مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 21 مارس 2019 04:38 مساءً

  

عناوين اليوم
العالم من حولنا

عرض الصحف البريطانية: الغارديان: هزيمة مدوية لماي

الأربعاء 13 مارس 2019 09:53 صباحاً
(عدن الغد)بي بي سي:

هيمن رفض البرلمان البريطاني لخطة رئيسة الوزراء تريزا ماي للخرروج من الاتحاد الأوروبي على الصحف البريطانية الصادرة الأربعاء، حيث تناولته الصحف في صفحاتها الرئيسية وفي افتتاحاياتها وفي صفحاتها للرأي.

جاءت الصفحة الرئيسية للغارديان بعنوان "هزيمة مدوية أخرى لماي قبل 16 يوما من تاريخ الخروج من الاتحاد الأوروبي". وتقول هيذر ستيوارت، المحررة السياسية للصحيفة" إن ماي منيت بهزيمة ثانية مهينة في تصويت البرلمان على خطتها للخروج من الاتحاد الأوربي، فيما يمثل ضربة جديدة لسلطتها التي منيت بخسائر بالغة.

وتضيف الكاتبة إنه قبل 16 يوما فقط من الموعد المحدد لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، تجاهل أعضاء البرلمان توسل ماي "أرجوكم ابرموا الخطة"، بعد أن قال الحزب الديمقراطي الوحدوي، وهو حزب أيرلندا الشمالية الداعم لماي، إنه غير مقتنع بالتطمينات التي حصل عليها مؤخرا من الاتحاد الأوروبي.

وتضيف الكاتبة أن ماي رجت أعضاء مجلس العموم بصوت متهدج قائلة "إنه الوقت الذي يجب أن نتحد فيه. ادعموا هذه الخطة وأتموا الاتفاق".

وتضيف الكاتبة أنه بعد "الهزيمة الكارثية" نهضت ماي لتقول إنها تشعر "بخيبة الأمل العميقة"، وإن أعضاء البرلمان سيكون لديهم اليوم فرصة لنقاش إمكانية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي دون اتفاق.

وفي الصفحة الأولى لصحيفة ديلي تلغراف نطالع مقالا لأليسون بيرسون بعنوان "مثل سوبرانو محتضرة".

وتقول الكاتبة إن مشهد ماي اليوم يبدو كما لو كان مشهد احتضار في عمل من أعمال الأوبرا، حيث تتعالى صرخات السوبرانو وتترنح حتى تكاد تسقط على خشبة المسرح، بينما يجلس المشاهدون ويتمنون نهاية المشهد، محدثين أنفسهم "أرجوكم ضعوا نهاية لكل هذا الشقاء".

وتقول الكاتبة إن مشاهدة ماي في مجلس العموم كان "أمرا مؤلما"، فماى "لم تتمكن حتى من الاعتماد على مستشاريها المقربين". وتضيف أنه من الواضح للعيان أن كبار مسؤولي الاتحاد الأوروبي يدركون مدى ضعف ماي، فهي رئيسة وزراء لا تحظى بتأييد برلمانها بينما يتنازع أعضاء حكومتها للحصول المنصب حال تخليها عنه.

على حافة الهاوية
وننتقل إلى صحيفة التايمز التي جاءت افتتاحيتها بعنوان "على شفا الهاوية". وتقول الصحيفة إن خسارة تصويت واحد على واحدة من السياسات الرئيسية لحكومة قد يعتبر سوء حظ، ولكن الهزيمة الساحقة للمرة الثانية في تصويت على السياسة ذاتها بعد عدة أسابيع يتعدى حدود الإهمال وسوء الحظ

وتضيف أنه تحت الظروف الطبيعية، ستعني الهزيمتين الاستقالة

الخطوات القادمة
وننتقل إلى صحيفة الفاينانشال تايمز ومقال لجيمس بلتز بعنوان "الخطوات القادمة". ويقول الكاتب إن رفض أعضاء البرلمان خطة ماي يعني أنهم لهم صوت أكبر ورأي أهم في ما إذا كانت بريطانيا ستخرج من الاتحاد الأوروبي.

وتضيف الصحيفة إن إخفاق ماي المتكرر أدى إلى فقدان أعضاء البرلمان المؤيدين للخروج من الاتحاد الثقة في ماي، حيث حاول 100 منهم إبعادها عن منصبها في نوفمبر/تشرين الثاني الماضى.

ويقول إن ماي لم تظهر أي مؤشر على الاستعداد للاستقالة من منصبها رغم هزيمتين مهينتين لخطتها للخروج من الاتحاد الأوروبي أمام مجلس العموم، ولكن مشكلتها الرئيسية هي أن رفض أعضاء البرلمان لخطتها يحد بصورة حادة قدرتها على المناورة.

ويقول الكاتب إنه من شبه المؤكد أن البرلمان سيصوت ضد الخروج من الاتحاد الأوروبي دون اتفاق. ويضيف أنه من المحتمل أن يوافق البرلمان على تمديد العمل بالمادة 50 من معاهدة لشبونة، والتي تبدأ بتفعيلها مفاوضات خروج أي دولة عضو من الاتحاد، مدة قد تصل إلى ثلاثة أشهر.

