‎حجور مروراً بعمران والبيضاء وتعز وعتمة وعشرات المناطق التي وقفت في وجه الكهنوت. لا تتوقعوا أن تتغير النتائج طالما أدوات الفشل والخذلان هي ذاتها لم تتغير”.

و من جهته قال الناشط السياسي علي باحاج الخذلان ليس بغريب على تلك الشرعية المزعومة وقاداتها فقد خذلوا الوطن كلة بشماله وجنوبه

وتابع قائلاً الغريب والمؤلم ان هذاء الخذلان يأتي بعد اربع سنوات من الحرب والدعم والقتال ، يأتي في وقت يظن الكثير انه وقت النصر ووقت البناء والتنمية ، بل ويأتي في وقت تدعي فيه الشرعي

وتساءل المحلل السياسي نجيب غلاب هل تتابع قيادات الشرعية غضب اهل اليمن؟

وقال غلاب لقد اصبح الجميع عاجزا عن الدفاع عنها بما في ذلك مسئوليها وإعلامها بعد خذلان حجور والوقوع في فخ المبعوث الاممي في الحديدة!!

وتابع قائلاً لقد بلغ الغضب الشعبي ذروته مع استشهاد ابو مسلم. واشعال كافة الجبهات بداية النجاة فالتأييد الشعبي للشرعية يتآكل بلا توقف.


المزيد في ملفات وتحقيقات
قائد كتيبة الدفاع الساحلي بسقطرى .. يؤكد بأن تسجيل الدفعه الجديدة جاء بناءً على توجيهات وزارة الدفاع اليمنية
أكد العقيد "سعد سالم" قائد كتيبة الدفاع الساحلي بسقطرى بأن تسجيل الدفعه العسكرية الحاليه جاءت بتوجيهات من وزارة الدفاع اليمنيه الشرعيه وبتنسيق مع السلطه المحليه في
الذكرى التاسعة والعشرون ليوم الانتصار للثورة اليمنية وبداية نكبة الجنوب الكبرى.
‏يصادف اليوم الأربعاء موافق 22مايو ذكرى يوم الوحدة اليوم الذي تم فيه الإنتصار للثورة اليمنية 26سبتمبر و14أكتوبر والذي جاء تتويجاً لنضالات أبناء اليمن الأحرار في
بعد خمس سنوات من الحرب .. تعز الحصار لايزال قائم .. والطرق مغلقة إلى أجل غير مسمى
مناطق معزولة عن بعضها بشكل كلي ومسافة ال 10 دقائق باتت تستغرق 12 ساعة مشوار ال 100 ريال بات يحتاج 15 ألف مواطنون غير قادرين على العودة إلى منازلهم والمئات فقدوا وظائفهم..


تعليقات القراء
372950
[1] الجنوب الحر قادم والهويه تستحق
الثلاثاء 12 مارس 2019
ناصح | الجنوب العربي
عن أي شرعية وعن أي يمن تتحدثون ، وكلكم تعلمون بأن الشرعية التي تتحدثون عنها مصطنعة ولا هدف لها سوى ما تحصل عليه من مال وضيافة من صنعها ، والذي إنتصر في الجنوب عند من أعطاه شرعية حقيقية لتدخله ، وإنتكس وخُذل عند من صنعهم لها ، ليس غريباً أن تُهزم قبائل حجور في مواجهاتها ضد الحوعفاشيين ، طالما الأخطاء المرتكبة هي نفسها منذ شن الحرب للقضاء على الحوعفاشيين في مناطق نفوذهم التاريخية في الجمهورية العربية اليمنية ، إلى حد أن المراقب للأحداث يشك في كثير من مواقف دول التحالف الصانعة لهذه الشرعية ويعتقد أنها لاتريد نهاية للحرب الدائرة وإلَّا كيف تفسر إمدادات العتاد من الأسلحة والذخائر لقبائل حجور وهي محاصرة ولا يخطر على بال أبلد محلل سياسي بأن تكون هذه الإمدادات دافعاً للحوثيين للإستيلاء عليها كونهم في حاجة لها مهما كلفهم الأمر ، وهذا فعلاً ما حدث ، أما اليمن المفترى عليه سيظل كذلك إلى أن يتخلص من درن من أراده مملكة متوكلية ثم جمهورية عربية يمنية ثم شطرين لا ثالث ولا رابع لهما ثم الجمهورية اليمنية التي لم يعد لها وجود ويصر هؤلاء على وجودها كبضاعة يسوقونها وإن قتلت الآلاف ودمرت طالما هم في مأمن من ذلك . أرجو النشر وإحترام الرأي والرأي الآخر.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
ظل غريب يطوف في سماء أبين
ظهور جسم غريب في سماء محافظة أبين
لأول مرة.. لقاء يجمع هاني بن بريك وأحمد علي عفاش
الجنرال الأحمر : لا وحدة بالإكراه
انفجار انبوب المياه الواصل الى مديريات المعلا والتواهي
مقالات الرأي
  عزيز محمد الأحمدي حان الوقت الذي يستقيظ فيه الجنوبيين الواهمين بالانفصال و المتمسكين بالمجلس الإنتقالي
بعد أن تصحرت العلاقة بين الشرعية والإمارات في الآونة الأخيرة  ماذا أرادت الامارات أن توصلة للشرعية
   في البدء على ان اشير قبل ان ابين وجهة نظري بشان العوامل والعلاقات السبية المسؤولة عن هذا
  سيكون على الجنوب وابنائه مواجهة واقع قادم أشد ظلاما من الواقع الذي نتج عن الثورة الأولى إذا استمر
في مثل هذا اليوم من عام 90م  21 مايو تم اعلان الوحدة الاندماجية بين جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية
      الخد يعلم ما في الدمع من حرق *** وليس تعلم ما فيه المناديل   ان البكاء على قدر الشعور  **  فكم
في مثل هذا اليوم السابع عشر من رمضان 2015م ابتدا يومي بالاستيقاظ لتناول وجبة السحور ومن ثم الاستعداد للذهاب الى
  كانت الوحدة اليمنية في الثاني والعشرين من مايو إنجازا عظيما حيث أنها وحدت الجغرافيا والإنسان اليمني ذلك
    فجأة، تقلب القوى الجنوبية المشهد رأساً على عقب، ناشرة المزيد من الجدل عن أهدافها وسقف طموحاتها أو حتى
حينما كانت الة القمع والقتل للنظام تدوس على جثث القتلى وتمزق اشلاء جرحى الجنوب، حينما كان شرفاء النضال
-
اتبعنا على فيسبوك