مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 23 أبريل 2019 08:57 مساءً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الأحد 17 مارس 2019 06:38 مساءً

الحوثي لايعرف إلا منطق القوة ...!

منذ بدء مااسمي بالمحادثات بين المليشيات الحوثية المتمردة والشرعية برعاية الامم المتحدة لم يلمس المجتمع الدولي اي تجاوب مع اي اتفاقيات من الجانب الحوثي المتمرد..

ويضرب بكل اتفاقيات متفق عليها عرض الحائط..!
وهذا مااكده المبعوث الاممي الى اليمن مارتن غريفيث ..
حيث قال بان الاتفاق بشأن الحديدة لم ينفذ بسبب تعنت تلك المليشيات المتمردة..

وكما اكدت الولايات المتحدة الامريكية بان مليشيات الحوثي لاتزال تعرقل تنفيذ خطة إعادة الانتشار في الحديدة..

المليشيات الحوثية المتمردة والعميلة لايران لاتعترف إلا بالقوة وبالتالي فهي لن تستجيب لاي اتفاقيات لادولية ولااقليمية وهي التي عودتنا على الغدر والخيانة ونقض العهود ولهذا يجب ان يتم التعامل مع هذه المليشيات وفق المنطق الذي تفهمه وهو القوة ..

يجب ان توجه الشرعية وقوات التحالف ضربة موجعة لاوكار المليشيات كون هذه المليشيات لاتعترف الا بالقوة..

ندعوا حكومتنا الشرعية ان توقف اي محادثات عبثية مع الحوثي وتستبدلها بالقوة واقتحام مواقع المتمردين حتى تتم هزيمتهم..
دون ذلك فلن تجني الشرعية سوى ضياع الوقت ومساعدة المليشيات لترتيب اوضاعها العسكرية استعداداً للهجوم على قوات الشرعية....!

لاتهدروا الوقت ايها الحكام فذلك على حساب المواطن المسكين الذي تجرع ويلات هذه الحرب التي طال امدها بسبب تصديقكم للمتمردين بانهم جنحوا للسلم من خلال المحادثات الصورية التي لن تتحقق على الارض..

ومااخذ بالقوة لن يستعاد إلا بها...
فاعيدوا الشرعية وانتزعوها من تلك المليشيات بالقوة وبالحديد والنار..
عدا ذلك فانتم كمن يحرث في البحر.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
  الجميع يعلم إن فخامة الرئيس المشير عبدربه منصور هادي تحمل تبعات انقلاب الانقلابيين الحوثيين الإيرانيين
بمجرد ان الحوثي احتل مواقع جديدة في البيضاء بسبب خيانة مسؤلين في الشرعية وتم إطلاق شائعات بان الحوثي سوف
بعد أن تنفذ الغربان في فضاء الحمائم المسالمة وقع مَن وقع منها في الأسر واستسلم أفواج منها لهيمنة الغربان ظناً
جاء مؤتمر حضرموت الجامع في لحظة تاريخية فارقة من التاريخ الوطني حيث أن مراحل التحولات الكبرى في الدول
مهما حاول الواهمون والمتربصون وضعفاء النفوس والانانيين وزارعي الفتن والايادي المتلطخة بالدماء  ان تزرع
  وصلت قوافل بشرية هائلة من القرن الافريقي صوب المحافظات الجنوبية وكلهم شباب وشابات بالاضافة الى الافارقة
لا رحمة ولا تساهل مع الخونة والعملاء والمتأمرين المتحوثين بل يجب تنفيذ الاعدامات ميدانيا بحق كل عميل ، جبهة
جرائم حجور التي حدثت مؤخرا بدأت في الضالع منذ زمن عفاش الأب وحكم ضبعان في الضالع و عاودتها المليشيات الحوثية
-
اتبعنا على فيسبوك