ويستدرك الكاتب قائلا إنه في حال موافقة البرلمان على تمديد العمل بالمادة 50، فإن ذلك سيعني أنه على ماي التفاوض على ذلك مع زعامة الاتحاد كما سيتعين عليها أيضا تحديد الهدف من التمديد.

ونعود إلى صحيفة التايمز والقضية العربية الرئيسية التي تناولتها الصحف، وهي أحداث الجزائر. وجاءت افتتاحية الصحيفة بعنوان "معركة الجزائر: أكبر دول إفريقيا تواجه خيارا بين الإصلاح والحرب الأهلية".

وتقول الصحيفة إن ما يحدث في الجزائر سيكون له تأثير بالغ شمال افريفيا وأوروبا. وتضيف أنه للوهلة الأولى تبدو أزمة الجزائر يسيرة، فالرئيس المعتل الصحة عبد العزيز بوتفليقة، الذي أقعدته السكتات الدماغية والبالغ من العمر 82 عاما، سعهتزم الترشح لفترة رئاسية جديدة.

وتقول الصحيفة إن بوتفليقة لا يزال في السلطة منذ أكثر من 20 عاما، وإن عزمه الترشح يعني تصريحا بأنه سيبقى في السلطة خمسة أعوام أخرى, وتضيف أنه مع الأخذ في الاعتبار صحته المعتلة وعدم ظهزره علنا منذ سنوات أدى إلى غضب الجزائريين.

وتقول الصحيفة إن رفض بوتفليقة التخلي عن السلطة وغموض الحكومة بشأن جدول الانتخابات أذكى مخاوف من أن يكون الأمر مجرد مناورة للتأجيل والمماطلة. والخوف الأكبر هو أن تكون بطانة بوتفليقة والمتنفذين في البلاد يسعون ولإيجاد مجرد رأس جديد.


المزيد في العالم من حولنا
عرض الصحف البريطانية -التايمز: الملك السعودي يمنح ولي عهده مهام جديدة ويطلق اسمه على الطريق الرئيسي في العاصمة
نطالع في صحيفة التايمز مقالاً لريتشارد سبنسر بعنوان الملك السعودي يمنح ولي عهده مهام جديدة ويطلق اسمه على الطريق الرئيسي في العاصمة. ويقول كاتب المقال إن الملك
عرض الصحف البريطانية: التايمز: هل استغل إردوغان فيديو هجوم نيوزيلندا؟
تناولت الصحف البريطانية الصادرة الأربعاء عددا من القضايا من بينها إصرار الرئيس التركي رجب طيب إردوغان على عرض فيديو هجوم نيوزيلندا أمام الناخبين، ومساعي صندوق
اندلاع حريق بطائرة إيرانية في طهران
اندلع حريق في طائرة بمطار مهر أباد في طهران وما زال ركاب على متنها، حسبما ذكرت وكالة أنباء "فارس" الإيرانية.وكانت الطائرة تحمل 100 راكب على متنها، عندما اشتعلت فيها،




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
البخيتي: جماعة الحوثي منحتني فرصة جديدة لفضحها أمام العالم بمحاولة اقتحام "فلتي" بصنعاء
نجل صالح يوجه رسالة هامة للشعب اليمني
اغرب تصريح مرور في تاريخ اليمن صدر في عدن (وثيقة)
عاجل - السفير الامريكي يصل عدن ويؤكد : لا ندعم الجماعات التي تسعى إلى تقسيم اليمن
لواء تابع للجيش يعود الى عتق
مقالات الرأي
كم هي الايام كفيلة بأن تعود بوصلة الحق إلى وضعها الطبيعي بعد مرور سبع سنوات عجاف تجرعها الشعب اليمني بسبب هوس
هناك بعض الوقائع التي يسردها فتحي بن لزرق يراد بها باطل وليس للاستدلال من أجل الوصول للحقيقة , كنت أول
  الأم وهبها ربنا سبحانه وتعالى البيئة الحاضنة لبذرة الحياة وجعل في جوفها التربة الصالحة لنمو جذور تلك
برغم الألم الذي سببته المجزرة التي نفذها العلج الاسترالي بدوافع صليبية تاريخية دينية بحته وبعمل إرهابي
  خلال لقاءاتى فى بروكسل فى بداية شهر فبراير الماضى على هامش الاجتماعات التحضيرية الوزارية للقمة العربية -
يصيب كل شخص وطني حالة اكتئاب من تلك الكتابات التي تتجاوز حدود الخلاف مع قيادة المجلس الانتقالي أو من يدافعون
يصدمك بعض حمير السياسة الجنوبية بمزايداتهم السياسية المقرفة في شأننا الجنوبي وقضاياه   الوطنية
  حقيقةالصراع الذي يجري في الجنوب هو صراع مشاريع مناطقية،تتخذ من القضايا الوطنية دثارًا؛تتدثر به،لتحقيق
نصيحة للأخ عيد روس ان يعود لبلده ويعود الرجال الصادقين ويترك الإعلام والأوهام ويعود لقضية الوطن الكبرى بعيدا
أحيانا تتحدث الصورة بلغة بليغة تعجز عن مجاراتها الحروف والكلمات والمعاني . مجرد صورة تنقل مشهدا يغني عن عشرات
-
اتبعنا على فيسبوك