مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 26 مايو 2019 10:35 صباحاً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الجمعة 15 مارس 2019 01:20 صباحاً

الشهداء..إتبخري يانويره!

وامصيبتش وا نويره..وعليك بالبخور لانه يصلح الامور..

مع اننا نقدر وضع البلد واستمرار الحرب القذرة التي طالت كل شيء..الا ان لنا عتابا شديدا على اهمال رواتب اسر الشهداء في القوات المسلحة تحديدا لشهري فبراير ومارس..ناهيك عن ان الزيادة لهم من شهر سبتمبر من العام المنصرم لم تر النور حتى لو بخرناها بالحلتيت والبخور عشان ماتمترع يعني ياحجة نويره..كل تلك المعاناة وهذه الأسر، وحتى من لايزال يعمل اوقد تقاعد في الجيش، لم يستلموها هي والراتب للشهرين أعلاه..فكيف لاسر قد فقدت المُعيل الوحيد وصارت تشحت من الجيران في حين ان الجيران بعضهم بنفس المأساة..و..محّد يكلم سعد!!

الحقيقة ان أُسر الشهداء هذه هي من الحالات القديمة والتي تستلم ملاليم على قولة إخوتنا المصريين..وهي مبالغ بعدد ايام الشهر من الألوف اليمنية..والإلف اليوم لايكفي حتى للقمة ناشفة او صانونة هواء كما هي حال عدد من الأسر العدنية العريقة..

انها مأساة ان لايستشعر مسئولين الدفاع أهمية بقاء هذه الاسر بلا رتب،والتي ضحت منذ الاستقلال وبعده وربما قبله بأغلى الرجال ولم تجد من يحنو ويقدر المسؤولية.. وربما الصرف من الخارج أعماهم،بعضهم وليس جميعهم، وتنكروا لأشرف الرجال..والعلم عند الله!

فهل من رحمة لهذه

الأسر المعوزة حقا، وفي هذا الوقت بالذات..

نأمل ان يصل صوتنا الى من بيدهم الحل والإنقاذ..وربنا يفرجها علينا جميعا.. وعلى بلادنا.. آمين..



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
مناوئون للامارات يعقدون اول لقاء لهم في عدن
احمد علي عبدالله صالح يدعو للحفاظ على الوحدة اليمنية والدفاع عنها (فيديو)
الحوثيون يهددون بنشر فضيحة جنسية لاحد قياداتهم
القبض على متهمين بقتل طبيب يمني في مصر واعترافات مروعة للقتلة
محافظ تعز يعلن انطلاق معركة (قطع الوريد) ضد الحوثيين
مقالات الرأي
   سمير رشاد اليوسفي 
في الفترة التي سبقت تأسيس حسن البنّا لجماعة الإخوان، حاول  أستاذه محمد رشيد رضا
ذات يوم وفي اوج الاختلاف الجنوبي وانقسام الشارع الجنوبي بسبب تدخلات الشرعية وحكومتها إبان رئيسها السابق بن
        ✅ يبدو أن معركة الضالع الأخيرة ، معركة القتال إلى آخر جندي في الجنوب كما قال السيد عبدالملك
عبير بدر كان من الغريب عودة الحوثيين للصراع في الضالع، وقد تلقو الهزيمة ومنيو بالخسائر في المرة الأولى، لكن
انعكاس الصورة الحقيقية التي تواكب المسيرة الانقلابية منذ بداية المؤامرة على الرئيس هادي ومخرجات الحوار
  جمال الغراب لا تالوا ايران جهدا في محاولاتها لفرض واقع من الهيمنة على المنطقتين العربية والشرق اوسطية
السياسيون في كل زمان ومكان هم المتمرسون في فن التلاعب بالتصريحات، فالسياسي اليوم له تصريح، وغداً قد تجد له ضد
     د. عمر عيدروس السقاف   - مئات الأشخاص مخفيون قسراً لسنوات منذُ مابعد تحرير عدن والجنوب، وأهلهم
  هـُــمود كل الجبهات العسكرية بالشمال في وقت تستعر فيه جبهة الضالع بشدّة لا يحتاج مِنّا إلى ذكاء وحدس
    لم يعد التقاعد او الإحالة الى المعاش مبررا لاقصاء الكفاءت في اي مرفق كان فكيف لو كان في التربية
-
اتبعنا على فيسبوك